ضحايا بقصف على حلب وحمص وريف دمشق و"أحرار الشام" ستفاوض على استبدال جثث الطيارين الروس بمعتقلين

اعداد محمد علاء | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أغسطس، 2016 12:01:06 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعيإغاثي وإنساني جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

*قضى مدني وجرح آخرون، اليوم الخميس، بقصف لسلاح الجو الروسي وجراء براميل متفجرة ألقتها مروحيات النظام على مدن وبلدات ريف حلب الغربي، بحسب مراسل "سمارت".

وقال مراسلنا إن مدنياً قضى وجرح خمسة آخرون، في حصيلة أولية، جراء إلقاء مروحيات النظام لبراميل متفجرة على بلدة أورم الكبرى.

وجرح ستة مدنيين بغارات بالصواريخ شنتها طائرات حربية روسية على بلدة كفرناها، فيما طال قصف مماثل مدينة الأتارب وبلدة كفرحمرة، دون ورود أنباء عن إصابات حتى اللحظة.

ويأتي ذلك، بعد أن قضى 13 مدنياً وجرح العشرات، أمس الأربعاء، جراء قصف جوي روسي وآخر لقوات النظام على مدينة حلب وريفها، حسب مراسل "سمارت".

وقال مراسلنا، إن طائرات حربية روسية قصفت حي المشهد في مدينة حلب، ما أسفر عن مقتل ثمانية مدنيين، وجرح العشرات، تزامنا مع قصف مدفعي لقوات النظام، من مواقعها في منطقة الراموسة، في حين قضى مدنيان بغارات لسلاح الجو الروسي على بلدة كفر حمرة بريف حلب.

وطال قصف روسي مماثل حي بستان القصر في المدينة، مسفرا عن مقتل مدني، فيما ألقى طيران النظام المروحي براميل متفجرة على حي صلاح الدين، مخلفا قتيلين.

*قضى مدنيان وجرح أربعة آخرون، جراء قصف جوي وبحري روسي على ريف إدلب، شمالي البلاد، حسب مراسل "سمارت".

وقال مراسلنا، إن طائرات حربية روسية قصفت الشارع العام في مدينة الدانا بإدلب، ما أسفر عن مقتل مدني كان يستقل سيارة، وإصابة أربعة آخرين بينهم طفل، كما تسبب القصف بحدوث أضرار في الأبنية السكنية.

إلى ذلك، أعلنت "القوة التنفيذية" التابعة لـ"جيش الفتح"، إلقائها القبض على عناصر خلية نائمة لتنظيم" الدولة الإسلامية" في مدينة إدلب، عقب اشتباكات أسفرت عن قتلى في صفوف الطرفين، وفق بيان صادر عن الأولى، وصلت "سمارت" نسخة منه.

*قضى ثلاثة مدنيين وجرح آخرون، اليوم الخميس، بقصف جوي ومدفعي للنظام، على منطقة الحولة بحمص، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وقال مراسلنا، إن قوات النظام قصف بمدفعية الهاون منطقة الحولة صباح اليوم، ما أسفر عن مقتل أربعة مدنيين، مشيراً أن القصف جرى انطلاقاً من حاجز مؤسسة المياه.

*توصلت "فرقة شباب السنة" في مدينة بصرى الشام بدرعا، بحضور "هيئة الإصلاح"و محكمة "دار العدل" في حوران وممثلين عن فصائل عسكرية، اليوم الأربعاء، إلى اتفاق بما يخص الاقتتال الداخلي فيما بينها، وفق بيان وصلت "سمارت" نسخة منه.

*قضى ستة مدنيين بينهم نساء وأطفال، وجرح آخرون، جراء غارات جوية لطائرات النظام الحربية وقصف مدفعي على مدينتي حرستا وعربين وبلدة زاكية ومخيم خان الشيح بريف دمشق، حسب مراسل "سمارت".

وتصدت فصائل الجيش الحر في مدينة داريا بريف دمشق، لمحاولة قوات النظام التقدم في المدينة، في حين قصفتها الأخيرة ببراميل متفجرة تحوي مادة "النابالم" المحرمة دولياً، وفق "لواء شهداء الإسلام" العامل في المدينة.

وقال عضو المكتب الإعلامي لـ"اللواء"، ويدعى "أيهم الديراني"، في تصريح لـ"سمارت"، إن قوات النظام حاولت التقدم على الجهة الغربية من المدينة، وسط قصف بقذائف المدفعية والهاون وصواريخ الأرض-أرض التي بلغت حصيلتها ستة صواريخ.

إنسانياً، أكد المجلس المحلي لمدينة داريا في بيان له، تدهور الأوضاع المعيشية والإنسانية في المدينة، نتيجة الحصار الذي تفرضه قوات النظام، واستمرار القصف على المدنيين، حيث تصنف الأمم المتحدة داريا ضمن قائمة المدن الأشد حصاراً.

ومن جهة أخرى، اعتقل "فيلق الرحمن" العامل في الغوطة الشرقية بريف دمشق، قائد "لواء عربين" المشكل حديثاً، متهماً إياه بـ"محاولة شق الصف" وإحداث "بلبلة" قبيل إتمام اتفاق الفيلق مع "جيش الرحمن"، وفق ما أفاد "سمارت" قيادي في الفيلق.

فيما، طالب المجلس المحلي لمدينة عربين بريف دمشق، اليوم الخميس، "فليق الرحمن" بالافراج عن القيادي المعتقل لدى الفيلق، ووقف تدخلاته في الشؤون الداخلية للمدينة، وإغلاق مكاتبه الأمنية فيها، في بيان صدر رداً على اعتقال الفيلق لقائد "لواء عربين".

المستجدات السياسية والدولية:

*قال المتحدث باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، كريس غارفر، إن الجيش الأمريكي أنهى تقييماً أولياً لغارة جوية يعتقد أنها أدت لمقتل 15 مدنياً في محيط مدينة منبج شمال غرب سوريا.

وأضاف "غارفر"، "تبين ان هذا الحادث يتطلب تحقيقا رسميا يجري حاليا"، وتابع إن التحقيق يجرء عن قتلى سقطوا جراء ضربة جوية بتاريخ 28 تموز 2016. حسب ما أفادت وكالة رويترز.

*دعت وزارة الخارجية البلجيكية في بيان إلى هدنة إنسانية في حلب مدتها 48 ساعة ساعة بناء على مقترحات "مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية".

*أكد  الناطق العسكري في "حركة أحرار الشام الإسلامية"، أنهم سيفاوضون على الجثث الروسية مقابل إخراج معتقلين، كما شدد على رفض الفصائل لأي هدنة تتعارض مع  هدف فك الحصار عن حلب، فيما اعتبر "الوحدات الكردية" أهداف مستقبلية.

وكشف الناطق العسكري، ويدعى" أبو يوسف المهاجر"، خلال حوار مع راديو" هوا سمارت"، أن الجثث "مؤمنّة لدى جيش الفتح وينتظرون التفاوض عليها، فهناك آلاف المعتقلين في سجون النظام يريدون مبادلتهم وعلى رأسهم النساء والأطفال".

*كشفت منظمة "التعاون الإسلامي"، في بيان، أنها ستواصل جهودها من أجل بلورة صيغة تقارب إقليمي بإمكانها أن تؤدي إلى "خارطة طريق فعالة لإنهاء الأزمة السورية".

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد علاء | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أغسطس، 2016 12:01:06 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعيإغاثي وإنساني جريمة حرب
التقرير السابق
مفاوضات بوساطة روسية بين "الزبداني-الفوعة" وضحايا بقصف جوي روسي وللنظام على عدّة محافظات
التقرير التالي
معارك كر وفر في المرحلة الثالثة من "الغضب لحلب" وضحايا بقصف لروسيا والنظام على مناطق مختلفة