قتلى ومصابون في حلب جراء قصف للنظام بـ"غاز الكلور السام"

المستجدات الميدانية والمحلية:
* قضت امرأة مع طفليها وأصيب 90 آخرونبحالات اختناق، ليل الأربعاء، إثر إلقاء مروحيات النظام لبراميل متفجرة تحوي "غاز الكلور السام" على حي الزبدية بحلب، عقب إعلان روسيا لما زعمت أنها "هدنة إنسانية"، وفق ما أفاد مراسل "سمارت".

كما قطعتقوات النظام، اليوم الخميس، نارياً الطريق الذي يصل أحياء حلب الشرقية مع الريف الجنوبي الغربي للمدينة، وفق ما أفاد مراسل "سمارت".

فيما قتل عشرات العناصرلقوات النظام وميليشيات مساندة لها، باشتباكات دارت أمس الأربعاء، مع فصائل معركة "الغضب لحلب"، في منطقة "الراموسة" جنوبيَّ مدينة حلب، بحسب ما أعلنت فصائل مشاركة في المعركة.

إلى ذلك أرسلت ميليشيا"حزب الله" اللبناني، "كتيبة الرضوان" التي تعد قوة النخبة في الحزب، إلى مدينة حلب للمشاركة إلى جانب قوات النظام في المعارك ضد الفصائل العسكرية، بحسب جريدة "النهار" اللبنانية.

كما توعدت"وحدات حماية الشعب" الكردية، بـ"اجتياح" كل الأحياء التي تسيطر عليها الفصائل العسكرية في حلب، في حال استهدفت الأخيرة حي الشيخ مقصود الخاضع لسيطرتها.

من جانبها أكدت"فرقة السلطان مراد"، في تصريح إلى "سمارت" أن الفصائل المقاتلة "لا تحتاج هدنة الثلاث ساعات التي أعلنت عنها روسيا" اعتباراً من الخميس، بهدف لـ "إيصال المساعدات" إلى حلب، فيما قالت الأمم المتحدة إن المدينة بحاجة لهدنة 48 ساعة أسبوعياً.

وتعليقاً على الهدنة الروسية، أكدت حركة"أحرار الشام" أن "على روسيا وقف قصف حلب وأحيائها، وطرق المساعدات إليها".

في الوقت نفسه، أعلن 20 فصيلاً عسكرياًعاملاً في حلب استعدادهم للتعاون مع فرق الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الإنسانية لإيصال المساعدات إلى معظم أحياء حلب.

وقال مراسل سمارت، إن سيارات محملة بخضروات ومواد غذائية ومحروقات، دخلتيوم الأربعاء، إلى الأحياء الشرقية في مدينة حلب للمرة الثانية، عبر طريق "الراموسة" الذي سيطرت عليه فصائل معركة "الغضب لحلب" قبل أيام.

فيما شهدت أحياء حلب الشرقية، انخفاضاً ملحوظاً بأسعار المواد الغذائيةوالمحروقات، وذلك عقب دخول أكثر من عشر سيارات محملة بالمحروقات والخضراوت ومواد غذائية أخرى إليها، عن طريق بعض التجار. 

في ريف حلب، أكدالمكتب الإعلامي لمدينة منبج، أن تنظيم" الدولة الإسلامية" لم يستجب لمبادرة "مجلس منبج العسكري" التي تقضي بخروجه من المدينة، كما عمد لاستخدام المدنيين كدروع بشرية في الأحياء الخاضعة لسيطرته.

 

* في ريف إدلب، قضى 11 مدنياً وجُرح آخرون، اليوم الخميس، في قصف جوي لقوات النظام على بلدة الدانا، بحسب ما صرح مركز الدفاع المدني في البلدة إلى "سمارت".

كما قضى مدنيان وجرح عدد آخر،مساء الأربعاء، بقصف لطائرات النظام الحربية على مدينة معرة النعمان بالريف الجنوبي، ومدينة معرة مصرين بالريف الشمالي، وفق مراسل "سمارت"، وكان 11 مدنياً قتلوا وجرح آخرون، خلال اليوم نفسه، بقصف جوي على مدن وبلدات ريف إدلب، حسب مراسل "سمارت".

في شأن آخر، افتتحت جمعية"ترمانين" الخيرية بدعم من منظمة "بيبول إن نيد"، فرناً آلياً في قرية ترمانين بالريف الشمالي لإدلب، حسب رئيس مجلس إدارة الجمعية.

 

* قصف فوج المدفعية التابع"للفرقة الساحلية الأولى"، مقرات قوات النظام في ريف اللاذقية، وأكد أحد الجنود في الفرقة أنهم سيستمرون في قصف مقرات قوات النظام حتى "تحرير آخر شبر" من الأراضي السورية.

 

* في الحسكة، أثر الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، وانتشار الأدوية والأسمدة منتهية الصلاحية، إلى تلف نسبة كبيرة من المحاصيل الزراعيةمدينة عامودا بالحسكة، في ظل نقص كبير في الأسمدة والأدوية، وارتفاع درجات الحرارة.

 

* قتل مدني وجرح عدد آخر، في حي الوعر بحمص، اليوم الأربعاء، برصاص قناصة قوات النظام، فيما جرح عدد من المدنيين بقصف لطائراته الحربية على الريف الشمالي، وفق مراسل"سمارت".

* تعرض أحد قادة فصيل "فيلق الرحمن"، لمحاولة اغتيالبريف دمشق، تعتبر الثانية التي تهدف لقتل أحد قادة الفصيل خلال أقل من أسبوع.

* اغتال مجهولون باستخدامعبوة ناسفة زرعها مجهولون على الطريق الحربي، يوم الأربعاء، قيادياً ومقاتلاً في الجيش الحر على "الطريق الحربي" في مدينة درعا، وفق مراسل "سمارت".


المستجدات السياسية والدولية:

قالرئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، إن سوريا ودولاً أخرى في المنطقة ستشهد "تطورات جميلة"، حسب وكالة "الأناضول".

وأضاف "يلدريم" خلال كلمة له أمام أعضاء مجلس مصدّري تركيا، عقد، أمس الأربعاء، في العاصمة أنقرة، بلاده تعمل بالتعاون مع باقي الدول على حل مشاكل المنطقة وفي مقدمتها سوريا، وسنشهد "تطورات جميلة، وبدأت مرحلة ذلك، واُتخذت خطواتها، وسنشاهد معا نتائجها".


* قالتوزارة الخارجية الأميركية، يوم الأربعاء، إن تنظيم "الدولة الإسلامية"، واصل استراتيجيته "الوحشية" بـ "إبادة" مجموعات دينية وعرقية في الأراضي التي يسيطر عليها في سوريا والعراق.

 

* استضافت شبكة"جيرون الإعلامية"، يوم الأربعاء، فعاليات لنشطاء حملة "المعتقلون أولاً" للتضامن مع المعتقلين السوريين، تضمنت لقاءات مع الفنانيّن فارس الحلو وعبد الحكيم قطيفان في مدينة غازي عينتاب التركية.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
خسائر بمليون دولار في الحملة العسكرية على سراقب ومجزرة للنظام وروسيا بمدينة إدلب
التقرير التالي
مصادر طبية تؤكد لـ"سمارت" استخدام النظام "الكلور السام" بحلب ومجزرة بقصف جوي روسي على الرقة