بدء مرحلة جديدة من معارك حلب وانتشار إلتهاب الأمعاء بالقنيطرة وتنظيم "الدولة" يخفض رواتب عناصره 20% وللموظفين 50%

المستجدات الميدانية والمحلية:

*أعلن"جيش الفتح"، اليوم الأحد، بدء مرحلة جديدة من المعارك ضد قوات النظام في مدينة حلب، إذ بدأها بالتمهيد الناري على مواقع النظام في حي جميعة الزهراء شمال غربي المدينة، وفق مراسل "سمارت".

وقال مراسلنا، إن المعركة بدأت بقصف مواقع قوات النظام في حي جميعة الزهراء بقذائف المدفعية والصواريخ، ليتبعها استهداف مواقعه في الحي بسيارة مفخخة مسيرة عن بعد تابعة لـ"حركة أحرار الشام الإسلامية" أحد مكونات "جيش الفتح".

كما دمر"جيش الفتح" دبابة لقوات النظام، على جبهة "معمل الإسمنت" في مدينة حلب، بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع، في حين تصدى المقاتلون لمحاولة قوات النظام التقدم في مناطق جنوبي المدينة وغربها.

وقال مراسل "سمارت" إن مقاتلي "جيش الفتح" استهدفوا بمضاد للدروع دبابة مركونة على جبهة "معمل الإسمنت" جنوبي مدينة حلب، ما أدّى لتدميرها.

إغاثياً، بدأتبعض المساعدات الإنسانية بالوصول إلى أحياء مدينة حلب الشرقية، عقب فك الحصار عنها إثر تقدم فصائل معركة "الغضب لحلب" من جهة طريق الراموسة، وفق ما أكد مراسل "سمارت".

إلى ذلك، تضاربت الأنباء حول احتراقالسجل العقاري لمدينة منبج في ريف حلب الشرقي، لتؤكد بعض المصادر احتراقه على يد تنظيم "الدولة الإسلامية" ، وتنفي أخرى ذلك.

وقال الناطق الرسمي باسم "مجلس منبج العسكري"، شرفان درويش، لـ "سمارت"، إن تنظيم "الدولة" أحرق "أغلب" المباني الحكومية والأبنية السكنية قبل وصول "قوات سوريا الديمقراطية" (مسد) إلى المدينة، مؤكدّاً احتراق السجلات المهمة بالكامل، دون تحديدها.

*قضى ستة مدنيين، بينهم طفلان، وجرح أكثر من 18 آخرون، بقصف جوي روسي على إدلب وريفها، فيما علقت إدارة محافظة إدلب عملها ليوم غد، نتيجة القصف، حسب مراسل "سمارت".

وقال مراسلنا، إن طائرات حربية روسية قصفت منازل سكنية وأرض زراعية في المدينة، ما أسفر عن مقتل أربعة بينهم طفلة، وجرح 15 أكثر آخرين، في حين قتل مدني بقصف روسي مماثل مدينة بنش، فيما دعت المشافي الأهالي إلى التبرع بالدم تفادياً للنقص.

*قالالطبيب عبد الله الطحان، إن "لا يقل عن 200 إلى 300 حالة إصابة بالتهاب الأمعاء الحاد، وخاصة من الأطفال، تصل المشفى والعيادات بريف القنيطرة، سببها الأساسي تلوث مياه الشرب والطعام.

وأوضح الطبيب في تصريح لـ "سمارت"، أن مرض إلتهاب الأمعاء الحاد تكثر في فصل الصيف نتيجة طبيعة الجو الحار، وتلوث الماء والأكل، فبدأت تكثر الحالات في شهر حزيران الماضي، لعدم وجود رعاية صحية جيدة، وغياب موارد رسمية للمياه، فأغلب الناس تستعمل مياه المستنقعات والآبار الغير صالحة والملوثة.

*قتل ضابط برتبة عميد ركن في صفوفقوات النظام، وأصيب عنصران آخران، جراء تعرض سيارة كانت تقلهم لإطلاق نار من قبل مجهولين، بين بلدتي عريقة والخرسا في ريف السويداء الغربي، وفق ما أفاد مراسل "سمارت".

وأضاف مراسلنا هناك، أن العميد الركن علي خضر صبوح، من قرية المشيرفة في محافظة طرطوس، قتل إثر استهداف سيارته في كمين نصبته مجموعة مسلحة مجهولة الهوية، على طريق الخرسا – عريقة في ريف السويداء.

*جددتقوات النظام، محاولة اقتحامها مدينة داريا بريف دمشق، وسط قصف جوي ومدفعي، أسفر عن سقوط قتيل وجرحى، حسب مراسل "سمارت".

وقال المراسل، إن قوات النظام حاولت اقتحام مدينة داريا من الجهة الجنوبية، حيث دارت اشتباكات عنيفة مع مقاتلي الجيش الحر، تزامناً مع إلقاء الطيران المروحي ستة براميل متفجرة تحتوي على مادة "النابالم"، وقصف مدفعي بصاروخ أرض أرض من جبال الفرقة الرابعة على المدينة، ما أوقع قتيل وعدد من الجرحى من "لواء شهداء الإسلام".

ومن جهة أخرى، أعلن"جيش الإسلام" إطلاق معركة "ذات الرقاع الثانية"، ومقتل العديد من عناصر قوات النظام، في حين أكّد المتحدث باسم هيئة الأركان في الفصيل بأن هدف المعركة هو فك الحصار عن الغوطة الشرقية.

*خفّضتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، رواتب عناصره بنسبة 20 %، وبنسبة 50% للعاملين في القطاعات المدنية، وذلك بعد اجتماع لقادة التنظيم في مدينة دير الزور، حسب مراسل "سمارت".

وقال مراسلنا، إن قراراً صدر أمس السبت، بتخفيض رواتب العناصر والعاملين في الشؤون المدنية والقطاعات الخدمية، بعد اجتماع في المدينة ضمّ قادة التنظيم، والأمراء المسؤولين عن القطاعات.

إلى ذلك، قتلعدد من المدنيين، بقصف جوي لقوات النظام على قرى وأحياء في مدينة ديرالزور وريفها، حسب مراسل "سمارت" في المنطقة.

وشنّت طائرات النظام الحربية غارات على حيي الحويقة الغربية والصناعة في ديرالزور، إضافةً إلى غارات على قرية الصالحية بالريف الشمالي، وقرية الحسينية وطريق السبعة كيلو ومنطقة المعامل في الريف الغربي، ما أوقع عدداً من القتلى، دون ورود تفاصيل عن عددهم وهويتهم.

*نفتقوات "الأسايش" (الشرطة الكردية)، رئيس "المجلس الوطني الكردي" المعارض لحكمه إلى إقليم "كردستان العراق"، حسب ما أفاد مراسل "سمارت"، في حين أدان الائتلاف الوطني "اختطافه" واقتياده إلى جهة مجهولة.

*افتتحتمنظمة "إحسان للرعاية والتنمية"، اليوم الأحد، مركز "صديق الطفل" في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، لتقديم الدعم للأطفال وتنمية مواهبهم، وفق مراسل "سمارت".

المستجدات السياسية والدولية:

*أعلنتروسيا، اليوم الأحد، أنها لم تتمكن  بعد من التفاهم مع واشنطن حول عملية تبادل المعلومات بما يخص المعارضة المعتدلة في سورية.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
ضحايا بقصف جوي على حلب وريفها والائتلاف يقول إن التقارب الروسي التركي "لن يؤثر" على الثورة
التقرير التالي
"فتح الشام" تسيطر على أجزاء واسعة من معمل الاسمنت بحلب وعشرات القتلى والجرحى بانفجار حافلة بالجانب التركي لمعبر أطمة