قتلى بقصف روسي على حلب والفصائل تقتل عناصر للنظام وحزب الله

اعداد بشر سعيد🕔تم النشر بتاريخ : 19 آب، 2016 12:00:35 تقريردوليعسكريسياسياجتماعيقصف

المستجدات الميدانية والمحلية:

* قُتل خمسة مدنيين وجرح آخرون، اليوم الجمعة، في قصف جوي روسي على سيارة كانت تقلهم على طريق أوتستراد حلب ـ دمشق الدولي بريف حلب الجنوبي، قرب بلدة "خانطومان"، حسب مراسل سمارت.

كما قُتل عدد من عناصرقوات النظام، اليوم أثناء محاولتهم التقدم في منطقة الراموسة جنوبي حلب، في حين أعلنت فصائل معركة "الغضب لحلب" مقتل عناصر من ميليشيا "حزب الله" اللبناني بعد استهدافهم على جبهة "ضاحية الأسد"، حسب ما جاء على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي.

إلى ذلك، قال مراسل سمارت، إن تنظيم "الدولة الإسلامية"، قام يوم الخميس، بنقل عائلات عناصرهمن مدينة جرابلس الحدودية مع تركيا في ريف حلب، وأفرغ عدداً من المقرات ساحباً منها عدة آليات عسكرية، باتجاه مدينة الباب الخاضعة لسيطرته جنوب غرب جرابلس في الريف الشرقي.

في سياق متصل، شنت طائراتالتحالف الدولي، 14 ضربة على مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" شمالي ووسط سوريا، حسب بيان نشره الموقع الرسمي لوزارة الدفاع الأمريكية، يوم الخميس.

أما المجلس العسكري لمدينة الباب وريفها"، وفي تصريح إلى "سمارت"، فأكد أن تشكيل قوات"مجلس سوريا الديمقراطي" مجلسا عسكريا لمدينة الباب على غرار منبج "لا يعنينا، فهم مجرد ميليشيات وعصابات"، مضيفا: "نحن قادرون على دحرهم لمناطقهم عند التفرغ لهم".

 

* قضت عائلة كاملة مؤلفةمن ستة أشخاص بينهم طفل، مساء يوم الخميس، بقصف مدفعي لقوات النظام على مدينة خان شيخون بإدلب، وفق مراسل "سمارت".

فيما أكّد مدير"صحة إدلب الحرة"، الطبيب منذر خليل، خروج المديرية عن الخدمة، نتيجة غارات لطائرات النظام الحربية استهدفت المديرية في مدينة إدلب، مُؤكّداً في الوقت ذاته على استمرار الكوادر الطبية في عملها.

إلى ذلك، أطلق "الاتحاد العام السوري للجمعيات الخيرية والهيئات الإغاثية"، مشروع لتوزيع الخبز المجانيعلى العائلات المحتاجة في مخيمات الشمال السوري، وفق مراسل "سمارت".

 

* اندلعت اشتباكات بين قوات النظام(ميليشيا الدفاع الوطني) وقوات "الأسايش" في أحياء مدينة الحسكة، ليل الأربعاء الخميس، وسط قصف مدفعي للأولى وتضارب أنباء حول سيطرة "الأسايش" على نقاط داخلها، وفق ما أفاد مراسل "سمارت".

فيما ارتفعت حصيلة قتلى الاشتباكاتالسابقة والقصف على أحياء سكنية في المدينة، إلى 15 شخصاً، إضافةً لـ 21 جريحاً، بحسب مراسل "سمارت" في الحسكة، الذي أوضح أن القتلى هم سيدة مدنية، و12 عنصراً لقوات النظام، وعنصران من "الأسايش" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية.

من جانبها قالت قوات"الأسايش" الكردية، في بيان صدر الخميس، إن قوات النظام "تخوض معركة خاسرة" مع عناصرها في مدينة الحسكة، مؤكدةً أنها "ستقاوم النظام حتى آخر قطرة من دمائها".

كما أكّد الناطق الرسميباسم "وحدات حماية الشعب" الكردية، أنّهم لن يسكتوا "على اعتداءات النظام" في مدينة الحسكة، وأن النظام استخدم وللمرة الأولى، الطائرات الحربية في قصف مدينة الحسكة، مُشدّداً على أنه "سيتمّ محاسبة كل من تلطّخت يداه بدماء الشعب".

 

* أفاد مراسل "سمارت" في القنيطرة، يوم الخميس، بتشكيل"المكتب الإغاثي المُوحّد لمُهجّري ريف دمشق في القنيطرة"، وذلك لخدمة النازحين المتواجدين في المحافظة من ريف دمشق.

 


المستجدات السياسية والدولية:

* انتقد دبلوماسي أمريكي سابق، يوم الخميس، عدم وجود إجماع في الإدارة الأميركية حول أسلوب التعامل مع "الأزمة" السورية، حيث "لا تبذل ما يكفي من الجهود لتحقيق التوافق"، مؤكداً أنه على السوريين "ألا ينتظروا أوباما لإنقاذهم، لأن ذلك لن يحدث".

*أعلنتتركيا، يوم الخميس، أنها قد تقوم بضربة عسكرية ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية في سوريا، "إذا اقتضت الضرورة". فيما استبعد وزيرالخارجية التركي، الوصول إلى حل للمشكلة السورية على المدى القصير باستخدام الوسائل العسكرية والحرب، مضيفاً أنه لا يمكن أن تحل "المشكلة" من تلقاء نفسها.

فيما أكدت كل منروسيا والأردن، يوم الخميس، "التزامهم" بالتوصل لحل سياسي عاجل في سوريا، وذلك خلال لقاء جمع نائب وزير الخارجية الروسي والعاهل الأردني عبد الله الثاني في العاصمة عمّان.

* اعتقلالجيش اللبناني، 12 لاجئاً سورياً في شمالي البلاد، بتهمة عدم حيازتهم أوراق قانونية، وفق الوكالة الوطنية للإعلام، التي أوضحت أن "دورية تابعة للجيش اللبناني داهمت تجمعات النازحين في منطقتي زغرتا وقرى القضاء شمالي لبنان، وأوقفت 12 لاجئا لتجوالهم دون أوراق قانونية".

* قالتالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، يوم الخميس، إن ارتداء النقاب يحول دون اندماج اللاجئين والمهاجرين في المجتمع الألماني، حسب تعبيرها، وأضافت إن "الأمر يتعلق في هذا الشأن بعملية تقدير سياسية وقانونية، ومن أجل حلها يحظى وزير الداخلية  بكامل دعمي، من وجهة نظري قلما تمتلك سيدة تغطي وجهها تماما في ألمانيا أي فرصة للاندماج". 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد بشر سعيد🕔تم النشر بتاريخ : 19 آب، 2016 12:00:35 تقريردوليعسكريسياسياجتماعيقصف
التقرير السابق
نزوح بالحسكة عقب قصف جوي استهدف "الوحدات الكردية" وضحايا بغارات لروسيا والتحالف شرقي البلاد
التقرير التالي
النظام يرتكب مجزرة في حمص ويخرج مشفى داريا عن الخدمة وإيران تشكل "جيش التحرير الشيعي"