الجيش التركي يطلق عملية عسكرية ضد "داعش" بمدينة جرابلس وحركة نزوح منها

اعداد بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أغسطس، 2016 12:01:04 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني قصف

المستجدات الميدانية والمحلية:


* بدأت حركة نزوح المدنيين من مدينة جرابلس بحلب الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، صباح اليوم الأربعاء، باتجاه مدينتي الرقة ودير الزور، كما تشهد الرقة استنفاراً أمنياً على مداخلها وآخر عسكري في جرابلس، وفق ما أفاد مراسل "سمارت".

يأتي ذلك بعد أن أفادت مصادر عسكرية ورسمية تركية، اليوم أن قوات خاصة تركية دخلت إلى شمالي سوريا، في وقت انتشرت الدبابات على النقطة صفر من الحدود، ثم توغلت في إطاء بدء عملية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في المدينة.

وبدأ الجيش التركي، العملية العسكرية بعد تفويض من البرلمان التركي، وتأكيد وزير الخارجية التركية، مولود شاويش أغلو، استعداد بلاده لتقديم "كل الدعم اللازم لانتزاع بلدة جرابلس الحدودية في سوريا من تنظيم الدولة الإسلامية".

من جانب آخر، كانت "الفرقة الوسطى" التابعة لـ"غرفة عمليات فتح حلب"، استهدفت بعشرات الصواريخ، مقار قوات النظام والميليشيات الأجنبية المساندة لها، في مطار النيرب العسكري بمدينة حلب، حسب مقطع مصور لـ"الفرقة" على موقع "يوتيوب".

وعلقت فصائل "جيش الفتح"، معاركها على محور "تلة أم القرع"، عقب سيطرتها على النقاط الأمامية فيها، تحت وطأة القصف المدفعي والصاروخي الكثيف لقوات النظام، من مواقعه في "معمل الإسمنت" و"محطة معالجة المياه"، وفق ما أفاد مراسل "سمارت".

وقالت مواقع إخبارية إيرانية، أمس إنّ عنصرين اثنين من "لواء فاطميون" قُتلا في سوريا، دون تحديد مكان مقتلهما.


* قال مسؤول في قوات "مجلس سوريا الديمقراطية"، يوم الثلاثاء، إنّ قوات "الأسايش" سيطرت على الوضع الأمني في مدينة الحسكة، مُؤكّداً على "منع" قوات النظام من التواجد داخل المدينة، بعد اتفاق وقف إطلاق النار الذي بدأ تنفيذه فجر اليوم.

قال شيخ قبيلة طيء، حسن العساف، يوم الثلاثاء، إن "فشل النظام في تسليح أبناء العشائر وزجهم في المعركة، دفعه لاستخدام سلاح الجو ضد قوات الأساييش الكردية بالحسكة".

نفى مصدر في قوات "مجلس سوريا الديمقراطية"، يوم الثلاثاء، سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على مواقع لهم في منطقة الشدادي بالحسكة، معتبرا أن هناك "ارتباط بين التنظيم والنظام وإيران وتركيا ضدّ مكتسبات الأكراد على الأرض".

 

* أعلن المجلس المحلي، يوم الثلاثاء، عن بدء ضخ المياه إلى كافة أحياء مدينة كفرنبل بريف إدلب، بعد استكمال تجهيز وتأهيل بقية الآبار بالتعاون مع منظمة هيئة الإغاثة الإنسانية.

 

* أفاد مراسل "سمارت" في حمص، يوم الثلاثاء، بدخول قافلة مساعداتٍ إلى حيّ الوعر المُحاصر، مُقدّمة من "برنامج الأغذية العالمي" التابع للأمم المتحدة، فيما منع النظام دخول الأدوية.

في الريف الدمشي، أصدر "المجلس المحلي" في بلدة "خان الشيح" يوم الثلاثاء، بياناً طالب فيه بوقف العمليات العسكرية التي يشنها "النظام السوري" والطائرات الحربية الروسية ضد المدنيين في مخيم "خان الشيح" للاجئين الفلسطينيين، والسماح بإيصال المساعدات الأممية.
من جانبها شنت قوات النظام، مساء الثلاثاء، حملة دهم واعتقال في حي الميدان وسط دمشق، أسفرت عن اعتقال عدد من الشبان، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

 

* في درعا، أكد عضو مكتب إخلاء الجرحى في المحافظة، قصي الصياصنة، استمرار إغلاق الحدود الأردنية في وجه الجرحى ممن توصف حالتهم بالحرجة، فيما قال ممرض في مشفى اللجاة بريف المحافظة إن المشفى يعاني نقصاً حاداً في الأدوية منذ ثلاث أشهر وتناشد بمساعدتها، مضيفا أنهم طالبوا بدعم من مديرية الصحة بدرعا، وكانت الاستجابة "ضعيفة.

فيما أعلن المجلس المحلي لمدينة بصرى الشام في درعا، عن تفعيل مكتب "الجباية" بالتنسيق مع الجهات المدنية، وتقديم المعدات اللازمة له بدعم من منظمة تمكين، لتحصيل الـمال من مستأجري المحلات التجارية في المدينة، وتم العمل على إنجاز المشروع منذ أكثر من عام.

 

المستجدات السياسية والدولية:

* حثت الحكومة اليونانية، يوم الثلاثاء، الاتحاد الأوروبي على تسريع وتيرة إعادة توطين المهاجرين واللاجئين الموجودين لديها في دول أخرى بالاتحاد، بموجب خطة تم الاتفاق عليها سابقاً.

 

* أصدرت منظمة "العفو الدولية" تقريراً عن سجن صيدنايا العسكري، بريف دمشق، ويديره النظام في سوريا، معتمدة على صور الأقمار الصناعية وشهادات ناجين لتصمم رسم ثلاثي الأبعاد (3D) للسجن، مؤكدة أن هدف النظام من التعذيب داخله هو "الموت".

 

* قال المجلس الوطني الكردي، يوم الثلاثاء، إن النظام "حاول ترميم العلاقة مع تركيا عبر اتهام الكرد بتهديد وحدة البلاد، ومحاولة تقسيمها من خلال تنظيم العمال الكردستاني غير السوري"، على خلفية أحداث الحسكة الأخيرة.

 

* علمت "سمارت" من مصدر خاص، أن وزارة التعليم التركية عقدت اجتماعات مع مدراء المدارس السورية في تركيا، كلاً على حدة، لإعلامهم بقرار إيقاف كافة المدارس.

وقال المصدر الذي حضر اجتماعاً أمس الثلاثاء، إنه تم إبلاغهم شفوياً بقرار إغلاق كافة المدارس السورية في جميع المدن التركية، مع إبقاء المدارس المسائية، التي مقرها مدارس تركية تابعة لوزارة التعليم.

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أغسطس، 2016 12:01:04 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني قصف
التقرير السابق
الفتح" يعلن معركة لاستعادة نقاط جنوبي حلب وموسكو تقترح إشراك النظام في "القناة الروسية الأمريكية"
التقرير التالي
"الحر" يسيطر على جرابلس بدعم تركي والائتلاف يدعم والنظام يندد وأمريكا نساند تركيا