فصائل "درع الفرات" تتقدم بمحيط جرابلس وداريا خالية من أهلها مع خروج الدفعة الأخيرة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أغسطس، 2016 7:59:37 م تقرير عسكريإغاثي وإنساني درع الفرات

المستجدات الميدانية والمحلية:

 

*شمالاً، سيطرت فصائل عملية "درع الفرات" التابعة للجيش السوري الحر، اليوم السبت، على عدة قرى في مدينة جرابلس وبلدة الراعي بريف حلب الشمالي الشرقي، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وأعلن "فيلق الشام" و "الجبهة الشامية"، عبر حسابهما الرسمي في "تويتر"، عن السيطرة على قريتي "حمير العجاح" و"الحلوانية" و"بير تحتاني" (قنّقوي) و"بير فوقاني" غربي المدينة، بعد اشتباكات مع التنظيم أسفرت عن مقتل عدد من عناصره.

كما سيطرت فصائل من الجيش الحر ضمن عملية "درع الفرات"، اليوم السبت، على تلة العمارنة جنوبي مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي بعد اشتباكات مع "قوات سوريا الديموقراطية".

 

تعليقاً على ذلك، قال "جيش الثوار"، التابع لقوات "مجلس سوريا الديمقراطي"، في بيان، اليوم السبت، إنهم "لن يسمحوا" بالاقتراب من القرى التي سيطرت عليها مؤخرا من تنظيم "الدولة الإسلامية".

رداً على ذلك، قال القائد العسكري في "فرقة السلطان مراد"، اليوم السبت، إنّهم أمهلوا "قوات سوريا الديموقراطية" 24 ساعة للإنسحاب من مناطق غرب الفرات بريف حلب، وإلا "فسيتم قتالهم والتصدي لمشروعهم".

 

إلى ذلك، دمّرت جبهة "فتح الشام" دبابة لقوات النظام، ليل الجمعة ـ السبت،على جبهة تلة أم القرع بريف حلب الجنوبي، تزامناً مع تصدي "فتح حلب" لمحاولة قوات النظام التقدم جنوبي المدينة.

وقال مصدر في المرصد العسكري لـ "جيش الفتح" لمراسل "سمارت" إن "فتح الشام" (النصرة سابقا) تمكنت من تدمير دبابة لقوات النظام متمركزة على تلة أم القرع بريف حلب الجنوبي، بعد استهدافها بصاروخ "فاغوت" مضاد للدروع، حيث كانت الدبابة تقصف مناطق مقاتلي معركة "الغضب لحلب" في منطقة الراموسة وترصد طريق الإمداد بين منطقة الراموسة جنوبي حلب وبلدة خانطومان.

في سياق آخر، قضى وجرح عشرات المدنيين بينهم أطفال ونساء، اليوم السبت، جراء قصف مروحيات النظام بالبراميل المتفجرة لـ"خيمة عزاء" في حي المعادي بحلب.

وأوضح مراسل "سمارت" أن الحصيلة الأولية لأعداد القتلى 22 مدنياً، بالإضافة لـ 20 جريج، بحسب المكتب الإعلامي للدفاع المدني بمدينة حلب.

 

كما قُتِل وجُرح عدة مدنيين، ليل الجمعة ـ السبت، جراء قصف جوي روسي على بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي، حسب ما أفادت مديرية "الدفاع المدني في حلب" على صفحتها الرسمية في "فيسبوك".

 

جنوباً في ريف دمشق، نقلت حافلات، عصر اليوم السبت، الدفعة الأخيرة من المدنيين والعسكريين المتواجدين في مدينة داريا، باتجاه مدينة الكسوة، ومحافظة إدلب، حيث أصبحت المدينة فارغة من أهلها بشكل كامل، على أن يتم نقل أهالي داريا المتواجدين في معضمية الشام، يوم غدٍ الأحد، بحسب مصادر من داريا.

 

فيما أكد مسؤول التواصل في المكتب الإعلامي لمنظمة "بنفسج"، اليوم السبت، وصول 292 شخصاً من أهالي داريا، إلى بلدة بابسقا بريف إدلب، قرب الحدود السورية التركية.

 

*وسط البلاد، قضى مدنيان وجرح آخرون، صباح اليوم السبت، بقصف جوي ومدفعي لقوات النظام على مناطق متفرقة في ريف حمص الشمالي، وسط قصف جوي لأول مرة على الوعر منذ نحو عام ونصف، حسب مراسل "سمارت".

 

*شرقاً، قضى تسعة مدنيين وأصيب آخرون، ليلة الجمعة - السبت، بغارات لطائرات التحالف الدولي على الأحياء السكنية في مدينة الرقة، بينما أسفر القصف عن جرح ثلاثة عناصر من التنظيم، وفق مراسل سمارت.

 

*في السويداء، أطلقت قوات النظام اليوم السبت سراح ثلاثة عناصر من ميليشيا الدفاع الوطني بالسويداء، بعد اعتقالهم في وقت سابق إثر هجوم شنه تنظيم الدولة على منطقة "تل عليا" في قرية بارك بالريف الشرقي، أدى لمقتل خمسة عناصر من "الدفاع الوطني".

 

*جنوباً في درعا، أقام "معهد العلوم التمريضية التطبيقية" في بلدة نصيب بدرعا اليوم السبت، حفلاً في صالة بسمة بمدينة طفس، لتكريم الطلاب المتخرجين من المعهد في مدينة طفس غربي درعا، حيث باتوا جاهزين للعمل "كمساعد ممرض" في المشافي الميدانية.

 

المستجدات السياسية والدولية:

 

*استقبل رئيس الحكومة السورية "جواد أبو حطب"، وفداً من المسؤولين الأتراك برئاسة والي غازي عنتاب في ممثلية الحكومة السورية، حيث ناقش الطرفان سبل التعاون بينهما، والعمل على زيادتها.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، إن الاجتماع جرى يوم أمس في ممثلية الحكومة السورية بمدينة غازي عنتاب التركية، وأن الجانب التركي شدد على ضرورة العمل مع الحكومة السورية في كامل المناطق "المحررة"، مؤكداً على دعمه لها.

 

في ضوء ذلك، أصدرت ولاية "هاطاي" التركية قراراً بمنع اللاجئين السوريين المقيمين داخل حدودها، من السفر جواً إلا بعد الحصول على إذن لذلك، وفق ما نقل موقع "ترك بريس" عن الموقع الرسمي للولاية.

 

*قال طياران أمريكيان في تصريحات نقلتها صحيفة "يو أس أي توداي"، اليوم السبت، إنهما نفذا مهمة باستخدام طائرتين خفيفتين من طراز اف-22، لمراقبة مقاتلتين سوريتين فوق مدينة الحسكة الأسبوع الماضي، دون أن تتم ملاحظة وجودهما.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أغسطس، 2016 7:59:37 م تقرير عسكريإغاثي وإنساني درع الفرات
التقرير السابق
وصول الدفعة الأولى من مهجري داريا إلى إدلب وأميركا وروسيا تعلنان الاتفاق حول مصير "الأسد"
التقرير التالي
النظام يرفض إخلاء مهجري داريا المدنيين من المعضمية إلى إدلب ومقتل أول جندي تركي في عملية "درع الفرات"