النظام يرفض إخلاء مهجري داريا المدنيين من المعضمية إلى إدلب ومقتل أول جندي تركي في عملية "درع الفرات"

المستجدات الميدانية والمحلية:

* جنوباً، أكدّ مصدر من داخل مدينة المعضمية بريف دمشق لـ "سمارت"، اليوم الأحد، أن خلافاً دار بين أعضاء اللجنة المفاوضة ومهجري داريا، المتواجدين في المدينة، رفضت على إثره الأخيرة إخلاء المدنيين من الأطفال والنساء إلى إدلب.

من جانبها، أعربت جامعة الدول العربية، أمس السبت، عن تحفظها إزاء الاتفاق الذي توصل إليه النظام السوري والمعارضة، لإنهاء الحصار المفروض على ضاحية داريا بريف دمشق. حسب وكالة الأناضول التركية.

من جهة أخرى، جرح عدد من المدنيين، يوم أمس، في قصف مدفعي لقوات النظام السوري على مناطق متفرقة بريف دمشق، فيما دارت اشتباكات بين الأولى و"جيش الإسلام"، على جبهة "حوش نصري" في الغوطة الشرقية، أدت لسقوط قتلى من قوات النظام، وفق مراسل "سمارت".

* أما في حمص، قتلت قوات النظام، أمس السبت، طفلين نتيجة استهدافها بقنابل "النابالم" الحارقة مركز إيواء بحي الوعر المحاصر في مدينة حمص، بحسب مراسل "سمارت" الذي أوضح أن الطفلين أصيبا بحروق بليغة فارقا على إثرها الحياة.

كما قتل وجُرح عدد من المدنيين، اليوم الأحد، جراء قصف جوي لقوات النظام على مدينة الرستن في ريف حمص الشمالي، حسب مراسل "سمارت" في المدينة.

* إلى إدلب، قضى ثلاثة مدنيين وأصيب 12 آخرون بينهم أطفال ونساء، أمس السبت، في أربع غارات جوية شنتها طائرات حربية روسية على قرية شلخ بريف إدلب، حسب مراسل "سمارت".

إدارياّ، أعلن، يوم أمس، المجلس المحلي في قرية رام حمدان بريف إدلب عن بدء التسجيل على دفاتر العائلة ابتداءً من اليوم الأحد.

* وبحماه، جرح عدد من المدنيين، أمس السبت، بقصف مدفعي وجوي لقوات النظام طال مدناً وبلدات في ريف حماة، حسب مراسل "سمارت".

* شمالاً في حلب، قصف الطيران الحربي التركي، يوم أمس، مواقع جنوب مدينة جرابلس، شمال شرق حلب، بحسب وكالة الأناضول التركية.

وقالت قناة "روسيا اليوم" على موقعها الرسمي، إن مدير كلية المدفعية في حلب، العميد آصف محمد خيربك، قتل أمس السبت، خلال اشتباكات على الجبهات الجنوبية لمدينة حلب، وذلك بعد عشرة أيام على مقتل مدير الكلية الفنية الجوية في نفس المنطقة.

وفي الحسكة، دعا مكتب "حقوق الإنسان" في القامشلي، أمس السبت، الفعاليات السياسية والمجتمعية ووسائل الإعلام، لوقفة احتجاجية وتضامنية، في الذكرى السنوية لوفاة لاجئين سوريين داخل شاحنة في النمسا، وفق مراسل "سمارت".

* على الصعيد الثقافي، أقامت منظمة "اليوم التالي"، معرضاً يوثق صور وأسماء العشرات ممن قتلوا على يد قوات النظام وحلفائه، في بلدة أم ولد بريف درعا الشرقي، بدأ أمس السبت ويستمر ثلاثة أيام متتابعة، حسب مراسل "سمارت".

المستجدات السياسية والدولية:

* قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، عقب لقاء جمعه بنظيره الأميركي في جنيف، ليل السبت-الأحد، إنهم "خطوا خطوات هامة جدا إلى الأمام، نحو حل الأزمة السورية.

* قال وزير خارجية فرنسا جان مارك إيرو، "نتعاون مع شركائنا في مجلس الأمن الدولي وخاصة الولايات المتحدة وبريطانيا بشأن قرار يدين الهجمات الكيماوية في سوريا بموجب الفصل السابع" الملزم.

* قالت وزارة الخارجية التركية، إن "تركيا كانت على حق عندما حذرت المجتمع الدولي من استخدام النظام للأسلحة الكيميائية"، داعية منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى "الاستمرار في متابعة النقص والتناقض في بيانات النظام بشأن برنامج الأسلحة الكيميائية لديه وإعداد التقارير في هذا الإطار".

* قتل أول جندي تركي منذ بدء عملية "درع الفرات" فيما جرح عدد آخر من الجنود، اليوم السبت، جراء استهداف قوات سوريا الديمقراطية "قسد" لدبابة تابعة للجيش التركي، حسب مراسل سمارت.

* وصف عضو الهيئة العليا للمفاوضات، دخول الدبابات التركية إلى الأراضي السورية بـ "الخطوة الإيجابية" لمحاربة التقسيم والإرهاب.

* أعلن المبعوث الخاص للأمم المتحدة في سوريا، اليوم السبت، استعداد المنظمة خلال الهدنة الإنسانية المقرر أن تستمر لمدة 48 ساعة، لنقل المساعدات إلى 80 ألف شخص في شرق حلب والوصول إلى المستفيدين في غرب المدينة.

* من جانب آخر، أصدرت محكمة كندية حكماً على ثلاثة رجال كنديين بتهم متعلقة بالإرهاب وتقديم دعم لمجموعة إرهابية والتآمر للمشاركة بنشاطات متعلقة بالإرهاب ودعم تنظيم "الدولة الإسلامية"، بحسب ما نقلته صحيفة ذا غلوب الكندية يوم أمس.

* إغاثياً، قال "برنامج الغذاء العالمي"، التابع للأمم المتحدة، اليوم السبت، إنه تم إنفاق نحو 103 ملايين دولار على اللاجئين السوريين داخل المخيمات وخارجها في الأردن، والعالقين على السواتر الترابية على الحدود مع سوريا، منذ مطلع العام 2016 حتى الآن.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
فصائل "درع الفرات" تتقدم بمحيط جرابلس وداريا خالية من أهلها مع خروج الدفعة الأخيرة
التقرير التالي
"الحر" يواصل تقدمه بريف جرابلس وضحايا بقصف تركي على إحدى القرى وآخر للنظام على حمص