تصعيد على حي الوعر و"لجنة التفاوض" تطالب المنظمات بالوقوف إلى جانب المدنيين

المستجدات الميدانية والمحلية:

* في حمص، قضى سبعة مدنيين بينهم طفل وجرح آخرون، أمس الأحد، بقصف جوي للنظام على حي الوعر بحمص المحاصر، وذلك ضمن حملة تصعيد للقصف على الحي منذ أول أمس، وفق مراسل "سمارت".

إلى ذلك، طالبت "لجنة المفاوضات" في حي الوعر بحمص، يوم أمس، المنظمات الدولية والإنسانية، وفي مقدمتها الأمم المتحدة، بالوقوف إلى جانب السكان في الحي، الذي يتعرض لقصف مكثّف من قبل النظام، ومحاولات مستمرة لتهجيرهم.

وأكد عضو "لجنة التفاوض" في الحي، ويدعى "أبو توفيق"، لـ "سمارت"، أن النظام يصعد قصفه على الحي بهدف تهجير أهله، كما حصل في مدينة داريا بريف دمشق.

واتهمت وسائل إعلام النظام، يوم الأحد، الفصائل العسكرية في حي الوعر بحمص بقصف أحياء حمص الخاضعة لسيطرة الأول، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى، فيما نفى ناشطو الوعر ذلك في بيان لهم حصلت "سمارت" على نسخة منه.

وقتل ناشط، وجرح ستة مدنيين آخرين، ليلة الأحد-الاثنين، بقصف جوي للنظام على مدينة تلبيسة بحمص، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

اقتصادياً، شهد مركز شراء القمح بريف حمص الشمالي، إقبالاً من المزارعين، بعد أن تم شراء 885 طن من القمح، ضمن "برنامج الأمن الغذائي السوري" (قمح)، بالتعاون مع مجلس محافظة حمص الحرة.

* وبحماه، سيطرت فصائل عسكرية، اليوم الاثنين، على حواجز لقوات النظام في ريف حماة الشمالي بعد ساعات من إعلانها لعملية عسكرية في المنطقة، قتل خلالها عناصر للأخير.

* إلى حلب، أكد ممرض في النقطة الطبية ببلدة "كفر حمرة" لـ "سمارت"، أمس الأحد، وقوع عشر حالات اختناق، إثر استهداف النظام منطقة "قبر الإنكليز" في حلب بـ "غاز الكلور" السام.

وأصيب ستة مدنيين بجروح أمس، نتيجة غارات شنتها طائرات حربية روسية على بلدة "أورم الكبرى" ومحيطها بريف حلب الغربي، حسب مراسل "سمارت".

من جانب آخر، نظمت مجموعة ناشطين، أمس الأحد، وقفة احتجاجية رفضاً لاستخدام طريق الكاستيلو لإدخال المساعدات لأحياء حلب، وذلك في ساحة باب الهوى القديمة قرب المعبر الحدودي مع تركيا شمالي محافظة إدلب.

* أما في إدلب، خرج عدد من الناشطين وأفراد الدفاع المدني وبعض الأهالي في مدينة كفرتخاريم بإدلب، مساء أمس الأحد، بمظاهرة تضامنية مع مهجري مدينة داريا بريف دمشق، والذين وصلت الدفعة الثانية منهم، في وقت سابق أمس، إلى ريف إدلب.

على صعيد الإدارة المحلية، أطلقت مجموعة "أمان وعدالة مجتمعية" بالتعاون مع المجلس المحلي والشرطة الحرة في بلدة الدانا بريف إدلب الشمالي، مشروع تعبيد وتزفيت الطرق الرئيسية في البلدة.

إغاثياً، أتمت منظمة المهندسين السوريين للإعمار والتنمية، أمس الأحد، توزيع 970 سلة نظافة للعائلات النازحة أو فقيرة في بلدة الدانا بريف إدلب الشمال، وفق مراسل "سمارت".

* جنوباً في درعا، سقط قتلى وجرحى، تابعين لـ "جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم" الدولة الإسلامية" بدرعا، خلال اشتباكات مع فصائل تابعة للجيش الحر في منطقة حوض اليرموك.

المستجدات السياسية والدولية:

* طالب المجلس الوطني الكردي في بيان، أمس الأحد، القوى "غير السورية" المتواجدة على الأراضي السورية بالانسحاب منها، محمّلا نظام "الأسد" مسؤولية التدخلات الإقليمية والدولية في سوريا.

واعتبر "الوطني الكردي" في بيان له، اطلعت "سمارت" على نسخة منه، التدخل التركي الأخير في سوريا بمساندة طيران التحالف الدولي، للسيطرة على مدينة جرابلس المحاذية لحدود تركيا، جاء بحجة مساعدة الجيش الحر ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

* قال الرئيس التركي رجب طيب آردوغان، أمس الأحد، إن بلاده لن تسمح بإنشاء أي دولة على حدودها، وستدعم كل مساهمة لمحاربة الإرهاب وحماية الحدود التركية.

* نفت رئاسة الوزراء التركية، ليلة الأحد -الاثنين، مقتل وجرح مدنيين بقصف جوي تركي على قرية مغر الصريصات جنوب مدينة جرابلس بحلب.

* حدث انفجار، فجر اليوم الاثنين، في المعهد الوطني لعلم التحقيق الجنائي والجريمة في العاصمة البلجيكية بروكسل، دون التسبب بوقوع إصابات.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
"الحر" يواصل تقدمه بريف جرابلس وضحايا بقصف تركي على إحدى القرى وآخر للنظام على حمص
التقرير التالي
فصائل تتقدم بريف حماة الشمالي و"الحر" يستمر بتقدمه في جرابلس ومنبج