عشرات القتلى والجرحى بانفجارات في أربع محافظات والسوريون يتوافدون إلى معبر باب الهوى لقضاء إجازة "الأضحى"

المستجدات الميدانية والمحلية:

* في طرطوس، قتل وجرح عشرات الأشخاص، صباح اليوم الإثنين، جراء تفجيرين انتحاريين استهدفا حاجزاً لقوات النظام قرب جسر "أرزونة" عند مدخل محافظة طرطوس، وفق وسائل إعلام تابعة للنظام.

* شمالاً، سقط قتلى وجرحى بينهم مدنيون، اليوم الاثنين، جراء انفجار استهدف مركز لقوات "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية في مدينة الحسكة، بينما لم يتسبب انفجار عبوة بمدينة القامشلي عن خسائر بشرية.

وكان مئات من المدنيين، بمشاركة شخصيات سياسية وحزبية، في مدينة القامشلي بالحسكة اعتصموا، أمس الأحد، في ذكرى مرور 40 يوماً على تفجير "شارع عامودا"، الذي أودى بحياة العشرات وتبناه تنظيم "الدولة".

من جانب آخر، أعاد إقليم كردستان العراق، يوم أمس، فتح معبر "سيمالكا" مع مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية الكردية في محافظة الحسكة بسوريا، ما انعكس ايجاباً على تجارة المواشي رغم الضرائب، حسب التجار.

* وفي حلب، قتل مدني وجرح تسعة آخرون، ليل أمس الأحد، بقصف لسلاح الجو الروسي على منطقة وحي في مدينة حلب، وفق مراسل "سمارت" وناشطين.

* أما في إدلب، قضى مدني وجرح آخرون بينهم أطفال، اليوم الاثنين، بغارات لطائرات النظام الحربية وأخرى روسية على مدن وبلدات محافظة إدلب، وفق ما أفاد ناشطون.

وأكد مسؤول إعلام الدفاع المدني في منطقة خان شيخون بإدلب، أمس الأحد، قصف طائرات حربية روسية لمركز الدفاع في مدينة خان شيخون بالصواريخ الفراغية.

فيما شهدت مدينة أريحا في إدلب، مساء أمس، اشتباكات بين عناصر من "حركة أحرار الشام الإسلامية" و" جند الأقصى"، دون معرفة سببها حتى الآن، وفق ما أفادنا ناشط في المدينة.

ليتوصل الفصيلان، اليوم الاثنين، لـ "اتفاق صلح" بحضور ممثلين من "جيش الفتح"، ينص على خضوع الطرفين للجنة قضائية والتزامهما بالأحكام الصادرة عنها وتعين مندوب عن كل طرف يتعهد بتسليم العناصر المتورطين في الخلاف، كما يسحب كلا الطرفان حواجزهما ويتعهدان بعدم التعرض للطرف الآخر.

بدأ السوريون المقيمون في تركيا بالتوافد إلى معبر باب الهوى الحدودي بين البلدين لقضاء إجازة عيد الأضحى، وفق ما نقل مراسلنا عن مسؤول الإعلام في المعبر.

على الصعيد الاقتصادي، ارتفع سعر مادة البنزين واسطوانة الغاز في ريف إدلب الشمالي، بنسبة 30 بالمئة تقريباً، إثر المعارك بين الفصائل العسكرية وقوات النظام في ريف حماة الشمالي، وفق ما رصد مراسل"سمارت" في المنطقة.

بينما قال رئيس المجلس المحلي لقرية بسقلا، عبد المجيد الخلف، يوم أمس، إن المجلس وبدعم من مغتربي القرية يشرف على حفر بئر يوفر مياه الشرب لنحو 11 ألف نسمة من السكان والنازحين في القرية التابعة لكفرنبل بريف إدلب.

* جنوباً بريف دمشق، قضى وجرح عدة أشخاص، صباح اليوم الاثنين، بانفجار نفذه مجهولون على طريق الصبورة - البجاع في ريف دمشق.

من جهة أخرى، أعلنت فصائل من الجيش الحر، أمس الأحد، عن حظر تجول ليلي في مدينة الرحيبة بريف دمشق، تحسباً من قيام تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بأي عملية في المدينة، وفق مراسل"سمارت".

صحياً، قال طبيب بالمشفى الميداني في بلدة مضايا بريف دمشق، إن وفد منظمة" الهلال الأحمر" الذي دخل البلدة، أمس الأحد، عاين الحالات التي تظهر عليها أعراض مرض "السحايا" فقط، دون تقديم أي علاج أو دواء لهم.

* وفي القنيطرة، اعتبر "تجمع الشهيد أبو حمزة النعيمي"، التابع لـ "الجبهة الجنوبية"، في القنيطرة، يوم الأحد، تعيين "أبو أسامة الجولاني" قائداً عاماً لـ"جبهة ثوار سوريا" "انقلاباً عسكرياً".

قال رئيس مجلس بلدية أم باطنة "أبو مهران" في تصريح إلى "سمارت"، أمس الأحد، إنه لا يوجد دار للعجزة البلدة التابعة لخان أرنبة في محافظة القنيطرة، وطالبنا الجهات المعنية بتوفير دار للعجزة لكن "دون جدوى".

* وبدرعا، هاجمت مجموعه من عناصر "لواء أحفاد الرسول"، يوم الأحد، مقر محكمة "دار العدل في حوران" الواقع بمنطقة غرز بريف درعا، احتجاجاً على اعتقال أشخاص مدانين بتهم جنائية، حسب مراسل "سمارت".

* وإلى حمص وسط البلاد، قتل شخصان وجرح ستة آخرون، صباح اليوم الاثنين، بانفجار سيارة مفخخة عند حاجز لقوات النظام في حي باب تدمر بحمص.

قال رئيس المجلس المحلي في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، أمس الأحد، إن أزمة مياه الشرب عادت مجدداً للمدينة، إثر توقف الدعم وانتهاء مدة مشروع مياه كانت تقوم عليه إحدى الجمعيات الخيرية في المدينة.

* وبحماه، أعلنت هيئات ومؤسسات مدينة وعسكرية في بيان، أمس الأحد، عن تشكيل "الهيئة العليا لإدارة مدنية حماة" والتي انبثق عنها جيش يضم بعض الفصائل العسكرية باسم" جيش حماة" بهدف السيطرة على المدينة.

في حين، قال الناطق العسكري لـ"جيش النصر" العامل في حماة وريفها، إن قيادات فصيله لم تكن على علم بالاجتماعات التي أفضت لتشكيل "الهيئة العليا لإدارة حماة"، كما "تفاجئت" عند إعلان تشكيله، نافياً التنسيق بينهم وبين أي طرف بما يخصها.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
النظام يحاصر حلب مجدداً باستعادته تجمع لكليات و"الحر" يسيطر على كامل الحدود بين مدينتي جرابلس واعزاز
التقرير التالي
فصائل عسكرية تتقدم على حساب النظام في مدينة حلب و"الحر" يتقدم على حساب تنظيم "الدولة" شمالها