قتلى وجرحى بقصف للنظام وروسيا على حلب وإدلب و"هيئة التفاوض" تقدم رؤيتها لعملية الانتقال السياسي

المستجدات الميدانية والمحلية:

* قضى مدنيان وجرح آخرون، يوم الثلاثاء، جراء إلقاء طائرات النظام المروحية براميل متفجرة، على حي الشعار في مدينة حلب، حسب ما نقل مراسل "سمارت" عن "منظومة الإسعاف والطوارئ".

فيما قتل ثلاثة عناصر من الدفاع المدني، وجرح مدنيون، بقصف جوي لمروحيات النظام، على حي الصالحين في مدينة حلب، بحسب الدفاع المدني.

إلى ذلك سيطرت فصائل الجيش الحر ضمن عملية "درع الفرات"، على أربع قرى في الريف الجنوبي الشرقي لبلدة الراعي الحدودية مع تركيا شمال شرق حلب، باشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

من جانبها أعلنت تركيا، مقتل جنديين وإصابة خمسة آخرين في هجوم نفذه تنظيم "الدولة الإسلامية" استهدف دبابتين تركيتين مشاركتين بعملية "درع الفرات" في ريف حلب شمالي سوريا.

اقتصادياً، تراجعت تربية المواشي في الريف الغربي لمحافظة حلب بنسبة خمسين في المئة، لاسيما في بلدة أورم الكبرى، وذلك نتيجة ارتفاع أسعار العلف لأكثر من الضعف خلال العام الجاري، وفق ما أفاد مراسل "سمارت".

 

* وفي إدلب، قضى أربعة مدنيين بينهم عنصران من الدفاع المدني، وجرح آخرون، يوم الثلاثاء، جراء قصف لسلاح الجو الروسي على مدينة خان شيخون في إدلب، بحسب الدفاع المدني.
فيما بدأت منظمة "أمان وعدالة مجتمعية"، بمشروع إنارة الطرقات في ناحية حيش بريف إدلب الجنوبي، حسبما ذكر مراسل "سمارت".

 

* وسط البلاد، دخلت حي الوعر المحاصر في حمص ست سيارات محملة بالخضار وذلك في إطار تنفيذ "اتفاق الوعر" المبرم بين لجنة المفاوضات في الحي وقوات النظام، كما استلم الأهالي فيه حصصهم من المساعدات الأممية التي دخلت في وقت سابق، وفق ما أفاد مراسل "سمارت".

 

* جنوباً، قضى مقاتل من "فيلق الرحمن"، وجرح آخرون، ليلة الثلاثاء ــ الأربعاء، إثر تفجير قوات النظام نفقاً في بلدة عين ترما بريف دمشق، حسب مراسل "سمارت".

وفي شأن آخر، أقامت "مجموعة جنين الكشفية" الفلسطينية، حفلاً ختامياً لمشروع "مسيرة الأعداد الكشفية" للأطفال، في بلدة يلدا جنوبي دمشق، بحضور أهالي البلدة وعشرات الأطفال، حسب مراسل "سمارت".

 

* جنوباً أيضاً، وجه المجلس المحلي لبلدة إبطع بدرعا، نداء استغاثة للمنظمات الانسانية العاملة بالجنوب السوري لتامين ما يحتاجه أهالي المدينة النازحين إلى القرى المجاورة والسهول من مواد إيواء وإغاثة، كما أطلق المجلس المحلي في بلدة تسيل بريف درعا، نداء استغاثة مشابه، لتقديم الاحتياجات الأساسية للنازحين في البلدة.

 

* أعلن المجلس العسكري الثوري المستقل في قرى القنيطرة وما حولها، يوم الثلاثاء، أنه مستقل تماماً عن أي جهة عسكرية أو مدنية في القطاع الجنوبي.

وأكد المجلس في بيان اطلعت "سمارت" على نسخة منه، أن "له قيادة مستقلة من أبناء قرى المنطقة هدفها حماية أمنها، وليس لها ممثل في الخارج".

في شأن إغاثي، وزعّت مؤسسة "سوريا الخير"، يوم الثلاثاء، 48 حماما (دورات المياه) جاهزاً  على الأهالي القاطنين في عدد من مخيمات النزوح في ريف القنيطرة، حسب مراسل "سمارت".

 

المستجدات السياسية والدولية:

* قدمت الهيئة العليا للمفاوضات، اليوم الأربعاء، رؤيتها حول الحل السياسي في سوريا وفق بيان "جنيف1"، حيث قسمت عملية الانتقال السياسي لثلاث مراحل، الأول "تفاوضية" لمدة ستة أشهر، والثانية "إنتقالية" لمدة عام ونصف، والثالثة "انتقال نهائي".

 

وقال عضو الهيئة العليا للمفاوضات، جورج صبرة، إن طرح الهيئة الآلية التنفيذية لرؤيتها للحل السياسي في سوريا جاء لـ"إثبات جدية المعارضة في انخراطها بالحل السياسي"، مؤكداً موافقة جميع أعضاء الهيئة عليها.

 

* قال المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن القوى العالمية لم تستبعد فكرة تركيا بشأن إقامة "منطقة آمنة" في سوريا، ولكنها لم تُبد إرادة واضحة لتنفيذ هذه الخطة، حسب وكالة "رويترز".

 

* قال رئيس لجنة الخارجية والأمن التابعة لـ"الكنيست" الإسرائيلي، إنّ "حزب الله" اللبناني خسر 1,600 من عناصره في سوريا، واصفاً ما يجري في سوريا بأنه "صراع ليس في طريقه للحل قريباً".

 

* وصل 47 مهاجراً إلى جزيرة قبرص يوم أمس الثلاثاء، بحسب صحيفة "قبرص ميل" القبرصية، التي رجحت أن يكون بعضهم لاجئون سوريون.

 

* قضت محكمة بريطانية أمس، بالسجن خمس سنوات ونصف على داعية بريطاني متشدد يدعى أنجم تشودري، بعد إدانته بدعوة آخرين لدعم تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وفق موقع "هيئة الإذاعة البريطانية".

 

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
النظام يسمح لمتقاعدين في الوعر الخروج لاستلام رواتبهم والميليشيات العراقية تنقل 300 عائلة إلى سوريا
التقرير التالي
"هيئة شؤون الأسرى" تؤكد استلام روسيا جثث طياريها بلا مقابل و"أحرار الشام" تنفي