"الأسد" يصلي العيد في داريا بعد تهجير سكانها واتفاق لخروج مقاتلين من المعضمية إلى جرابلس

اعداد محمد علاء | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 سبتمبر، 2016 12:04:56 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني تهجير

المستجدات الميدانية والمحلية:

*أدى رئيس النظام بشار الأسد، اليوم الاثنين، صلاة عيد الأضحى في مدينة داريا بريف دمشق، لأول مرة بعد تهجير سكانها منها.

إلى ذلك، قال مدير المكتب الإعلامي لـ" لواء الفتح المبين"محمود أبو قيس، إن 300 مقاتلاً ممن رفضوا التسوية سيخرجون يوم غد الإثنين، بسلاحهم الخفيف، بالإضافة لعدد من العائلات من مدينة المعضمية بريف دمشق إلى مدينة جرابلس شمالي سوريا.

وقال المجلس المحلي لمدينة داريا، إن ملف مدينة داريا لم ينته حتى الآن، مشيراً لوجود عدد كبير من الأسر والمقاتلين ينتظرون الخروج إلى محافظة إدلب.

*شنت فصائل معركة "قادسية الجنوب"، هجوماً على موقع لقوات النظام في التلول الحمر والسرية الرابعة وسرية طرنجة بمحافظة القنيطرة، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

*أعلن "جيش اليرموك"، في بيان له، نيته في تعزيز وجوده في منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي لمواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية".

*قضى أربعة مدنيين بينهم طفلان، جراء قصف جوي لطائرات النظام الحربية، على قرى وبلدات في درعا جنوبي البلاد، كما قصفت قوات النظام  بقذائف الهاون أحياء درعا البلد، من مواقعها في حي المنشية، وفق مراسل سمارت.

*أعلن تنظيم "جند الأقصى"، أنه سيطر على قرية كوكب شمال شرق مدينة حماة، بعد معارك استمرت لأكثر من ساعتين مع قوات النظام، أوقعت قتلى وجرحى من عناصر الأخيرة.

*قضى سبعة مدنيين وأصيب آخرون، في قصف لطائرات حربية روسية بصواريخ فراغية استهدف منازل سكنية في حي الصالحين في مدينة حلب، كما جرح مدنيون بقصف لمروحيات النظام على عندان بالريف، وفق مراسل "سمارت".

إلى ذلك، تظاهر العشرات، في حي الشعار بحلب، للمطالبة بتوحيد الفصائل العسكرية، وإسقاط بعض القادة العسكريين، وفق مراسل "سمارت".

*ارتفعت حصيلة مجزرة القصف الجوي الروسي على سوق الخضار في إدلب إلى 65 مدنياً بينهم نساء و أطفال، فيما لا تزال عمليات رفع الأنقاض مستمرةً بحثاً عن جثث ومفقودين وناجين، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

خدمياً، أنهت إدارة الأشغال العامة في هيئة إدارة الخدمات في مدينة إدلب، مشروعاً لإصلاح الطرق "المهمة"، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

*قتل عدد من عناصر قوات النظام، بينهم قائد، وجرح آخرون، خلال محاولتهم اقتحام قرية كباني بريف اللاذقية، بينما انسحبت الأخيرة من محور قرية التفاحية، حسبما أفاد ناشطون مراسل "سمارت".

*انخفضت حركة الأسواق عشية عيد الأضحى، مقارنة بأعياد سابقة شهدتها الحسكة، نتيجة ظروف الأهالي الحالية، التي منعتهم من الاحتفال وممارسة طقوس اعتادوا عليها.

المستجدات السياسية والدولية:

*ويدخل اتفاق وقف إطلاق نار عام في سوريا حيز التنفيذ، مع غروب شمس اليوم الاثنين، بعد أن توصلت إليه الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا قبل ثلاثة أيام.

*دانت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا، "الصمت الدولي المريب"، حول تدفّق عشرات الآلاف من المقاتلين تحت عنوان ما سمي أخيرا "جيش التحرير الشيعي" إلى سوريا، رافضةً تحالف بعض الدول الكبرى، مع فصائل ذات خلفية "عرقية أو مذهبية"، باعتباره انخراط مباشر لعملية "تقسيم البلاد".

*أعلنت "حركة أحرار الشام الإسلامية"، رفضها للاتفاق الأمريكي الروسي حول سوريا، معتبرةً أنه يهدف لتثبيت النظام.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد علاء | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 سبتمبر، 2016 12:04:56 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني تهجير
التقرير السابق
فصائل تطلق معركة جديدة جنوب البلاد و"جيش الإسلام" يقول أن "داعش" اختار جبال القلمون "ملاذ له"
التقرير التالي
دخول "الهدنة" في سوريا حيز التنفيذ والنظام وروسيا يقتلون مدنيين قبل تطبيقها