دخول "الهدنة" في سوريا حيز التنفيذ والنظام وروسيا يقتلون مدنيين قبل تطبيقها

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 سبتمبر، 2016 7:59:52 م تقرير عسكري هدنة

المستجدات الميدانية والمحلية:

 

*دخل الاتفاق الأميركي الروسي حول "وقف إطلاق النار" و"الأعمال القتالية" في سوريا، حيزّ التنفيذ عند الساعة السابعة من مساء اليوم الاثنين، وفق ما أعلنت عنه "هيئة الأركان الروسية"، ووسائل إعلام النظام.

وأعلنت القيادة العامة لقوات النظام، في بيان نشرته وكالة "سانا"، أنها بدأت بـ"تطبيق نظام التهدئة على أراضي الجمهورية العربية السورية، لمدة سبعة أيام، اعتباراً من الساعة السابعة مساء اليوم الاثنين، ولغاية الساعة الثانية عشرة ليلاً في الـ 18 من الشهر الجاري"، مضيفةً أنها "ستحتفظ بحق الرد الحاسم، على أي خرق من جانب ما أسماها بـ"المجموعات المسلحة"، طبقاً لما جاء في البيان.

 

وقبل دهول الهدنة حيز التنفيذ قصفت قوات النظام السوري بالمدفعية الثقيلة والصواريخ إضافة لقصف جوي من قبل طائرات النظام الحربية وأخرة تابعة لسلاح الجو الروسي، مدن وبلدات عدّة في سوريا، راح ضحيتها عدد من المدنيين.

 

حيث قضى طفل، اليوم الاثنين، جراء إلقاء طيران النظام المروحي، براميل متفجرة على قرية أم شرشوح بحمص، وذلك قبل ساعات من دخول الهدنة بموجب الاتفاق الروسي الأمريكي حيز التنفيذ مع أول أيام عيد الأضحى.

 

*قضت امرأة وطفلتاها وأصيب آخر، اليوم الاثنين، جراء غارت شنتها طائرات حربية روسية على مدينة إدلب، بالتزامن مع غارت أخرى لطائرات النظام على بلدات في ريف إدلب، قبيل دخول حيز تنفيذ الهدنة بساعات في سوريا.

 

*ارتفعت حصيلة ضحايا قصف النظام على مدينة دوما، اليوم الاثنين، إلى ثلاثة قتلى و 32 جريحاً بينهم خمسة عناصر من كوادر الدفاع المدني، وفق ما أفاد "سمارت" الناطق باسم الدفاع المدني في المدينة.

 

كما قضى عدد من المدنيين وجرح آخرون، مساء اليوم الاثنين، بقصفٍ صاروخي يحمل قنابل عنقودية، على مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق، قبل أقل من ساعة من بدء سريان الهدنة المتفق عليها في سوريا، حسب مراسل "سمارت".



 

*جرح عدد من المدنيين، اليوم الاثنين، بقصف مدفعي وجوي للنظام على بلدة  وحي سكني في حلب، بالتزامن مع قصف جوي للنظام وروسيا على عدة أحياء سكنية في المدينة، وذلك قبل ساعات من الهدنة

 

*تواصل قوات "مجلس سوريا الديمقراطية" (مسد)، اليوم الاثنين، سحب عناصرها من عين عيسى وريفها بالرقة واستبدالهم بعناصر من "لواء ثوار الرقة" و "أحرار الرقة"، حسب مراسل "سمارت".

 

*أفرج مسلحون من ريف درعا، ليلة الأحد - الاثنين، عن الشاب عمر عزام من بلدة تعارة في السويداء، والذي كان مختطفا لديهم منذ نحو أسبوع، بعد تلقيهم مبلغ 11 مليون ليرة، وفق مراسل "سمارت" في السويداء.

 

*رفض 300 مقاتل من أبناء مدينة معضمية الشام بريف دمشق، اليوم الاثنين، الخروج من المدينة ضمن "اتفاق الهدنة" الذي فرضته قوات النظام عليها، وسط تهديدات من النظام بـ "إحراق" المدينة وإعلانها منطقة عسكرية، وفق ما أفاد لوكالة "سمارت" مصادر عسكرية ومدنيّة فيها.

وقال عضو المجلس المحلي ويدعى "أبو كنان الدمشقي" إن 300 مقاتل رفضوا الخروج من المدينة، على خلفية تغير النظام لوجهة الخروج "تارة يحدد الخروج إلى حلب وتارة إلى الرقة وأخيراً إلى جرابلس"، ما دفع المقاتلين لرفض الخروج إلى "وجهة مجهولة غير مأمونة وبدون ضمانات".

*أبدت "وحدات حماية الشعب الكردية" (YPG) ترحيبها بالاتفاق الأمريكي الروسي، حول الهدنة في سوريا، كما تعهدت بالوقوف ضد الأعمال العدائية، وفق بيان أصدرته القيادة العامة للوحدات اليوم الاثنين.

*بدأ "المجلس الوطني الكردي"، صباح اليوم، إضراباً مفتوحاً عن الطعام، في مدينة القامشلي بالحسكة، تزامنا مع تنظيم اعتصام في المدينة، احتجاجا على اعتقال أعضاء المجلس في سجون "حزب الاتحاد الديمقراطي" (PYD).

*نحر تنظيم "الدولة الإسلامية"، صباح أول أيام عيد الأضحى، اليوم الاثنين، المئات من رؤوس الماشية، في مدينة الرقة وريفها، وقام بتوزيعها على النازحين، وعائلات عناصر "التنظيم"، حسب ما أفاد ناشطون من المنطقة لـ"سمارت".

*ارتفعت أسعار الأضاحي في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بمقدار خمسين دولار أمريكي للأضحية الواحدة من الغنم البالغ وزنها 90 كيلو غرام ليبلغ سعرها 220 دولار، كما ارتفع سعر الأضحية من العجل القدر ذاته ليصل سعرها إلى 1400 دولار لهذا العام، وفق ما أفاد "سمارت" مسؤول في "إدارة تنسيق العمل الإنساني" في المنطقة.


 

المستجدات السياسية والدولية:

 

*رجح نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، اليوم الاثنين، استئناف المفاوضات بين الأطراف السورية الشهر المقبل، لافتاً إلى أن الهيئة العليا للمفاوضات اقترحت عقد لقاء مع روسيا.

 

*قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، إن بلاده ستدخل مساعدات إنسانية مساءً إلى مدينة حلب.

 

*جرح 46 شخصاُ، اليوم الاثنين، بانفجار سيارة استهدفت نقطة للشرطة بولاية "وان"، شرقي تركيا، وذلك قرب مقر حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في البلاد.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 سبتمبر، 2016 7:59:52 م تقرير عسكري هدنة
التقرير السابق
"الأسد" يصلي العيد في داريا بعد تهجير سكانها واتفاق لخروج مقاتلين من المعضمية إلى جرابلس
التقرير التالي
النظام يعلن إسقاط طائرتين إسرائيليتين والأخيرة تنفي وخرق للتهدئة المتفق عليها بين روسيا والولايات المتحدة