الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

عشرات القتلى والجرحى بقصف على الغوطة الشرقية في ريف دمشق.. ومركز التوثيق الكيمياوي: تنظيم "الدولة" قصف مارع في حلب بغاز الخردل

قضى 23 مدنياً وجرح عدد آخر أمس الأحد، جراء قصف جوي استهدف مناطق عدة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حسب مراسل "سمارت"، ونفذ الطيران الحربي أربع غارات على مدينة حمورية، ما أوقع 13 قتيلاً بينهم أربع نساء وستة أطفال، وأكثر من 15 جريحاً، تزامناً مع قصف مدفعي من مقرات تمركز قوات النظام في محيط المدينة.

 

كما شنّ الطيران ثمان غارات جوية على مدينة سقبا، استهدفت إحداها السوق التجاري في المدينة، ما أوقع عشرة قتلى بينهم امرأة وشخصان مجهولا الهوية، ونحو عشرة جرحى، كما أشار مراسلنا أن المدينة تعرضت لقصف براجمات الصواريخ من رحبة الدبابات، فيما قضت امرأة في بلدة جسرين ورجل بمدينة زملكا، وسقط عدد من الجرحى في المنطقتين، جراء غارتين للطيران الحربي، وسط قصف جوي مماثل على مدينة دوما وبلدة حزّة.

 

وقصفت قوات النظام مدينة دوما، بالمدفعية وقذائف الهاون، من الجبال القريبة، في حين طال قصف براجمات الصواريخ بلدة عين ترما، من رحبة الدبابات وحاجز "الخماسية" في القابون.

 

شمالاً، قضت طفلتان وجرحت أخرى عصر أمس، جراء قصف جوي على قرية المتلفتة في ريف حلب الشرقي، وقال المراسل إن الطيران الحربي استهدف القرية بالصواريخ الفراغية، ما أسفر عن مقتل طفلتين وجرح أخرى، أسعفت لمستشفى ميداني، وجرح خمسة مدنيين بسقوط قذائف هاون، مجهولة المصدر، على حي السبيل في حلب، كما سقطت قذائف على حي الحمدانية، دون وقوع إصابات.

 

ودارت اشتباكات بين قوات النظام والجيش الحر في محيط بلدتي نبل والزهراء، وسط مواجهات بين الأولى و"الجبهة الشامية" قرب بلدتي بيانون ومعرستا خان.

 

من جانب آخر، أكد مدير "مركز التوثيق الكيمياوي لانتهاكات النظام"، العقيد الركن زاهر الساكت، الأحد، أن تنظيم "الدولة الإسلامية"، استهدف مدينة مارع في ريف حلب الشمالي بغاز "الخردل السام"، وقال الساكت لـ"سمارت" إنه "تأكّد من نوع الغاز من خلال صور أحد المصابين، تظهر تقيحاً بالجلد وفقاقيع ومولدات البثور، التي تعتبر من التصنيف الثاني للمواد الحربية السامة، المحرمة دولياً".

 

وأشار أن التنظيم استخدم المدفعية الثقيلة المتمركزة في قرية أم العيون في قصف مدينة مارع بقذائف "تحوي غاز الخردل"، وفق قوله، موضحاً أن "الخردل غاز سام جداً ومهيج قوي يسبب حدوث التهابات و حروقاً و بثوراً جلدية خلال أيام قليلة من الإصابة، أو يخرب السبيل التنفسي ويسبب تورم الأجفان وحرق العينين ويسبب السعال و التهاب الرئتين، كما يسبب مرضاً رئوياً يستمر لمدة طويلة و قد يؤدي للموت".

 

وكان طارق نجار المدير الإداري في مستشفى "مارع"، أكّد لـ"سمارت" السبت، أنه "سجل أكثر من 10 إصابات في صفوف المدنيين، بينهم أطفال، جراء استهداف تنظيم الدولة مدينة مارع بغاز سام، لم يتم تحديد نوعه"، مضيفاً أن المصابين ظهر عليهم أعراض "ضيق تنفس واحمرار في العينين والجلد مع وجود حكة إضافة لسيلان الأنف".

 

غربي البلاد، قال مدير المكتب الإعلامي في "الفرقة الأولى الساحلية"، فادي أحمد، أمس الأحد، إن "قوات النظام، مدعومة بميليشيات أجنبية، حاولت اقتحام جبل الأكراد في اللاذقية بتغطية جوية ومدفعية كثيفة"، وأضاف "أحمد" في تصريح لـ"سمارت"، أن "مقاتلي الفرقة الأولى ردّوا بقصف مدفعي على مواقع قوات النظام في وادي سماكوفي وعبار الشيخ محمد وجب الغار وكتف الجلطة، ما أدى لمقتل وجرح عدد من عناصرها، بينما جرح عدد من مقاتلي الأولى خلال الاشتباكات".

 

وأشار الأحمد أن كلاً من "جبهة النصرة وحركة أحرار الشام الإسلامية وكتائب أنصار الشام وجيش المجاهدين، أرسلوا تعزيزات للتصدي لقوات النظام".

 

في السياق، قال مراسل "سمارت" إن 6 عناصر لقوات النظام قتلوا خلال اشتباكات مع الجيش الحر وكتائب إسلامية، عند تل مركشيلة في جبل الأكراد، كما جرح 4 من الميليشيات الأجنبية جراء استهداف كتائب أنصار الشام بصواريخ غراد مواقعهم في مصيف صلنفة".