الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

لقاء مرتقب بين "بوتين" و"نتنياهو" يناقش الوجود العسكري الروسي في سوريا.. وقوات النظام ترتكب مجزرة في حي الشعار بحلب ضحيتها عشرات القتلى والجرحى

قالت "إذاعة الجيش الإسرائيلي" إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سيلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الإثنين، في العاصمة الروسية موسكو، لمناقشة ملفات على رأسها الوضع في سوريا.

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن الإذاعة الإسرائيلية، أن "نتنياهو" سيبحث مع الروس جملة من الملفات، "بينها الملف السوري والدعم الذي يتلقاه الرئيس السوري بشار الأسد من روسيا".

من جانبها، قالت وكالة الأنباء الروسية "تاس" إن اللقاء بين الطرفين سيناقش القضايا الطارئة، وسبل التعاون الثنائي والوضع في الشرق الأوسط، وفق تصريح صحفي للكرملين.

واعتبر مساعد الرئيس الروسي "يوري أوشاكوف" في تصريح لوكالة "تاس"، أن اللقاء هو "محادثة صريحة بين القائدين"، وقال إن الاثنين يتواصلان دائماً ويتحدثان عبر الهاتف.

ونقلت الوكالة الروسية تصريحاً لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، جاء فيه أن الأخير ينوي زيارة موسكو لمناقشة الوجود العسكري الروسي في سوريا.

يأتي هذا بعد تصريحات للمتحدث باسم الكرملين "ديمتري بسكوف" الجمعة، قال فيها إن روسيا ستبحث أي طلب من سوريا لإرسال قوات إذا طلبت دمشق ذلك، وأضاف خلال مؤتمر صحفي: "إذا ما كان هناك طلب من سوريا، سيكون من الطبيعي مناقشته في إطار الحوار الثنائي".

من جهته، قال رئيس التنسيقية الوطنية للمعارضة السورية، حسن عبد العظيم، أول أمس الأحد، إن "أي وجود عسكري روسي في سوريا بالتنسيق مع التحالف المناهض للإرهاب، سيكون دعماً لجهود مكافحة الإرهاب وسيعزز الحل السياسي للأزمة السورية"، حسب وكالة سبوتنيك الروسية.

واعتبر "عبد العظيم" أن "البيت الأبيض يبدو مقتنعاً بأهمية الدور الروسي، ومستعداً للتنسيق العسكري مع القوات الروسية"، مشيراً أن "الإدارة الديموقراطية بقيادة أوباما تمكنت من حل الملف النووي الإيراني الشائك"، وتابع قوله: "نعتقد أنها قادرة على تقديم حل للأزمة السورية، خاصة أن الجميع تيقن أنه لا حل عسكري للأزمة".

وأضاف أن "الأزمة السورية تتفاعل في ثلاث دوائر: أولها السورية نفسها، والعربية والدولية، ويجب أن تتوصل الدوائر الثلاث لصيغة مشتركة للحل"، على حد تعبيره.

وأشار أن "وجود الأسد في الفترة الانتقالية، ولو بشكل رمزي، ضروري لحماية تماسك الجيش السوري، الذي يخوض حرباً ضد تنظيم الدولة الإسلامية، وللحفاظ على المعارضة المسلحة، التي تخوض صراعاً ضد الإرهاب، فالأولوية لمحاربة التنظيم، ولا بديل للحل السياسي لأن الحل المسلح لم ينتج إلا الدمار".

وجاء ذلك تعقيباً على تصريح وزير الخارجية الأمريكي، "جون كيري"، الجمعة الماضي، الذي أكد فيه أن "الحل السياسي للقضية السورية لن يشمل الأسد على المدى البعيد"، مضيفاً أن "هناك ضرورة لمحادثات عسكرية بين واشنطن وموسكو فيما يتعلق بسوريا".

ميدانيا، قتل أكثر من عشرين شخصا وجرح أربعون آخرون، اليوم الإثنين، في قصف صاروخي على حي الشعار في مدينة حلب، حسب مراسل "سمارت".

وأوضح المراسل أن قوات النظام قصفت بصاروخ أرض – أرض، مدخل سوق الخضار في الحي، من مقراتها في ثكنة هنانو القريبة، وتزامن القصف الصاروخي مع قصف مدفعي من المصدر ذاته، ما دفع فرق الدفاع المدني لإخلاء المنطقة المستهدفة.

من جهته، أعلن بنك الدم المركزي في مدينة حلب عن حاجته للتبرع بالدم من كافة الزمر، لسد النقص في المشافي الميدانية هناك، وأشار مراسلنا أن الدفاع المدني يواصل إخماد الحرائق في السوق، وسيارات الإسعاف تواصل نقل الجرحى إلى المشافي الميدانية القريبة.

وكان طفل قتل وجرح اثنان آخران ومدنيان، جراء قصف قوات النظام بصاروخي أرض – أرض، حي الأنصاري في حلب، مساء أمس الأحد، من مواقعها في حي الحمدانية.

شرقي البلاد، قضى ستة مدنيين بينهم طفلين وجرح 20 آخرين، أغلبهم من الأطفال، اليوم الاثنين، بغارات لطيران النظام الحربي على مدينة الرقة، حسب مراسل "سمارت".

وشنّ الطيران الحربي سبع غارات على أحياء سكنية وأسواق وساحات عامة في المدينة، ما تسبب باحتراق سيارة محروقات، فيما لم ترد أنباء عن سقوط قتلى لتنظيم "الدولة الإسلامية" المسيطر على المدينة، وفق مراسلنا.

يذكر أن طيران النظام الحربي شن غارات عنيفة على أحياء سكنية، الجمعة الماضية، على مدينة الرقة، ما أدى لمقتل حوالي أربعين شخصا، وجرح عشرات آخرين.

ليس بعيدا، قتل خمسة مدنيين وجرح ثمانية آخرون، اليوم الإثنين، بقصف جوي استهدف قرية مراط في ريف ديرالزور الشرقي، حسب مراسل "سمارت".

وأفاد مراسلنا، أن الطيران الحربي شنّ غارة بالصواريخ على القرية، ما أوقع خمسة قتلى بينهم طفلتان، وثمانية جرحى إصابة بعضهم خطيرة، وأشار المراسل إلى احتمال ارتفاع عدد القتلى لوجود مفقودين تحت الأنقاض.

وقضى ثلاثة مدنيين بينهم طفل، وسقط خمسة جرحى من الكادر الطبي، إثر غارة جوية استهدفت المشفى الميداني في بلدة الخريطة، كما دمر قسم من المشفى وخرجت عن الخدمة، فيما لم تسجل أي إصابات بقصف جوي مماثل طال قرية عياش في الريف الغربي، وفق المراسل.

وفي حمص، جرح أربعة مدنيين، عقب إلقاء الطيران المروحي ثمانية براميل متفجرة على مدينة تدمر في ريف حمص، حسب مراسل "سمارت" في المنطقة.

وكان تسعة مدنيين قضوا وجرح أربعة آخرون، أول أمس الأحد، إثر سقوط 11 برميلاً متفجراً على مدينة تدمر، وفق مراسلنا.

كما جرح عدد من المدنيين، جراء سقوط ثلاثة صواريخ (أرض- أرض) على حي الوعر، من مقرات قوات النظام في منطقة تحويلة مصياف، وأعقب ذلك، قصف بقذائف الهاون والدبابات ورشاشات "شيلكا".

في الغضون، نفذّ الطيران الحربي أربع غارات على مدينة الرستن، تزامناً مع قصف برشاشات "شيلكا" وقذائف الدبابات على مدينة الحولة وقرية الطيبة الغربية، من حاجزي "مؤسسة المياه" و"مريمين".