الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

أزمة 50 ألفاً من النازحين تستمر والائتلاف الوطني يدين الصمت الدولي

المستجدات السياسية والدولية:

دعا الاتحاد الأوربي الحكومة التركية لاستقبال آلاف السوريين العالقين على حدودها تطبيقاً لاتفاقية جنيف التي تقضي باستقبال اللاجئين، وذلك بعد أن احتشد عشرات الآلاف من النازحين السوريين على الحدود السورية التركية هرباً من القصف الجوي الروسي والتقدم البري الذي تحققه قوات النظام.

وكانت هيئة الإغاثة التركية قد باشرت بناء مخيم في الجانب السوري من معبر باب السلامة الحدودي، ابتداء من يوم أمس واستكملت بناء مئتي خيمة في موقف الشاحنات داخل المعبر.

من جانبه اتهم "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" روسيا بارتكاب "جرائم حرب"، وتوقع من تركيا أن تفتح حدودها أمام النازحين. كما حمَّل "الائتلاف" في بيان نُشر، اليوم السبت، على موقعه على الإنترنت، المجتمع الدولي، وموسكو، ومجموعة أصدقاء سورية، مسؤولية سقوط المدنيين الأبرياء، مؤكداً أن "سياسة الأرض المحروقة والسكوت عنها لن يشكل ضغطاً على السوريين للتنازل"، وإنما حافزاً أكبر للاستمرار حتى تحقيق أهداف الثورة.

الناطق باسم البيت الأبيض جوش أرنست، علق على الأزمة الإنسانية في شمال حلب وقال، اليوم السبت، إن حصار قوات النظام لمدينة حلب يفاقم الأزمة الإنسانية، كما أن روسيا تفسح المجال له ليزيد عنفه، وعبر عن قلق بلاده من "فرض النظام حصاراً على مدينة حلب، لأننا مدركون أنّ حصار المدينة سيؤدّي إلى تفاقم الأزمة الإنسانية فيها".

* في سياق آخر، وعقب انتهاء جلسة المشاورات المغلقة لمجلس الأمن حول سوريا نهار أمس، قال مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة فرانسوا ديلاتر، إن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا أبلغ مجلس الأمن الدولي، أن وحشية النظام السوري المدعوم من روسيا، كانت وراء تجميد مفاوضات جنيف، ونقل المندوب عن دي ميستورا" في إفادته أن "نظام الأسد لم يقدم أي تنازلات في مفاوضات جنيف".

من جانبه نفى مندوب روسيا في الأمم المتحدة صدور تلك الإفادة عن "دي ميستورا" مضيفا: "لا ينبغي أن ننسب إليه كلمات لم يقلها".

* ومتابعة لإعلان السعودية استعدادها للتدخل برياً ضد تنظيم "الدولة" وفي ظل التحالف الدولي لمحاربته؛ كشفت شبكة سي إن إن أن المملكة تحشد 150 ألف جندي للتدخل في سوريا عبر تركيا، فيما استمرت ردود الفعل المتعلقة بالإعلان السعودي، حيث رحبت الولايات المتحدة، بالاقترح، وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، "نرحب بإعلان شركائنا في المملكة العربية السعودية استعدادهم لرفع التزامهم العسكري".

من جانبها سخرت إيران من إعلان السعودية وهددتها بـ"الهزيمة"، حيث قال القائد العام لـ"الحرس الثوري الإيراني" "إن السعودية لا تجرؤ على إرسال قوات عسكرية إلى سوريا، وأن جيشها تقليدي"، وأضاف أن هذا الإجراء سيكون "بمثابة رصاصة الرحمة". يأتي ذلك الموقف برغم أن السعودية أعلنت عن استعدادها المشاركة بعملية برية ضد تنظيم "الدولة" في سوريا.

وفي السياق نفسه، قال وزير خارجية النظام وليد المعلم، "سنعيد كل من يعتدي على سوريا بصناديق خشبية سواء كان تركياً، أو سعودياً، أو آخرين"، كما  اعتبر المعلم في مؤتمر صحفي اليوم السبت، أن التدخل الروسي في سوريا "لن يتوقف إلا بعد القضاء على تنظيم داعش وجبهة النصرة والتنظيمات الأخرى المرتبطة بالقاعدة".