الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

مقتل عضو "الائتلاف الوطني" في داريا و"الجولاني" يدعو الفصائل المقاتلة لتكثيف ضرباتها ضد قوات النظام في سوريا

pictogram-avatar
Editing: مالك الحداد |

 

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل اليوم الجمعة، عضو "الإئتلاف الوطني" وقائد فصيل "الإتحاد الإسلامي لأجناد الشام" فيصل الشامي بإشتباكات بداريا في ريف دمشق، حسب مراسل "سمارت"، الذي قال إن الشامي قضى إضافة لمقاتلين إثنين خلال الإشتباكات بين قوات النظام والميليشيات الداعمة له من جهة والفصائل العسكرية من جهة أخرى.

من جهته قدم  الائتلاف الوطني السوري تعازيه لعائلة وأقارب قائد "الاتحاد الاسلامي لأجناد الشام"، من خلال بيان صحفي نشر على الموقع الرسمي للأئتلاف.

وجاء في بيان الائتلاف: " يرمي نظام الأسد وحلفائه عبر استهداف الشخصيات المخلصة والفعالة في صفوف الثورة السورية، إلى تغيب رموزها وقيادتها، في محاولة لخطف الوجه المعتدل للثورة" وفق نص البيان.

وتأتي هذه الحادثة بعد أسبوع من اندمج "الإتحاد الإسلامي لأجناد الشام" مع "فيلق الرحمن" تحت اسم "فيلق الرحمن".

 

وفي محافظة حماة، حذر مربوا المواشي وأصحاب المطاعم في الريف اليوم الجمعة، من "انقراض" الثروة الحيوانية هناك بسبب قصف الطائرات الحربية الروسية وحملات عسكرية تنفذها قوات النظام على المنطقة.

وقال أحد كبار مربي الغنم في منطقة جبل شحشبو بحماه خالد الصالح بتصريح لـ"سمارت"، أنه لم يتبقى من عدد رؤوس الأغنام سوى 25%،  محذرا من "انقراض الثروة الحيوانية في حماه، بسبب قصف قوات النظام والطائرات الحربية الروسية"، موضحاً أن عدد الأغنام في المنطقة قبل بداية الثورة السورية بلغ 100ألف رأس غنم، بينما لا يتعدى العدد الحالي 25ألفاً، لافتاً أن انتاج حليب الأغنام يكاد يصل الآن إلى 4 آلاف طن فقط، في حين كان يبلغ 25 ألفاً.

كما أكد عدنان المحمد أحد مربي الأبقار، أن عدد الأبقار في ريف حماه قل بنسبة 98%، مشيراً أنه لم يتبقى سوى ما يقارب 200 راس بقر في الريف الغربي، بينما كان عددها قبل القصف ما يقارب 10 آلاف رأس بقر، موضحاً "المحمد" لسمارت أن الأبقار كانت تنتج يوميا 150ألف طن من الحليب الذي يغذي مدينتي حلب وحماه وشركة ألبان حمص، وكان سعر كيلوغرام لحم العجل 400ليرة سورية، بينما بلغ الآن 2100ليرة.

أما إنتاج الثروة السمكية لم يبقى منها سوى 5% عما كانت عليه من قبل، فبعد أن كانت مزارع السمك في سهل الغاب تنتج 1000طن من السمك تحول الرقم إلى 50 طن فقط، وفق أحد أصحاب المطاعم في سهل الغاب ويدعى "وليد أبو أحمد".

 

أما في حلب قتل 75 عنصرا من قوات النظام وقوات "مسد" (مجلس سوريا الديمقراطية)، اليوم الجمعة، باشتباكات مع فصائل عسكرية في ريف حلب الغربي، إثر محاولتها التقدم في المنطقة، حسب بيان أصدرته "حركة نور الدين زنكي".

وقالت الحركة في بيانها الذي نشرته على موقع "فيسبوك"، إنها وبمشاركة فصائل مقاتلة أخرى صدّت هجوماً لقوات النظام "وميليشياته وقوات سوريا الديمقراطية" على محاور باشمرة والزوق في ريف حلب، والتي تسللت إلى مداجن وقرية الشيخ عقيل، وذلك عبر شن "هجوم معاكس" عليها، فجر اليوم.

وذكرت الحركة أن "75 قتيلاً" سقطوا لتلك القوات خلال الاشتباكات، إضافة إلى عدد من الجرحى وأسر عنصر "أفغاني الجنسية"، مقابل وقوع عدد من الجرحى بين مقاتلي الحركة والفصائل الأخرى، حسب البيان.

من جهته، قال عضو المكتب الإعلامي لـ "الجبهة الشامية"، عبد الله زيدان، بتصريح لـ "سمارت"، إن قوات "مسد" شنت هجوماً على قرية كفر خاشر في ريف حلب الشمالي، بعد منتصف ليل أمس، "في محاولتها التوسع بالمنطقة"، مؤكداً عدم إحرازها أي تقدم.

وأشار "زيدان" إلى أن هجوم "مسد" على كفر خاشر، تزامن مع هجوم قوات النظام على منطقة قبتان الجبل بالريف الغربي، بعد "تمهيد جوي روسي استهدف المنطقة بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية"، لافتاً أنهم لاحظوا وجود تنسيق "كبير" بين قوات النظام وسلاح الجو الروسي وبين "مسد"، في عدة مناطق بريف حلب.

 

 

في الأثتاء، قتل ثمانية مدنيين وجرح 25 آخرين، اليوم الجمعة، بغارات لطائرات حربية روسية على مدينة دارة عزّة بريف حلب الغربي، حسب مراسل "سمارت".

وشنت طائرات حربية روسية غارات على أحياء سكنية في مدينة دارة عزّة، ما أدى إلى مقتل خمسة مدنيين، وجرح 15 آخرين بينهم طفلين، حالات بعضهم خطيرة حيث أسعفوا إلى مشافي ميدانية، كما قتل ثلاثة مدنيين وجرح أكثر من عشرة آخرين بغارات مماثلة استهدفت أحياء المدينة ليل الخميس-الجمعة.

كذلك قتل ثمانية مدنيين بينهم طفلين وامرأة، وجرح سبعة آخرين، بغارات لطائرات حربية روسية على بلدة قبتان الجبل بالريف الغربي، ليل الخميس-الجمعة، فيما قتل أربعة مدنيين بينهم طفل وجرح تسعة آخرين اليوم، بغارات مماثلة طالت بلدة معارة الأرتيق، وقضى طفل وجرح أربعة مدنيين بغارات روسية على بلدة كفرحمرة.

 

بالعودة إلى ريف دمشق، قضى مدنيون وجرح عشرات آخرين، اليوم الجمعة، جراء قصف جوي روسي على مدينة دوما وبلدة زملكا بريف دمشق، وآخر مدفعي على بلدة خان الشيح، وحي تشرين بالعاصمة دمشق، وذلك قبل ساعات من بدء تنفيذ الهدنة التي نص عليها الاتفاق الروسي الأمريكي.

وأفاد مراسل "سمارت" في ريف دمشق، أن طائرات حربية روسية شنت غارات على الأحياء السكنية في مدينة دوما، ما سبب مقتل ثمانية أشخاص وجرح عشرات بينهم نساء وأطفال، كما طال قصف مماثل بلدة زملكا، مخلفاً جرحى مدنيين.

وأصيب مدني وابنته بجروح خطيرة جراء قصف صاروخي بذخائر عنقودية لقوات النظام، على أطراف دوما، بينما لم يتسبب قصف جوي روسي على بلدتي حزة وعين ترما بخسائر بشرية.

 

المستجدات السياسية:

دعى قائد "جبهة النصرة" اليوم الجمعة، كافة الفصائل العسكرية في سوريا لتكثيف ضرباتها ضد قوات النظام، في كلمة صوتية توضح موقفه من الهدنة المزمع عقدها منتصف ليل اليوم.

وقال قائد الجبهة "أبو محمد الجولاني" في كلمة صوتية نشرت على موقع الكتروني تابع لـ"جبهة النصرة"  إن إتفاقية الهدنة التي صدرت في البيان الأمريكي استثنت "النصرة"، معتبراً أن "المفاوضات الحقيقية تجري  في ساحات المعارك" على حد وصفه.

 وأضاف "الجولاني" أن الحرب تعدت الإطاحة بنظام بشار الأسد إلى ما وصفه بـ"التصدي لمشروع الرافضية برمته"، في إشارة منه إلى إيران وميليشا "حزب الله" اللبناني مؤكداً أن "الثورة الناجحة هي التي تقتلع النظام من جذوره".

 

من جهته، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الجمعة، إن سلاح الجو الروسي سيواصل قصف ما أسماه "التنظيمات الإرهابية" خلال فترة الهدنة التي ستبدأ بعد ساعات.

ونقلت وكالة "تاس" الروسية عن تصريحات لـ "بوتين" خلال اجتماع قادة هيئة الأمن الفدرالية، أن "تنظيم (الدولة الإسلامية) و(جبهة النصرة) ولتنظيمات الإرهابية الأخرى المصنفة من قبل مجلس الأمن الدولي، لا تشملها الهدنة"، مضيفاً: "دون شك ستتواصل ضدها الحرب بكل حزم".

ولفت الرئيس الروسي إلى أنه "ابتداء من منتصف ليل السبت بتوقيت دمشق، عمليات القوات السورية وروسيا والتحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، لن تكون ضد الوحدات المقاتلة التي تعلن استعدادها وقف إطلاق النار".

وسبق أن أعلنت كل من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، يوم الإثنين الماضي، توصلهما إلى بنود إتفاق وقف العمليات العسكرية في سوريا، لايشمل "جبهة النصرة" وتنظيم "الدولة الإسلامية".