مظاهرات منددة بمرور عام على التدخل الروسي وضحايا بقصف على ريف دمشق وإدلب وحمص

المستجدات الميدانية والمحلية:

*صادف، اليوم الجمعة، مرور عام على بدء التدخل الروسي في سوريا، حيث خرجت مظاهرات عدة في سوريا تنديداً بالعدوان والقصف المستمر، مطالبة بـ"محاسبة مجرم الحرب بوتين".

*دمّر سلاح الجو الروسي، ديراً تابعاً للكنيسة الأرمنية في حي بستان الباشا بمدينة حلب، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وفي سياق آخر، سيطرت فصائل الجيش السوري الحر، على قريتين في ناحية الراعي بريف حلب، بعد مواجهات أوقعت ثلاثة قتلى في صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية" وآخر من مقالتي الفصائل، وفق مراسل "سمارت".

*قتلت طفلة وجرح عدد من الأشخاص بينهم امرأة، بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام، وجوي نفذته طائرات حربية روسية، على مناطق متفرقة في ريف إدلب.

ومن ناحية أخرى، أكّدت "حركة أحرار الشام الإسلامية"، في بيان عودة العمل في معبر خربة الجوز بريف إدلب، وذلك بعد إغلاق السلطات التركية أمس (الخميس) المعبر لساعات من جهتها، مشيرةً لوجود حالات "فساد ومحسوبية" ضمن القائمين على المعبر من قبل عناصرها وعناصر "أنصار الشام".

*قضى سبعة مدنيين وجرح آخرون بينهم أطفال، بقصف جوي وصاورخي للنظام على مدن جسرين ودوما وعربين في ريف دمشق الشرقي، فيما لم تسجل إصابات بقصف مماثل على مناطق أخرى، وفق مراسل "سمارت".

وجرح مدني، في مدينة الهامة بريف دمشق، برصاص قناصة النظام المتمركزة في محيط البلدة، فيما جرى اجتماع بين لجنة "المصالحة" والفصائل العسكرية في منطقة الهامة وقدسيا لمناقشة اتفاق طرحه النظام، وفق المكتب الإعلامي في الهامة.

*أصيب ستة مدنيين بينهم أطفال، إثر غارات شنتها طائرات النظام الحربية على مدينة الرستن ومحيطها في حمص، وفق مراسل "سمارت".

وتوفي لاعب كرة القدم في نادي "الكرامة" الحمصي جهاد قصاب، أمس الخميس، تحت التعذيب بعد اعتقال استمر لعامين في سجون النظام، حسب ما أفاد ناشطون لـ "سمارت".

*أكد قيادي في "حركة أحرار الشام" استهداف الفصائل العسكرية بصواريخ الغراد مواقع تجمعت فيها تعزيزات عسكرية لقوات النظام في مطار حماة العسكري.

*أصدر المركز الإعلامي لقوات "الأسايش" التابعة لـ “الإدارة الذاتية" الكردية بياناً، استنكر فيه قتل حرس الحدود التركي (الجندرما)، ستة مدنيين بينهم طفلان، أثناء محاولتهم عبور الحدود إلى الجانب التركي في ريف مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي.

واعتقلت قوات "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، أربعة مدنيين، اليوم الجمعة، خلال اعتصام  ضم العشرات من أنصار وقيادات "المجلس الوطني الكردي" في الحي الشرقي بمدينة القامشلي، تنديداً بسياسة حزب "الإتحاد الديمقراطي" الكردي،  وفق مراسل "سمارت".

إلى ذلك، بدأ "منتدى الحوار الديمقراطي السوري"، أعماله تحت شعار "الفيدرالية الديمقراطية ضمان وحدة سوريا"، في مدينة رميلان بريف الحسكة، حسب مراسل "سمارت".

*دمّرت طائرات التحالف الدولي، جسر الصالحية في محيط مدينة البوكمال الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" بريف دير الزور الشرقي، حسب ما أفاد ناشطون لـ "سمارت".

المستجدات السياسية والدولية:

*اعتبر مسؤول تركي "كبير"، أن مشاركة "وحدات حماية الشعب" الكردية، في هجوم محتمل لاستعادة السيطرة على مدينة الرقة من تنظيم "الدولة الإسلامية"، ربما "يفجّر صراعاً عرقياً".

*رفعت اللجنة القانونية في الائتلاف الوطني السوري، مذكرة إلى مجلس الأمن ضد نظام "الأسد" وروسيا وإيران، يما يخص عمليات "الإبادة الجماعية" في الأحياء الشرقية لمدينة حلب، إضافة لعمليات التهجير القسري التي تقوم بها الأطراف الثلاثة.

*طالبت منظمة "أطباء بلا حدود" في بيان، نظام "الأسد" وحلفاءه بوقف الغارات الجوية على الأحياء الشرقية من مدينة حلب، والتي تستهدف المدنيين والمنشآت الخدمية والطبية.

* قالت منظمة "الصحة العالمية"، إن المعارك والقصف في الأحياء الشرقية لمدينة حلب، أسفرت عن مقتل وجرح 1,184 شخص بينهم 367 طفل، خلال الأسابيع القليلة الماضية.

*طالب منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين، بهدنة مدتها 48 ساعة أسبوعياً لإيصال المساعدات إلى الأحياء الشرقية المحاصرة في حلب والتي تؤوي نحو 960 ألف شخص، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

*أكد مصدر عسكري روسي، أن روسيا أرسلت طائرات حربية جديدة من نوع "سو ــ 24" و"سو ــ 34" إلى سوريا، وفق ما نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية اليوم الجمعة.

*قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، إنه لا يوجد أي إطار زمني للعملية العسكرية التي تشنها القوات العسكرية الروسية في سوريا.

*اتهم مساعد رئيس "مجلس الشورى" الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، الولايات المتحدة الأمريكية بإعاقة التوصل إلى حلول سياسية في سوريا، وحملها مسؤولية ظهور تنظيم "الدولة الإسلامية" في المنطقة.

* قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن تصريحات الخارجية الأمريكية حول العواقب المحتملة لعملياتنا العسكرية في سوريا تهديد "غير مقبول".

*قال مسؤولون أمريكيون، إن الولايات المتحدة "تفكر" باستخدام القوة ضد نظام "الأسد"، وذلك عقب إعلان روسيا عزمها على الاستمرار في هجومها على حلب، وفق ما نقلت صحيفة "التايمز" البريطانية.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
قتلى وأسرى للنظام في حلب وألمانيا والولايات المتحدة تحملان "الأسد" وروسيا مسؤولية "إنهاء القتال"
التقرير التالي
النظام يخير الهامة وقدسيا بين "الإبادة" أو الموافقة على شروطه و"كيري" يحذر من تسليح "الحر"