الأخبار العاجلة
"قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ قرى الحلوبة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين ومدينة كفرنبل (ناشطون) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ بلدة كنصفرة وقريتي كفرعويد والموزرة جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين وبلدتي كفرنبل وشطحة (ناشطون) - 19:49 قوات النظام تقصف بالصواريخ قرية عين لاروز جنوب إدلب من مواقعها القريبة (ناشطون) - 19:49 مقتل مدني وجرح آخرين بينهم أطفال بانفجار عبوة ناسفة في مدينة عفرين شمال حلب (ناشطون) - 18:56 جرحى مدنيون بانفجار مجهول السبب قرب محل للأسلحة وسط مدينة إدلب شمالي سوريا (ناشطون) - 18:20 فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" تدمّر دبابة لقوات النظام بصاروخ موجه في قرية داديخ جنوب إدلب (ناشطون) - 15:32 تسجيل 23 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 650 (وسائل إعلام النظام) - 15:30

"الحر" يسيطر على مدينة عفرين وناحية معبطلي شمال حلب ويطلق عملية عسكرية في القلمون الشرقي

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2018/03/18 11:02

المستجدات الميدانية والمحلية:

سيطر الجيش السوري الحر الأحد، على كامل مدينة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، دون اشتباكات مع "وحدات حماية الشعب" الكردية، حيث بدؤوا دخولها منذ ساعات الصباح دون أي مقاومة تذكر، وسط استمرار عمليات التمشيط بسبب انتشار الألغام.

وكانت "وحدات حماية الشعب" الكردية أحرقت أمس عدة مباني ومؤسسات حكومية وآليات عسكرية ثقيلة لها قبل انسحابهم من مدينة عفرين، كما هاجم الأهالي مستودعات الإغاثة وأفرغوها من محتوياتها.

كذلك أعلنت الفصائل المشاركة في عملية "غصن الزيتون" سيطرتها على مركز ناحية معبطلي وعدد من القرى شمال غرب عفرين لتفرض بذلك سيطرتها على جميع مراكز النواحي التابعة لعفرين بعد أن سيطرت في أوقات سابقة على بلدات بلبل، وراجو، والشيخ حديد، وشران، وجنديرس.

 

من جهة أخرى، أعلن "جيش تحرير الشام" التابع للجيش السوري الحر الأحد، إطلاق عملية عسكرية ضد قوات النظام في منطقة القلمون الشرقي (75 كم شمال شرق العاصمة السورية دمشق) نصرة للغوطة الشرقية، وسط رفض بعض الفصائل المشاركة في المعركة، وفق عضو المكتب الإعلامي لـ"جيش تحرير الشام" عمر الشامي.

إلى ذلك، أعلن "فيلق الرحمن" التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار مع الأمم المتحدة يبدأ اليوم في القطاع الأوسط من الغوطة الشرقية بهدف دخول وفد من الأمم المتحدة إلى المنطقة للتفاوض حول وقف إطلاق النار ودخول مساعدات.

وفي سياق ذلك، قال مصدر خاص لـ"سمارت" إن 21 جثة  لعناصر ميليشيات أنشأها شيخ عشيرة البكارة نواف البشير، وصلت إلى دير الزور بعد مقتلهم في الغوطة الشرقية، مضيفا أن مهمتهم كانت حماية المركبات التجارية والمشاريع الخاصة بعضو مجلس الشعب حسام قاطرجي.

وفي درعا جنوبا، اغتال مجهولون أمس، قياديا في "لواء الخليفة عمر" بمدينة أنخل باستخدام عبوة ناسفة عند مفرق بلدة سملين أدت لمقتله وجرح ثلاثة من مرافقيه، وسط اتهامات لقوات النظام السوري بالمسؤولية عن العملية.

في سياق آخر، تظاهر عشرات السوريين والأتراك أمام القنصلية الروسية في مدينة إسطنبول التركية أمس، بمناسبة الذكرى السابعة للثورة السورية، احتجاجا على المجازر التي ترتكب في الغوطة الشرقيةحيث طالب المتظاهرون بمقاطعة كأس العالم المزمع إجراؤه في روسيا.