الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

مفاوضات حول بلدتي كفريا والفوعة بإدلب و مهجرو درعا يصلون إلى وسط سوريا

pictogram-avatar
Editing: محمد الحاج |

آخر المستجدات الميدانية والمحلية:

قال مصدر خاص لـ"سمارت" إن مفاوضات تجري بين "هيئة تحرير الشام" والمفاوض الإيراني لإجلاء كل المتواجدين من مدنيين وعسكريين في بلدتي كفريا والفوعة قرب إدلب، شمالي سوريا، دون توفر تفاصيل إضافية.

وفي شأن آخر، وصلت قافلة مهجري محافظة درعا إلى بلدة قلعة المضيق بحماة، إذ تشمل تسع حافلات تقل 430 شخصا، سينتقلون إلى مخيم "ساعد وميرناز" أو حسب رغبتهم في إدلب.

وفي التطورات العسكرية جنوبي البلاد، انتقلت الاشتباكات بين قوات النظام السوري والجيش السوري الحر، إلى داخل قرية مسحرة بالقنيطرة، مع دخول الأولى إلى الحي الشمالي من القرية.

تزامن ذلك مع اعتصام العشرات من مهجري محافظة درعا قرب نقطة لقوات الأمم المتحدة (اليونيفل) بجانب "بوابة الدرعيات" بمحيط قرية المعلقة بالقنيطرة، عند الشريط الفاصل في الجولان المحتل، مطالبين بحماية دولية وتقديم المساعدات الإنسانية.

شمالي سوريا، أعدمت "هيئة تحرير الشام" من قالت إنهم أربعة أمنيين من تنظيم "الدولة الإسلامية" بعد يوم من اعتقالهم في محافظة إدلب.

أما في حلب، اعتقلت مجموعة من "الفيلق الثاني" التابعة للجيش الحر قائدا عسكريا يتبع لها في مدينة عفرين، نتيجة خلافات شخصية.

عسكريا أيضا، قال "مجلس منبج العسكري" في بيان إن آخر دفعة من المستشارين العسكريين لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية انسحبت من مدينة منبج، بعد انتهاء مهمتها في تدريب وتأهيل عناصره بالاتفاق مع التحالف الدولي، على حد قوله.

وفي حماة، دارت اشتباكات بين "جبهة تحرير سوريا" و مجموعة لقيادي بـ"جيش النصر" التابع للجيش الحر في قرية المستريحة، على خلفية حملة أمنية لـ"تحرير سوريا" أسفرت عن توقيف شخصين للشك بانتمائهما لتنظيم "الدولة " أحدهما أخ القيادي.

شرقي البلاد، تستمر المواجهات بين "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد) و تنظيم "الدولة" في بلدة هجين بدير الزور، وسط تقدم للأولى في بعض النقاط.

وفي الرقة، عثر "فريق الاستجابة الأولية" على مقبرتين جماعيتين في حي البدو وتحويان نحو 150 جثة مجهولة الهوية، سيعملون على انتشالها بعد الإنتهاء من انتشال جثث حديقة "الحيوان".

وبحادثة جديدة عند الحدود السورية-التركية، قتلت لاجئة عراقية نزحت إلى مخيم "حلب 3" قرب بلدة دركوش بإدلب، إثر إصابتها برصاص حرس الحدود التركي "الجندرما".