الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

مظاهرات في إدلب وحلب تحت مسمى "نسقط الأسد لنبني البلد" ومطالبات للضغط على النظام لوقف حصار مخيم الركبان

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2018/10/12 17:00

المستجدات الميدانية والمحلية:

تظاهر مئات المدنيين الجمعة، في عموم محافظتي إدلب وحلب شمالي سوريا، تحت مسمى "نسقط الأسد لنبني البلد"، مطالبين المجتمع الدولي بالتدخل لفك الحصار عن مخيم "الركبان" على السورية – الأردنية.

وهتف المتظاهرون في إدلب بإسقاط النظام السوري ورئيسه بشار الأسد، والإفراج عن المعتقلين من سجونه، كما رفعوا لافتات للتعبير عن تضامنهم مع نازحي مخيم "الركبان"، مطالبين المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية بالضغط على قوات النظام برفع الحصار عنهم.

وسط البلاد، نظم عشرات المدنيين الجمعة، وقفة احتجاجية في قرية شير مغار في جبل شحشبو ( 50 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا، في جمعة "لنسقط الأسد لنبني البلد" وتضامنا مع مخيم الركبان.

وقال أحد المشاركين علاء فطراوي لـ"سمارت"، إنهم رفعوا عدة لافتات تطالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته تجاه سكان المخيم (220 كم جنوب حمص)، وفك حصار قوات النظام عنه، كما طالبوا بإطلاق سراح المعتقلين لدى النظام.

وقتل طفلان وجرح آخر الجمعة، بانفجار قنبلتين عنقوديتين من مخلفات قصف سابق لقوات النظام السوري وروسيا على محافظة حلب شمالي سوريا.

وقال رئيس المجلس المحلي لقرية ريف المهندسين الأول محمد ياسر المخزوم لـ"سمارت"، إن طفل قتل وجرح آخر في مشروع المهندسين الأول التابع لمدينة دارة عزة (28 كم غرب مدينة حلب) أثناء رعيهم الأغنام، وهما من نازحين قرية المشيرفة جنوب حلب.

شرقي البلاد، اعتقلت "وحدات حماية الشعب" الكردية اعتقلت مقاتلين سابقين في "لواء ثوار الرقة" التابع للجيش السوري الحر قبل أن ينضم إلى "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد) لقتال تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الجمعة إن "الوحدات" الكردية اعتقلت أكثر من 13 مقاتلا سابقا في "لواء ثوار الرقة"، إذ تركزت حملة الدهم والاعتقال بعيد منتصف الليل في حيي الرميلة والمشلب.

اقتصاديا، اشتكى عتالون في المحافظات الخاضعة لسيطرة النظام السوري عدم وجود أي نقابة تحميهم في ظل ظروف العمل القاسية التي يعانون منها.

ونقلت وسائل إعلام تابعة لحكومة النظام الجمعة، عن شكاوى العتالين أنهم يعملون بـ"المياومة" الاجر اليومي سواء لدى مؤسسات النظام أو في القطاع الخاص وسط تحكم من صاحب العمل بالأجور.

جنوبي البلاد، حددت "شعب التجنيد" التابعة للنظام السوري في القنيطرة، لمراجعيها مواعيد التحاقهم بـ"الخدمة الإلزامية" في صفوف قواتها.

وأوضح مصدر محلي لـ"سمارت" الجمعة، إن "شعب التجنيد" التابعة للنظام أعطت مهل لجميع مراجعينا من طلاب وسواهم في القنيطرة، إذ حددت موعد "سوقهم" إلى "دورة العناصر" في آذار من العام القادم و "دورة صف الضباط" في أيار الذي يليه.

المستجدات السياسية والدولية:

* قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة، إن بلاده ستقضي قريبا على "الإرهاب" شرق نهر الفرات في سوريا.

وأضاف "أردوغان" في كلمة خلال مشاركته بمراسم تخرج دفعة من العسكريين، في ولاية إسبارطة جنوبي غربي تركيا "قريبا إن شاء الله سنقضي على أوكار الإرهاب شرقي الفرات"، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية.

* قالت منظمة العفو الدولية "أمنيستي" في تقرير لها، إن "الخراب المروع، والدمار البشري" لا يزالان منتشران في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، بعد عام من طرد تنظيم "الدولة الإسلامية" منها.

وقال الأمين العام الجديد لـ "أمنيستي" كومي نايدو بعد عودته من زيارة للرقة، إنه شاهد "الدمار البشري والخراب المروع" بعد عام من سيطرة التحالف الدولي و"قوات سوريا الديمقراطية" عليها، لافتا أن الأخيرين استخداما قوة عسكرية "مفرطة" لطرد تنظيم "الدولة" منها.

* طالب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية المجتمع الدولي، بممارسة ضغط مباشر على النظام السوري، وتحرك فوري لوقف حصار مخيم الركبان عند الحدود السورية - الأردنية والسماح بدخول المساعدات دون أي شروط.

وقال "الائتلاف الوطني" في بيان له الجمعة اطلعت عليه "سمارت" ،إن الأوضاع في مخيم الركبان  (220 كم جنوب مدينة حمص) تتفاقم على نحو خطير ، حيث يواجه نحو ٧٠ ألف شخص من النازحين السوريين  أوضاعاً مأساوية في ظل حصار خانق تفرضه قوات النظام والميليشيات الموالية لها منذ حزيران الماضي.