الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

كندا تستعد لتوطين أفراد من الدفاع المدني و"الحر" يقول إن النظام يحاول التملص من اتفاق إدلب

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |

المستجدات المحلية والميدانية:

انطلاقا من شمالي سوريا، قالت "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر السبت، إن النظام السوري يحاول التملص وعدم الالتزام باتفاق المنطقة منزوعة السلاح الثقيل بقصفه قرى بإدلب.

وقال الناطق باسم "الجبهة الوطنية" النقيب ناجي مصطفى في تصريح إلى "سمارت"، إن قوات النظام قصفت في وقت سابق اليوم قرى الخوين وأم الخلاخيل والزرزور جنوب إدلب بقذائف المدفعية، رغم وجود مدنيين فيها.

من جهة أخرى قتل مجهولون مدنيا واختطفوا آخرا في حادثين منفصلين السبت،  جنوب وشرق إدلب.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن مجهولين اختطفوا مدنيا نازحا من أمام منزله في مدينة سرمين ليلا، وعثر أهال على جثته مرمية صباحا.

وتمكن المسعف في منظمة "سوريا الخيرية" علاء عليوي من الفرار من المكان الذي احتجزه فيه خاطفون منذ نحو شهر في محافظة إدلب.

وقال مقربون من "عليوي" في حديث إلى "سمارت" السبت، إنه تمكن من الفرار ليل الخميس-الجمعة، بعد اندلاع اشتباكات بين الخاطفين وقوة أمنية تتبع "هيئة تحرير الشام" كانت تجري مداهمات بمحيط مدينة سراقب شرق إدلب.

إلى حلب، جرح عناصر من قوات النظام السوري ليل الجمعة-السبت، بكمين للجيش السوري الحر في بلدة تادف شرق حلب.

وقال مدير المكتب الإعلامي لـ"لواء أحرار الشرقية" الحارث رباح في تصريح إلى "سمارت"، إن عناصر من قوات النظام مدعومين بدبابة حاولوا التقدم في حي البلدة، حيث انفجرت فيهم عبوات ناسفة زرعها "الحر" مسبقا ما أدى لجرح عدد من العناصر.

من جانب آخر طالب المجلس المحلي لمدينة الراعي شمال حلب المسؤولين الأتراك عن المدينة بـ"وضع حد لانتهاكات" قائد الشرطة.

واتهم  المجلس في بيان وصلت "سمارت" نسخة منه، قائد الشرطة الرائد فراس الشيخ محمد بـ"إهمال وظيفته وتدخله في أمور وقرارات المجلس".

من جهة أخرى أعلنت منظمتة  "شفق" الإغاثية عن إطلاق مشروع في ناحية دارة عزة ومحيطها غرب حلب، يهدف إلى تقديم مساعدة لـ 200 فلاح لزراعة محاصيل القمح ضمن برنامج "الأمن الغذائي وسبل المعيشة".

وقالت المنظمة في بيان اطلعت "سمارت" على نسخة منه أن مشروع "القدرة على الصمود وتأمين سبل العيش للأسر المتضررة من الحرب في سوريا"، يتضمن تزويد كل فلاح مستفيد بـ 200 كغ من بذار القمح إضافة لـ 200 كغ من سماد الـ "يوريا 46%".

وفي الشمال الشرقي حدد مكتب المواصلات بـ "مجلس الرقة المدني"، الرسوم والأوراق المطلوبة لتسجيل الآليات العامة والخاصة.

وقال مدير مكتب المواصلات إسماعيل محمد أحمد بتصريح إلى "سمارت" الجمعة، إن رسوم تسجيل الدراجات النارية تبلغ 2000 ليرة سورية تتضمن اللوحة ورخصة قيادة صالحة لعامين كما يحتاج المراجع إلى خمس صور شخصية والبطاقة الشخصية الصادرة عن نفوس الرقة أو سند إقامة من "المجلس المدني" أو "بطاقة وافد" لمن هم من خارج المحافظة (نازحون).

وفي الشرق اشتكى أهالي حي الجبيلة بمدينة دير الزور شرقي سوريا، السبت، تأخر النظام في رفع الأنقاض وانتشال الجثث من تحت المنازل المدمرة نتيجة قصف قوات النظام وروسيا والتحالف الدولي خلال سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" عليه.

المستجدات السياسية والدولية:

وأعلنت الحكومة الكندية السبت، استعدادها لتوطين متطوعين من الدفاع المدني السوري، دون تحديد موعد وصولهم ومكان الإقامتهم الجديد.

وقالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند ووزير شؤون الهجرة واللاجئين والجنسية أحمد حسين في بيان مشترك إن "كندا تعمل مع مجموعة أساسية من الحلفاء الدوليين على إعادة توطين مجموعة من الخوذ البيضاء وعائلاتهم بعد أن اضطروا إلى الفرار من سوريا نتيجة استهدافهم تحديدا من قبل النظام السوري وداعمته روسيا" بحسب "الوكالة الفرنسية للأنباء" (أ.ف.ب).