الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

انتشال جثث جديدة لمدنيين من تحت الأنقاض في الرقة والنظام يحاول التسلل لقرية في حماة

المستجدات المحلية والميدانية:

انطلاقا من شمالي شرقي سوريا، انتشل "فريق الاستجابة الأولية" التابع لـ "مجلس الرقة المدني" الأحد، جثث جديدة من المقبرة الجماعية في حي البانوراما بمدينة الرقة.

وقال الطب الشرعي التابع لـ "فريق الاستجابة" لـ "سمارت"، إنهم انتشلوا 12 جثة بينها جثتان لطفلين واحدة لفتاة، حيث تعرفوا على ثلاث جثث وسلموها لذويها، بينما دفنت البقية في مقبرة "تل البيعة" (الشهداء).

من جهة أخرى سرق مجهولون الأحد، أكثر من 20 ألف دولار أمريكي بعملتي سطو منفصلتين في مدينة الرقة، وسط تخوف الأهالي من استمرار عمليات السرقة.

وفي ديرالزور، اعترف التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" الأحد، باستهدافه مسجدا في بلدة السوسة قرب مدينة دير الزور شرقي سوريا، معتبرا أن الأخير كان يتخذه مقرا عسكريا.

وقصفت طائرات التحالف الدولي مسجد عثمان بن عفان في بلدة السوسة (120 كم جنوب شرق مدينة دير الزور)، ما أسفر عنمقتل أكثر من 40 شخصا بينهم ثمانية مدنيين والباقي عناصر لتنظيم "الدولة" غالبيتهم عراقيون.

بالانتقال إلى الوسط، صد الجيش السوري الحر الأحد، محاولة تسلل لقوات النظام السوري في محيط قرية خربة الناقوس (67 كم شمال غرب مدينة حماة)، في خرق للاتفاق الروسي-التركي حول شمالي البلاد.

وقال الناطق باسم "الجبهة الوطنية للتحرير" النقيب ناجي مصطفى في تصريح إلى "سمارت"، إن مجموعة من قوات النظام حاولت التسلل إلى نقاط تمركز مقاتليهم في محيط قرية خربة الناقوس، حيث تصدوا لهم بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

من جانب آخر اعتقلت قوات النظام السوري ستة شبان من مدينة حماة، لسوقهم إلى التجنيد الإجباري الإحتياطي.

وقال مصدر خاص لـ"سمارت" الأحد، إن النظام اعتقل الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين الـ 35 - 40 عام،  خلال الأسبوع الماضي من حواجز في أحياء طريق حلب والقصور والأربعين، ونقلهم إلى "الشرطة العسكرية" ليتم فرزهم للخدمة.

وفي حمص سرق مجهولون مصنفات وكراسي من مدرسة "أم القرى " قرب مدينة تلبيسة (8 كم شمال مدينة حمص)، وكتبوا عبارات على جدرانها ضد رئيس حكومة النظام السوي وعناصر الشرطة.

وقال مصدر محلي طلب عدم نشر اسمه لأسباب أمنية في تصريح إلى لـ"سمارت"، إن الحادثة وقعت بأيام العطلة الأسبوعية واكتشفها المدرسون الأحد، حيث وجدوا أن المصنفات المدرسية (الملفات) وكراسيهم مسروقة كم شاهدوا أثار دعس بالأحذية المتسخة على الكنبات.

إلى الجنوب، فتح مجلس مدينة درعا، الشارع الواصل بين حيي المحطة والبلد بعد إغلاق كامل دام لخمس سنوات.

وقال مصدر أهلي من مدينة درعا لـ"سمارت" الاثنين، إنه بعد فتح شارع القوتلي (شعبيا: شارع السرايا) أصبح الانتقال بين الحيين يستغرق خمسة دقائق سيرا على الأقدام، فيما كنا نحتاج بالسنوات الماضية أكثر من نصف ساعة دون التوقف بالسيارة عن طريق سجنة – الضاحية.

وبالعودة إلى الشمال الشرقي وتحديدا في الحسكة، اشترت "الإدارة الذاتية" الكردية أربعة آلاف طن من محصول القطن في محافظة الحسكة، بينما طالبها المزارعون بتعويض خسارتهم بالزراعة.

وقال مدير مركز محلجة الحسكة رامان عبد الغفور في تصريح إلى "سمارت" الأحد، إن "الإدارة الذاتية" خصصت أربع مراكز لشراء القطن من المزارعين في مناطق سيطرتها اثنين في محافظة الحسكة "المحلجة، قرية المبروكة" وآخران في محافظة الرقة بقريتي الجلبية والكبش.

المستجدات السياسية والدولية:

أكد الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والأمريكي دونالد ترامب على أهمية تطبيق الاتفاقين المتعلقين بمحافظة إدلب ومدينة منبج شرقي محافظة حلب.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه الرئيسان، بحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي للرئاسة التركية نقلته وكالة "الأناضول" الاثنين.