الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

توتر شرق حلب بين فصائل من "الحر" وانتهاء القمة الرباعية حول سوريا في مدينة اسطنبول

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

المستجدات الميدانية والمحلية:

شهد ريف حلب الشرقي شمالي سوريا عودة للتوتر بين "فرقة السلطان مراد" و"لواء أحرار الشرقية" التابعين للجيش السوري الحر على خلفية قتل الأول مقاتلا للأخير السبت، قرب بلدة الغندورة بعد إصراره على المرور من حاجز لهم.

وقال ناشطون محليون إن اشتباكات اندلعت بين الطرفين في قرية تل الهوى القريبة على خلفية رفض "السلطان مراد" تسليم القاتلين، ما دفع "أحرار الشرقية" إلى التهديد بتصعيد الاقتتال، مشيرين إلى اندلاع اشتباكات بين الطرفين مساء الجمعة على طريق راجو - عفرين شمال حلب، أسفرت عن سقوط جرحى من الطرفين.

إلى ذلك، جرح طفل ومقاتل من "لواء الشمال" التابع للجيش السوري الحر، خلال مداهمة شنها الأخير على منزل في شارع الملعب بمدينة عفرين شمال حلب، يقطنه نازح بهدف إخراجه، لكن الأخير رد بإطلاق النار عليهم، ما أدى إلى إصابة أحدهم وطفل بجروح.

من جهة أخرى، أقامت "جمعية النحالين الأحرار" ندوة في بلدة دابق شرق حلب، لتثقيف النحالين حول التعامل مع ظروف فصل الشتاء، حيث قال رئيس الجمعية أحمد الأحمد إن إنتاج العسل زاد مؤخرا بفضل إقامة ندوات تثقيفية كل شهر أو شهرين لإرشاد النحالين إلى الطرق المثلى في التعامل مع خلايا النحل.

وبموازاة ذلك، افتتح المجلس المحلي لمدينة اعزاز شمال حلب، بالتعاون مع تركيا والجهات الأمنية في المدينة، دائرة المواصلات والنقل في المدينة لتزويد الآليات بلوحات تعريفية، بهدف السيطرة على الجرائم  في ظل انتشار الفوضى في المنطقة.

في سياق آخر، أبدى مئات الطلاب المستنفذين لفرص الرسوب المسموح بها في جامعات محافظة حماة وسط سوريا، تخوفهم من إلحاقهم بـ "الخدمة العسكرية الإلزامية" في صفوف قوات النظام السوري، نتيجة إلغاء الدورة التكميلية لعام 2018.

وفي دير الزور شرقا، اختطف تنظيم "الدولة الإسلامية" أكثر من عشرة فلاحين بالقرب من مدينة الغرانيج جنوب شرق مدينة دير الزور خلال عملهم بالأراضي الزراعية بين المدينة وبلدة البحرة، وأجبرهم على الاعتراف بانتمائهم لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وفي أثناء ذلك، اعتقلت "وحدات حماية الشعب" الكردية 18 نازحا من محافظة دير الزور، في محافظة الرقة، بتهمة الانتماء إلى تنظيم "الدولة الإسلامية".

من جهة أخرى، قالت "الإدارة المدنية" لمخيم الركبان على الحدود السورية – الأردنية إن الأمم المتحدة لم تبلغهم بالأسباب الأمنية التي دعتها لتأجيل إرسال قافلة المساعدات الإنسانية، حيث كانت إدارة المخيم تتجهز لاستقبالها عند إبلاغهم بتأجيل موعدها من قبل الأمم المتحدة، التي لم تبلغهم بالموعد الجديد.

 

المستجدات السياسية والدولية:

انتهت أعمال القمة الرباعية المنعقدة في مدينة اسطنبول حول سوريا بين قادة تركيا وروسيا وفرنسا وألمانيا، إذ ناقش الحاضرون سبل الوصول إلى حل سياسي يؤدي إلى تحقيق الاستقرار في البلاد، إضافة لضرورة الانتهاء بأسرع وقت من تشكيل لجنة صياغة الدستور في سوريا.​

اتهمت "إسرائيل" السبت، النظام السوري بالوقوف وراء إطلاق الصواريخ من قطاع غزة باتجاهها، حيث قال الناطق الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي على حسابه بـ "تويتر" إن إطلاق الصواريخ من قبل "حركة الجهاد الإسلامي" كان بتوجيه من دمشق وميليشيا "فيلق القدس" الإيراني.

وتوعد "أدرعي" بالرد على إطلاق الصواريخ حتى خارج النطاق الجغرافي لقطاع غزة، قائلا "لاتوجد حصانة داخل غزة وخارجها"، مضيفا أنهم نقلوا رسائل "لمن يهمه الأمر" بهذا الخصوص، كما أشار أن 34 صاروخا أطلقتها "حركة الجهاد الإسلامي" اعترض الجيش الإسرائيلي 13 منها.