الأخبار العاجلة
النظام يعلن وفاة 3 حالات ليرتفع العدد لـ19 و تسجيل 23 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 416 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 12:25 انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38
ui.public.translatedTo

وفاة شاب بمخيم الركبان لسوء الرعاية الصحية والقضاء الفرنسي يصدر مذكرات اعتقال بحق مسؤولين بالنظام

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |

المستجدات المحلية والميدانية:

انطلاقا من وسط سوريا توفي شاب نازح من مدينة تدمر شرق حمص في مخيم الركبان قرب الحدود السورية - الأردنية ليل الأحد - الاثنين، بسبب تفاقم حالته الصحية نتيجة مضاعفات بعد عمل جراحي، دون توفر الرعاية المناسبة.

وقال ناشطون إن الشاب أسامة العبدالله البالغ من العمر 30 عاما، أجرى عملا جراحيا قبل نحو شهرين في العاصمة الأردنية عمان، بعد شكاوى من وجود كتلة في البطن، حيث أجريت له عملية فتح بطن لاستئصال الكتل وجزء من الأمعاء، ليعاد بعدها إلى المخيم.

من جهة أخرى اشتكى أهال في ريف حمص الشمالي من فرض حكومة النظام عليهم الحصول على "بطاقات ذكية" كي تسمح لهم بتعبئة المحروقات لآلياتهم من محطات الوقود، وسط صعوبة الحصول على هذه البطاقات.

وقال سائقون في ريف حمص الشمالي لـ "سمارت" إنهم تفاجؤوا برفض محطات الوقود ملء مركباتهم إلا عن طريق ما تعرف بـ "البطاقة الذكية" التي أصدرها النظام أخيرا.

وفي حماة طافت عشرات البيوت بالمياه بسبب رداءة الصرف الصحي، بعد أن ضربت عاصفة مطرية مدينة حماة الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

وقال مصدر محلي لـ"سمارت" الاثنين، إن العاصفة التي ضربت المدينة مساء الأحد تسببت بطوفان مياه مجارير الصرف الصحي المهترئة في حيي الشيخ عنبر والسبسبي وتسللها إلى المنازل، ما دفع الأهالي لاستخدام الدلاء لإفراغ المياه.

أما بالمناطق الخارجة عن سيطرة النظام افتتحت "مديرية صحة حماة الحرة" الاثنين، مركزا صحيا في منطقة سهل الغاب الأوسط، شمال غرب حماة، يخدم قرابة 20 ألف نسمة.

وقال الإعلامي لدى مديرية صحة حماة إبراهيم الشمالي لـ "سمارت" إن المركز يضم عيادات داخلية، وعيادات أطفال، وصيدلية، وقسم إسعاف، إضافة إلى عيادات نسائية.

إلى الشمال جرح ثلاثة مدنيين الاثنين، بانفجار عبوة ناسفة في قرية تابعة لناحية الراعي شمال شرق مدينة حلب.

وقال ناشطون لـ"سمارت"، إن عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت في سيارة داخل قرية حج كوسا، أدت إلى بتر ساق أحد المدنيين وإصابة اثنين آخرين بجروح بسيطة، نقلوا على إثرها إلى نقطة طبية قريبة.

من جانب آخر عادت حركة العمل بشكل جزئي إلى معبر الراعي الحدودي مع تركيا شمال مدينة حلب، الاثنين، بعد إغلاقه من قبل تركيا إثر مهاجمته من "فرقة السلطان مراد" التابعة للجيش السوري الحر.

خدميا، أقامت مجالس محلية غرب مدينة حلب، ورشات تدريبية حول إعادة تدوير النفايات والاستفادة منها، بإشراف منظمةالتنمية المحلية (LDO).

وقال المنسق في المنظمة محمد عارف شريفة لـ "سمارت"، إن هذه الدورات موجهة للمجالس المحلية ضمن مشاريع التنمية المستدامة، مشيرا أن الدورة مقسمة الى عدة ورشات تتعلق بمفهوم النفايات، والجباية، وتهدف إلى تدريب المجالس المحلية على معالجة النفايات والمكبات.

وبدأت "لجنة الأحراش" التابعة للمجلس المحلي في قرية كفرحلب (30 كم غرب مدينة حلب)، تنفيذ مشروع تطوعي لزراعة ألفي شجرة حراجية بحرش القرية.

وقال مشرف "لجنة الأحراش" محمد أبو عادل في تصريح إلى "سمارت" الاثنين، إن المرحلة الأولى تتضمن زراعة ألفي شجرة حراجية بينما يحتاجون لشراء 10 آلاف واحدة إضافية لتغطية كامل مساحته الجرادء.

المستجدات السياسية والدولية:

قالت جمعية "ناجون" السورية الإثنين، إن مذكرات الاعتقال التي تصدر من الدول الأوروبية بحق مسؤولي النظام السوري ستحيدهم عن أي تسوية سياسية مستقبلا في سوريا.

وكان القضاء الفرنسي أصدر في وقت سابق الاثنين، مذكرات اعتقال دولية بحق ثلاثة من كبار المسؤولين لدى مخابرات النظام ، من بينهم مدير مكتب "الأمن القومي" علي مملوك، الذي يعتبر المسؤول الفعلي عن معظم أجهزة الأمن والمتهمة بارتكاب "جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب، منها الإخفاء القسري والتعذيب".

في شأن آخر أوقفت السلطات التركية 24 شخصا يشتبه بانتمائهم وتمويلهم لتنظيم "الدولة الإسلامية" خلال عمليات أمنية متفرقة في البلاد.

وقالت النيابة العامة في ولاية ديار بكر جنوبي البلاد في بيان الاثنين، إن الموقوفين ينتمون إلى التنظيم، وكانوا يعملون على تحويل مبالغ مالية له في سوريا ولبنان والعراق وإندونيسيا وليبيا، بحسب وكالة "الأناضول".