الأخبار العاجلة
النظام يعلن وفاة 3 حالات ليرتفع العدد لـ19 و تسجيل 23 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 416 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 12:25 انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38
ui.public.translatedTo

الجيش الأردني ينفي قتله امرأة بمخيم الركبان ومظاهرة لسوريين في تركيا تدعوها لإخراج "قسد" من شرق الفرات

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتلت امرأة مسنة في مخيم الركبان قرب الحدود السورية – الأردنية (240 كم جنوب شرق مدينة حمص) الأحد، جراء إصابتها بإطلاق نار من نقطة المراقبة الأردنية القريبة على المخيم.

بدوره نفى الجيش الأردنيفي بيان له السبت، علاقة عناصره بقتل امرأة في مخيم الركبان بعد اتهامات لنقطة المراقبة الأردنية بإطلاق النار نحو المخيم.

وفي حماة أعادت قوات النظام السوري والقوات الروسية الأحد، فتح معبر مورك شمال حماه، لمرور المدنيين والبضائع التجارية، وذلك بعد يومين على إغلاقه دون معرفة السبب.

وقال إعلامي المجلس المحلي في مورك شادي أبو كرم لـ "سمارت" إن المعبر فتح منذ الساعة السابعة صباحا، بالاتجاهين، مشيرا أن الحافلات المدنية تتوجه من ريف إدلب إلى المعبر، ومن هناك تتابع طريقها إلى مناطق سيطرة النظام السوري.

من جهة أخرى تراجع سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي في مدينة حماة منذ بداية الشهر الجاري، بمقدار عشرة بالمئة تقريبا، ما أدى لارتفاع سعر الذهب وكافة المواد الأخرى بشكل ملحوظ.

بالانتقال إلى الشمال اتهم ناشطون وإعلاميون شمالي سوريا السبت، "فرقة السلطان مراد" التابعة للجيش السوري الحر، باختطاف إعلامي في منطقة عفرين، وإخفاء مكان احتجازه، بينما نفت "الفرقة" أي علاقة لها بذلك.

وقالت "رابطة الإعلاميين في الغوطة الشرقية" في بيان اطلعت عليه "سمارت" إن قوة تابعة لـ "السلطان مراد" اختطفت الإعلامي بلال سريول قسرا، وإخفاء مكانه دون مبرر، مضيفة أنها لم تتلق أي معلومات حقيقية حول ملابسات اختطافه رغم التواصل المكثف مع الفصيل.

من جانب آخر نفت "فرقة الحمزة" التابعة لـ "الجيش الوطني" علاقتها بمقتل امرأة مسنة في قرية برج عبدلو بمنطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب)، بعد اتهامات من ناشطين لعناصر من "الفرقة" بقتلها خلال محاولتهم سرقة أحد المنازل.

وقال إعلامي فرقة "الحمزة" في منطقة عفرين محمود علوان لـ "سمارت" إن السيدة توفيت بشكل طبيعي، مضيفا أن أهالي القرية أبلغوهم خلال الليل بوجود حالة وفاة، حيث توجهت دورية إلى المنزل برفقة طبيب ومختار القرية.

إلى الشمال الشرقي طالب التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" الأحد، من "الإدارة الذاتية" الكردية إزالة "شعاراتها ورموزها" من المدن والبلدات الخاضعة لسيطرتها شرق نهر الفرات.

في شأن آخر بدأ فلاحو محافظة الحسكة، بزراعة محصول القمح الاستراتيجي بسبب هطول الأمطار بوقت مبكر هذا العام.

قال الرئيس المشترك لـ"هيئة الزراعة" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية نايف إبراهيم بتصريح إلى "سمارت" الأحد، إنهم يوزعون البذار لـ50 بالمئة من مساحة الأرض بينما 25 بالمئة منها تزرع بالبقوليات و25بالمئة تترك لترتاح بهدف القضاء على الأمراض في التربة.

وفي الرقة انخفض مستوى تشغيل الكهرباء في بلدات وقرى خاضعة لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) غرب مدينة الرقة، بنسبة تجاوزت ستين بالمئة.

وقالت مصادر أهلية من المنطقة لـ"سمارت" الأحد، إن عدد ساعات عمل الكهرباء في قرى مثل الأنصار و الجايف و الرشيد، انخفضت من 12 ساعة إلى أربع ساعات مع دخول فصل الشتاء، فضلا عن حدوث انقطاع كامل في بعض الأيام.

المستجدات السياسية والدولية:

تظاهر مئات اللاجئين السوريين الأحد، في بلدة "أقجة قلعة" جنوب تركيا، مطالبين ببدء عملية عسكرية للجيشين التركي والسوري الحر على مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شرق نهر الفرات شمالي سوريا.

من جانب آخر أعلن رئيس الهلال الأحمر التركي الأحد، أنه يواصل استعداداته تحسبا لحدوث موجة نزوح من مناطق شرق الفرات في سوريا في حال شن الجيش التركي عملية عسكرية هناك.

وقالت منظمة "الهلال الأحمر" التركي الأحد، إنها أدخلت 42 ألف شاحنة مساعدات إلى مناطق مختلفة من سوريا، منذ عام 2011.

وفي جانب آخر أعلنت وزارة الهجرة العراقية الأحد، إعادتها 444 لاجئا عراقيا من سوريا إلى محافظة الموصل.

وقال الوزارة في بيان اطلعت عليه "سمارت"، إنها أعادت اللاجئين من مخيم "الهول" جنوب مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا، واستقبلتهم عند معبر "الفاو" ونقلتهم لمخيم "حمام العليل" جنوب مدينة نينوى.