الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

قيادي في الحر يهدد عائلة إعلامي بعد تعذيبه ومدينة حماة تشهد استنفارا للنظام لمنع المظاهرات

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

المستجدات الميدانية والمحلية:

هدد القيادي في "فرقة السلطان مراد" الملقب "أبو الليث" عائلة الناشط الإعلامي بلال سريول بـ "إنهاء وجودهم" في منطقة عفرين شمال حلب شمالي سوريا، ما لم يصدروا بيانا يعلنون فيه براءته من خطف وتعذيب "سريول".

وقال رائد سريول شقيق "بلال" في تصريح إلى "سمارت" الخميس، إن القيادي الملقب "أبو الليث" اقتحم صيدلية  شخص كان شاهدا على حادثة الخطف الأربعاء، وطلب منه إيصال التهديد للعائلة، حيث طالبهم بإصدار بيان خلال 24 ساعة يقولون فيه إنه بريء من عملية الخطف.

وسبق أن قال الإعلامي "بلال سريول"  لـ "سمارت" بعد وصوله إلى تركيا، إنه لم يتأكد ما إذا كان "أبو الليث" يتبع حقا لـ "السلطان مراد"، مضيفا أنه "شخص ذو سمعة سيئة وارتكب تجاوزات عدة بحق الأهالي"، مشددا أن قيادة "السلطان مراد" ساعدت على إطلاق سراحه.

وفي حماة وسط البلاد، شهدت شوارع رئيسية في المدينة انتشارا مكثفا لقوات النظام السوري، خوفا من تنظيم اعتصامات تطالب بالإفراج عن المعتقلين داخل سجن حماة المركزي،.

وقال شهود عيان لـ "سمارت"، إن قوات النظام وميليشيا "الشبيحة" انتشرت في ساحة "العاصي" والطرق المؤدية إليها، برفقة سيارات عليها "رشاشات ثقيلة".

في الأثناء، احتجزت "حركة أحرار الشام الإسلامية" في حماة، ثلاثة مقاتلين من الجيش السوري الحر هجّرهم النظام السوري قبل أشهر إلى شمالي البلاد، "لوجود شكاوى أمنية عليهم" وفق مصدر إعلامي في "أحرار الشام".

وأصيب مدني بجروح نتيجة قصف لقوات النظام على مدينة اللطامنة من حاجز "زلين" نقل على إثرها إلى مشفى اللطامنة.

إلى ذلك، أعلن المجلس المحلي لقرية أم جلال قرب بلدة التمانعة جنوب إدلب، أن البلدة باتت منكوبة وخالية من سكانها بعد قصفها بنحو 175 قذيفة من قبل قوات النظام السوري.

وقال رئيس المجلس المحلي ضيف الله المر لـ "سمارت" الخميس، إن جميع سكان القرية البالغ عددهم نحو 9500 نسمة، نزحوا عنها إلى قرى مجاورة بسبب القصف اليومي المكثف الذي يطالها.

أما في الحسكة، أطلقت قوات "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، سراح معارض لها بعد اعتقال دام 16 شهرا، سلمته خلالها لـ "فرع أمن الدولة" التابع لقوات النظام السوري بمدينة حلب، والذي أعاده بعد 40 يوما، لتطلق "الأسايش" سراحه أخيرا.

في أثناء ذلك، صادرت قوات "الأسايش" كميات من مادة المازوت في محافظة الرقة، خلال عبور ثلاث سيارات بين ضفتي نهر الفرات قرب سد "البعث"، إذ تحمل كل سيارة خمسة براميل (سعة البرميل 220 ليتر).

وتسببت  الأمطار الغزيرة غرب مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، بانهيار جسر زراعي، وتلف 13 خيمة في مخيمات عشوائية بالمنطقة.

أما جنوبي سوريا، فيعاني الأهالي للحصول على مدافئ في بداية فصل الشتاء بسبب ارتفاع أسعارها وعدم قدرتهم على تحمل هذه التكاليف، عدا عن صعوبة تأمين المحروقات للتدفئة.

وفي درعا، التحق عشرات الشبان المنشقين ممن وقّعوا على أوراق "تسوية" مع النظام السوري في بلدة محجة بصفوف قواته وتوزعوا على نقاطهم العسكرية التي كانوا فيها قبل انشقاقهم.

بالمقابل، كتب أشخاص مجهولون شعارات معارضة للنظام على بعض الجدران في بلدة المزيريب التي أبرمت اتفاقا مع النظام قبل أشهر، منها " إجاك الدور يادكتور" و " الشعب يريد إسقاط النظام" و "الموت ولا المذلة".