الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

اتفاق في عفرين ينهي القتال ضد "شهداء الشرقية" ومعتقلو سجن حماة مستمرون بإضرابهم ويطلبون لقاء الروس بقاعدة حميميم

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |

المستجدات المحلية والميدانية:

توصل الجيش السوري الحر الاثنين، لاتفاق ينهي القتال ضد فصيل "شهداء الشرقية" في مدينة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب)، بعد حملة أمنية بدأها "الجيش الوطني".

وقالت مصادر خاصة لـ"سمارت" إن التوصل للاتفاق جاء بعد مفاوضات بين قائد "شهداء الشرقية" الملقب "أبو خولة" وقيادي آخر يلقب "أبو مالك" من جهة وقائد "الفرقة 20" الملقب "أبو برزان" (قيادي سابق في فصيل "أحرار الشرقية" بمنطقة القلمون الشرقي بريف دمشق).

وجاء ذلك بعد مواجهات عنيفة بين الطرفين وانهيار مبنى في مدينة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب)، فوق عدد من مقاتلي "لواء شهداء الشرقية" الأحد، بعد قصفه من قبل فصائل في "الجيش الوطني السوري" التابع للجيش الحر.

بدوره أكد "الجيش الوطني السوري" التابع للجيش الحر الأحد، أن الحملة الأمنية التي أطلقها ضد الفساد في مدينة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب)، ستمتد لتشمل مناطق عمليتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون".

وعقب ذلك اتفق المجلس المحلي لمدينة جرابلس (100 كم شمال شرق مدينة حلب)، وفصائل الجيش السوري الحر على تسليم أي مطلوب للقضاء لتفادي حملة أمنية مماثلة لمدينة عفرين.

وجاء في محضر جلسة حضرها رئيس المجلس المحلي وقائد الشرطة في المدينة ممثلين عن الفصائل العسكرية اطلعت عليه "سمارت" الاثنين، أن الأخيرة ستسلم أي مطلوب للشرطة العسكرية والقضاء دون الحاجة لدخول قوة عسكرية لتنفيذ المهمة.

وفي الوسط طلب معتقلون في سجن حماة المركزي، من النظام السوري الاجتماع بالمندوب الروسي في قاعدة حميميم العسكرية.

وقال مصدر خاص لـ"سمارت" الاثنين، إن المعتقلين اجتمعوا مع وفد من النظام مكون من وزير الداخلية في حكومته ومدير السجن وطلبوا منهم لقاء مسؤولين من القاعدة الروسية لإطلاعهم على مطالبهم، إلا أنهم لم يتلقوا أية ردود.

وقال معتقلون في سجن حماة المركزي الاثنين، إن الوضع يزداد سوءا داخل السجن وهم مستمرون بالإضراب عن الطعام لليوم السابع على التوالي.

وتداول ناشطون فيديو مصور من داخل السجن حصلت "سمارت" على نسخة منه، أكد فيه المعتقلون على سوء الأوضاع وقطع في التيار الكهربائي وشبكة "الانترنيت"  والاتصالات عنهم منذ أيام، قائلين إن المقطع سرب من خارج السجن

من جانب آخر قتل عنصر من قوات النظام السوري الأحد، برصاصة قناصة "هيئة تحرير الشام" شمال مدينة حماة، وسط قصف مدفعي عشوائي للأولى على المنطقة.

بالعودة إلى الشمال ولكن في سياق آخر أعلنت كتائب إسلامية رافضة للاتفاق الروسي التركي حول الأحد، استهداف مواقع لقوات النظام السوري جنوب مدينة حلب.

وقالت غرفة عمليات "وحرض المؤمنين" التي تضم ثلاث كتائب أبرزها تنظيم "حراس الدين" التابع لتنظيم "قاعدة الجهاد" وعبر وسائل إعلامها، إنها قصفت بقذائف الـ RG-6"" مواقع النظام في "مزرعة الفصيح" قرب قرية تل علوش دون ذكر تفاصيل أخرى.

وتصدت "الجبهة الوطنية للتحرير" الأحد، لمحاولة تسلل نفذها عناصر من قوات النظام السوري باتجاه مواقعها قرب مدينة حلب، وسط قصف مكثف.


وفي إدلب في شأن منفصل أقامت منظمة إنسانية وللمرة الأولى مهرجانا للزيتون في مدينة إدلب، بهدف تلسيط الضوء على أهمية هذه الشجرة وكيفية العناية بها.

وفي الشمال الشرقي قتل مسلح وأسر اثنين آخران، بعد هجومهم على حاجز لـ "الأمن الداخلي" في مدينة الرقة.

وقالت مصادر خاصة لـ "سمارت"، إن مسلحين هاجموا حاجزا لـ "الأمن الداخلي" عند دوار النعيم ليل السبت – الأحد، واندلعت اشتباكات أسفرت عن مقتل أحد المهاجمين وأسر اثنين آخرين أحدهما أصيب بجروح متوسطة.

أما في الحسكة قتل وجرح ستة عناصر من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الأحد، بانفجار عبوة ناسفة جنوب مدينة الحسكة.

جنوبا ​
طالب النظام السوري قياديين ومقاتلين سابقين في الجيش السوري الحر بمدينة طفس (13 كم شمال غرب مدينة درعا)، بتسليم كامل سلاحهم.

وقال مصدر محلي لـ "سمارت" الأحد، إن ضباطا من النظام أرسلوا طلبا عبر وجهاء المدينة لقياديين ومقاتلين سابقين في "الحر" لتسليم كامل سلاحهم، بينما يرفضون ذلك.

واعتقلت قوات النظام السوري الأحد، ناشطا سابقا في منظمة مجتمع مدني من مدينة درعا.

وقال مصدر محلي لـ "سمارت"، إن "الأمن الجنائي" التابع للنظام في حي درعا المحطة اعتقل الناشط مفيد يوسف الملقب "أبو نبوت" خلال مراجعته الفرع لاستخراج وثيقة "لا حكم عليه"، دون معرفة أسباب الاعتقال.

المستجدات السياسية والدولية:

اعتبر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الأحد، أن دعم الولايات المتحدة لـ "وحدات حماية الشعب" الكردية في سوريا "خطأ كبير".

وقال "جاويش أوغلو" خلال زيارته للولايات المتحدة ، إن دعم الأخيرة لـ"الوحدات" الكردية سبّب توترا بين أنقرة وواشنطن، وأضاف أن اعتبار الولايات المتحدة هذا التعاون ضروري "هو فعلا خطأ كبير"، بحسب وكالة "رويترز".