الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

وفد من "التحالف العربي" يلتقي "قسد" في سوريا والسعودية تنفي أي تواجد عسكري لها بالمنطقة

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |

المستجدات المحلية والميدانية:

انطلاقا من شمالي سوريا، التقى وفد من "التحالف العربي" الذي تقوده المملكة العربية السعودية، مع قياديين من "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) في مدينة عين العرب (كوباني) قرب حلب.

وأكد مصدر خاص من "وحدات حماية الشعب" الكردية لـ "سمارت" الثلاثاء، أن وفدا من التحالف العربي يضم ما وصفهم بأنهم "مسؤولون رفيعو المستوى"، زار مدينة كوباني الاثنين، برفقة مسؤولين من "التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية".

بدورها نفت المملكة العربية السعودية الثلاثاء، الأنباء التي تتحدث عن وجود قوات عسكرية لها شمالي شرقي سوريا، بعد تداول وسائل إعلام أخبار عن مشاركة قوات "عربية خليجية" ميدانيا في المعارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وفي مناطق سيطرة "الوحدات" ولكن في الشمال الشرقي قتل عنصران  لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بانفجار دراجة نارية فخخها مجهولون جنوب الحسكة.

وقال مصدر محلي لـ"سمارت" الأربعاء، إن دراجة نارية مفخخة استهدفت سيارة عسكرية لـ"قسد" على الطريق الواصل بين مدينتي الحسكة ودير الزور في منطقة الشدادي (50 كم جنوب مدينة الحسكة)، ما أسفر عن مقتل العنصرين.

بالعودة إلى الشمال ولكن في سياق آخر قصفت قوات النظام السوري الثلاثاء، بلدات في ريف حلب الجنوبي والغربي، من مواقعها جنوب المدينة، دون التسبب بوقوع إصابات.

وقال ناشطون محليون إن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة محيط بلدة زمار جنوب حلب من مقراتها في تل علوش، دون التسبب بوقوع إصابات.

من جهة ثانية جرح صاحب أحد محلات الصرافة في مدينة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) الثلاثاء، بعد تعرضه لإطلاق نار من قبل مجموعة مسلحة تمكنت من سلب مبلغ مالي كان بحوزته.

وقال مصدر من قسم الشرطة في مدينة عفرين لـ "سمارت" إن صاحب المحل كان برفقة زوج شقيقته على دراجاتهما النارية، عندما أوقفهما مسلحون ملثمون، وأطلقوا النار باتجاههما.

وفي شأن منفصل أقام "المركز المدني في مدينة الأتارب" (30 كم غرب مدينة حلب)، ندوة لدعم المهجّرين وعرض تجارب أشخاص منهم حققوا نجاحا في مجالات معينة خلال إقامتهم في المدينة.

وقال مدير المركز محمد شاكردي لـ "سمارت" إنهم عقدوا الثلاثاء الجلسة الحوارية الأولى من الأنشطة التي ينفذها المركز ضمن مشروع "شبابنا"، بعنوان "ليس لكل سقوط نهاية".

جنوبا، اعتقلت قوات النظام السوري الثلاثاء، امرأة وثلاثة شبان من محافظة درعا.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت"، إن عناصر "الأمن الجنائي" التابعين لقوات النظام اعتقلوا امرأة من بلدة تل شهاب جنوب مدينة درعا، بينما اعتقلت قوات النظام ثلاثة شبان يحملون بطاقات "تسوية" من على حواجزها، حيث ينحدرون من بلدتي تسيل وزيزون ومدينة أنخل.

وفي الشرق، شهدت منطقة البوكمال (120 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) الثلاثاء، قصفا مدفعيا متبادلا بين كلا من قوات النظام السوري وميليشيا "الحشد الشعبي" العراقية وتنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن ميليشيا الحشد الشعبي قصفت مواقع لتنظيم "الدولة" في بلدة الباغوز، بينما رد التنظيم باستهداف نقاط داخل الأراضي العراقية، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات.

المستجدات السياسية والدولية:

اعتبر مجلس الأمن القومي التركي الثلاثاء، أن "وحدات حماية الشعب" الكردية في سوريا، تمثل "التهديد الأكبر" للحل السياسي في سوريا.

وقال "المجلس القومي" خلال اجتماع عقده في العاصمة أنقرة برئاسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن "الوحدات الكردية شرق الفرات تهدد الحل السياسي في سوريا (..) سنواصل عملياتنا ضدها لضمان أمننا(..) نؤكد على حقنا في الدفاع المشروع".