الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

خروج مظاهرة ضد النظام السوري شمال شرق درعا والمبعوث الأمريكي في التحالف الدولي يستقيل

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |

المستجدات المحلية والميدانية:

انطلاقا من جنوبي سوريا، مزّق متظاهرون في بلدة ناحتة (29 كم شمال شرق مدينة درعا)، صورة لرئيس النظام السوري بشار الأسد بعد وضعها من قبل مؤيدين للنظام عند مبنى البلدية،فيما احتج مؤيدوه ضد عبارات تطالب بإسقاطه.

وقال مصدر محلي لـ"سمارت" إن أشخاصا ينتمون إلى صفوف "حزب البعث العربي الاشتراكي" التابع للنظام السوري، وضعوا صورة كبيرة لرئيس النظام بشار الأسد عند مبنى البلدية، حيث قام محتجون بإزالتها وتمزيقها.

واشتكى أهال  في محافظة درعا، من خروقات النظام السوري لبنود التسوية المعقودة معهم بضمانة روسية.

بالانتقال للشمال، قتل طفل وجرحت امرأة داخل حافلة تقل نازحين مدنيين شمالي إدلب السبت، بإطلاق نار من قبل عناصر يتبعون لـ "هيئة تحرير الشام" بعد رفض السائق الوقوف على حاجز لهم.

وأفادت مصادر محلية إلى "سمارت" بأن عناصر من "تحرير الشام" أطلقوا الرصاص على حافلة تقل نازحين من ريف حماة الشمالي، أثناء مرورها على حاجز لهم قرب بلدة معرة مصرين شمالي إدلب.

وأصدرت "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام" بمحافظة إدلب السبت، قرارا يمنع فتح المحال التجارية خلال وقت صلاة الجمعة، تحت طائلة المحاسبة. 

أما في حلب، قتل مقاتلان من "الجيش الوطني السوري" التابع للجيش السوري الحر وجرح آخر السبت، في قصف لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على بلدة شمال حلب.

من جهة أخرى، استنفرت قوات التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) التي تدعمها في مدينة منبج شرق حلب، بالتزامن مع إرسال النظام السوري تعزيزات إلى المنطقة.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" السبت، إن قوات "التحالف" أرسلت تعزيزات مؤلفة من عربات مصفحة برفقة جنود إلى المدينة وإلى قرية المدورة، بعد إرسال النظام عددا من الدبابات والعناصر إلى قرية تل أسود المقابلة للأخيرة.

وفي الشمال الشرقي، انخفضت أسعار الشاحنات الكبيرة في محافظة الرقة، نتيجة تراجع مجالات استعمالها.

وقال تجار سيارات في المحافظة لـ"سمارت" السبت، إن انخفاض أسعار الشاحنات جاء نتيجة انحسار مجالات العمل بها، بعد أن كانت تستخدم بكثرة في تهريب النفط والوقود أيام سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على الرقة، واحتكار "الإدارة الذاتية" الكردية لنقل هذه المواد بعد سيطرة القوات التابعة لها على مناطق واسعة من المحافظة.

وفي الوسط، قالت "قوات الشهيد أحمد العبدو" العاملة في مخيم الركبان قرب الحدود السورية - الأردنية، إن القوات البريطانية الموجودة في منطقة التنف لم تعلن نيتها الانسحاب من قواعدها، بعد إبلاغ الفصائل رسميا بقرار انسحاب القوات الأمريكية.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي لقوات "العبدو" فارس المنجد في تصريح خاص إلى "سمارت" أن منطقة التنف تحوي جنودا وقاعدة عسكرية بريطانية، لم يصدر منها أي تصريح حول الانسحاب، مضيفا أن خروج المدنيين مرتبط بموافقة التحالف الدولي، أو تسليم المنطقة للجنود البريطانيين.

المستجدات السياسية والدولية:

أكد مسؤول في الإدارة الأميركية السبت، استقالة مبعوث الولايات المتحدة في التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" بريت ماكغورك، وذلك بعد يومين من  قرار الرئيس دونالد ترامب بسحب القوات الأمريكية من سوريا.

ونقلت قناة "الحرة" الأمريكية عن المسؤول قوله، إن "ماكغورك" قدم استقالته إلى وزير الخارجية مايك بومبيو الجمعة، على أن ينهي مهامه نهاية شهر كانون الأول الجاري.

وجاء ذلك بعد أن توقع مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) المزيد من الاستقالات في الوزارة، بعد استقالة وزيرها جيمس ماتيس، التي جاءت رفضا لقرار الرئيس دونالد ترامب بسحب القوات الأمريكية من سوريا.

وفي السياق نفى القائد العام لقوات "البشمركة" التابعة لإقليم كردستان العراق جبار ياور طلب الولايات المتحدة أو "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) منها الدخول إلى سوريا.

وفي تصريحات اطلعت عليها "سمارت" السبت، قال "ياور" إن "أمريكا لم تطلب انتقال البشمركة إلى مناطق في شمالي سوريا، كذلك لا يوجد مطلب عراقي أو من قوات سوريا الديمقراطية".

وأرسلت تركيا السبت، تعزيزات عسكرية إلى قواتها المنتشرة على الحدود مع سوريا، تزامنا مع تهديداتها بشن عملية عسكرية ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية شرق نهر الفرات.