الأخبار العاجلة
"قسد" تشن حملة دهم واعتقالات في قرية الحصن جنوبي محافظة الحسكة (مصدر محلي) - 20:19 وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام إلى بلدة عين عيسى بالرقة (مصادر خاصة) - 14:57 قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة بلدتي سفوهن وفليفل جنوب مدينة إدلب من حاجزها القريبة(ناشطون) - 14:31 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري لترتفع الحصيلة الاجمالية إلى 358 حالة (وسائل إعلام النظام) - 12:33 "قسد" تطلق سراح محتجزين لديها بتهمة الانتماء لتنظيم "الدولة" في ريف حلب(مصادر عسكرية) - 12:18 إصابة ممرضة "بفيروس كورونا" بمدينة السويداء(مصادر خاصة) - 12:16 مقتل طفلة باشتباكات بين فصيلين من "الجيش الوطني" شمال الحسكة (السلطان مراد) - 10:48 الإدارة الذاتية تغلق كافة معابرها مع النظام السوري في شمال وشرق سوريا بسبب جائحة"كورونا" (مصدر عسكري خاص) - 09:15 قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة قرية دير سنبل جنوب إدلب (مصدر محلي) - 17:03 تسمم عشرة أطفال بمخيم اللبن بكفريحمول شمالي إدلب جراء الحرارة المرتفعة (مصادر محلية) - 16:20
ui.public.translatedTo

قتلى وجرحى للنظام بقصف إسرائيلي وروسيا تطالب بسيطرة الأول على مناطق انسحاب القوات الأمريكية في سوريا

pictogram-avatar
Editing: أيهم ناصيف |

المستجدات الميدانية والمحلية:

قالت وسائل إعلام النظام السوري الأربعاء، إن ضابطا قتل وأصيب ثلاثة عناصر من قوات النظام بقصف جوي إسرائيلي استهدف مواقع عسكرية لم تحددها قرب العاصمة السورية دمشق، إضافة لتدمير مخزن للذخيرة.

شمالي البلاد، توجه رتل عسكري تركي وآخر للجيش السوري الحر يضم آليات عسكرية ثقيلة ومتوسطة إضافة إلى 400 مقاتل، إلى منطقة منبج  الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شرق مدينة حلب.

بموازاة ذلك، أرسل الجيش التركي، تعزيزات عسكرية جديدة إلى قواته المنتشرة على الحدود الجنوبية مع سوريا، تزامنا مع تهديداته بشن عملية عسكرية ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية شرق نهر الفرات.

وفي حلب أيضا، جرح مدني بانفجار لغم أرضي زرعه مجهولون على الطريق بين بلدتي باعي – جنديرس في منطقة عفرين، نقل على إثرها إلى نقطة طبية قريبة.

ونظم معهد إعداد المدرسين التابع لـ "الحكومة السورية المؤقتة" معرضا للوسائل التعليمية في مدينة الأتارب، بهدف تسهيل طريقة التعليم.

في سياق مختلف، توفي مدني من ذوي الاحتياجات الخاصة، نتيجة اندلاع حريق في منزله بقرية سجو قرب مدينة إعزاز، بعد عجزه عن مغادرة منزله خلال نشوب الحريق فيه نتيجة استخدامه مدفأة "كاز".

وفي حادث مشابه بإدلب، أصيبت امرأة بجروح خفيفة نتيجة اندلاع حريق في منزلها بسبب سوء استخدامها وسائل التدفئة.

إنسانيا، قالت إدارة مركز صحي في مدينة كفرنبل، إن المركز بات مهددا بالتوقف عن العمل وحرمان أربع آلاف نسمة من خدماته شهريا، نتيجة انقطاع الدعم عنه.

فيما اختتم مركز الدفاع المدني في مدينة معرة النعمان، دورة تدريبية  لـ 20 عنصرا متطوعا، استمرت عشرة أيام تلقى العناصر خلالها تدريبات على عمليات الإطفاء والإنقاذ والإسعاف.

غربي البلاد، قتل وجرح عناصر لقوات النظام السوري بهجوم لكتائب إسلامية نفذته "غرفة عمليات وحرض المؤمنين"على مواقعهم شمال مدينة اللاذقية.

شرقا، أرسلت قوات النظام السوري وميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني تعزيزات عسكرية إلى منطقة البوكمال، بهدف الهجوم على مناطق سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" شرق نهر الفرات بدير الزور.

وأوقفت "قوات الأمن الداخلي" (الأسايش) التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، ثلاثة أشخاص غرب الرقة بتهمة تهريب الآثار.

وسط البلاد، قتل مقاتل من "جيش إدلب الحر" التابع للجيش السوري الحر، متأثرا بإصابته بقصف لقوات النظام السوري على محيط قرية المصاصنة التابعة لناحية صوران شمال مدينة حماة.

اقتصاديا، ارتفع سعر برميل مادة المازوت خمسة آلاف ليرة سورية في البلدات الخارجة عن سيطرة النظام السوري شمال حماة وسط سوريا، مع اقتراب تركيا من بدء عملية عسكرية ضد "الوحدات" الكردية في مدينة منبج.

فيما تضاعف سعر أسطوانة الغاز في مدينة حماة ، مع اشتداد أزمة الغاز في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري في مناطق مختلفة من البلاد.

وفي حمص، اشتكى أهالي مدن وبلدات شمال المحافظة، من تأخر توزيع مادة المازوت من قبل حكومة النظام السوري، رغم دخول فصل الشتاء منذ شهرين، مع ازدياد ساعات تقنين الكهرباء، وانقطاعها لساعات طويلة.

في سياق آخر، توفي خمسة أشخاص بحوادث سير على الطريق الدولية قرب مدينة الرستن، لعدم وجود جسر مشاة يربط بين طرفي الطريق.

جنوبا، أعلنت فصائل محلية في محافظة السويداء، توحدها ضمن تشكيل عسكري واحد لمواجهة تهديدات النظام السوري باعتقال المتخلفين عن التجنيد الإجباري وسحب سلاح الفصائل من المحافظة.

في حين يتواصل الحراك الثوري في محافظة درعا، حيث كتب مجهولون، عبارات طالبت بإسقاط النظام السوري ورئيسه بشار الأسد على جدران أحياء في المدينة.

وأعلن "مصرف سوريا المركزي" التابع لحكومة النظام السوري، عن طرحه قطعة نقدية معدنية من فئة الخمسين ليرة سورية.

المستجدات السياسية والدولية:

طالبت روسيا الأربعاء بسيطرة قوات النظام السوري على المناطق التي ستنسحب منها القوات الأمريكية في سوريا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي: "من سيسيطر على المناطق التي سيتركها الأمريكيون؟ من الواضح أنها قوات النظام بموجب القانون الدولي"، بحسب ما نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وإلى ذلك قال مسؤول عراقي إن الجيش الأمريكي أنشأ قاعدتين عسكريتين جديدتين في محافظة الأنبار غربي العراق قرب الحدود السورية.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن عضو مجلس محافظة الأنبار فرحان الدليمي قوله الثلاثاء، إن الجيش الأمريكي أنشأ القاعدة الأولى شمال ناحية الرمانة والثانية شرق مدينة الرطبة التي تبعد قرابة 100 كيلو متر عن محافظة دير الزور شرقي سوريا.