الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

ضحايا بقصف للنظام على حماة وإدلب والأسد يقول إن "الدستور غير خاضع للمساومة"

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/02/17 19:44

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتلت امرأتان وجرح ثمانية مدنيين بينهم أطفال ونساء الأحد، بقصف صاروخي لقوات النظام السوري على مدينتي خان شيخون ومعرة النعمان جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال إعلامي الدفاع المدني بخان شيخون حميد قطيني بتصريح إلى "سمارت" إن قوات النظام المتمركزة في قرية الكبارية استهدفت الأحياء السكنية في المدينة بأكثر من 15 قذيفة صاروخية، ما أدى لمقتل امرأة حرقا وإصابة طفلة ورجلين بجروح.

كذلك قال قائد قطاع الدفاع المدني بمعرة النعمان عبادة ذكرى، إن قوات النظام استهدفت بالصواريخ مدينة معرة النعمان من مقراتها القريبة، ما أدى لمقتل امرأة وإصابة أربعة مدنيين بينهم امرأتان.

وفي حماة، جرح مدنيان بقصف مدفعي لقوات النظام على قرية الشريعة في سهل الغاب من مقراتها في حاجز الكريم تزامنا مع قصف بقذائف الهاون طال قريتي الحويز والتوينة غرب حماة من مواقع النظام في قريتي الرصيف والكريم.

في الأثناء، جرح عنصران من "فرقة السلطان مراد" التابعة للجيش السوري الحر الأحد، بانفجار سيارة مفخخة قرب أحد مقراتهم في ناحية شران بمنطقة عفرين (42 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، وسط اتهامات لـ "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) بالمسؤولية عن التفجير.

وفي سياق آخر، نظم عدد من طلاب "الجامعة الدولية للإنقاذ" الخاصة، وقفة في مدينة إدلب ضد "حكومة الإنقاذ" بعد قرارها إغلاق جامعتهم، وهتفوا ضد "مجلس التعليم العالي" التابع لها، كما رفعوا لافتات كتب على بعضها "يعدون ويكذبون – من حقي أن أتعلم – أنتم مجلس التعليم الوضيع – لن نقتنع إلا بعودتنا الى مقاعد الدراسة".

أما في دير الزور، أطلق تنظيم "الدولة الإسلامية" الأحد، سراح 40 مدنيا كانوا محتجزين في سجونه بقرية الباغوز شرق دير الزور شرقي سوريا خلال السنوات الخمس الماضية، دون معرفة ما إذا جاء ذلك عقب مفاوضات مع "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد).

إلى ذلك، جرح مدنيان بانفجار جسم من مخلفات تنظيم "الدولة" في مدينة الرقة، خلال رفع أنقاض مبنى مهدم في حي الحرامية، حيث نقل الجريحان إلى مشفى قريب، في حين لم تعرف طبيعة الجسم المتفجر.

من جهة أخرى، قالت "هيئة العلاقات العامة والسياسية" لمخيم الركبان على الحدود الأردنية – السورية إن التصريحات الأخيرة لروسيا والنظام السوري حول إنشاء ممرات آمنة للخروج من المخيم هي "محض كذب"، مضيفة أن قاطني المخيم خيبوا أمال الروس والنظام برفضهم العودة لمناطق سيطرة الأخير، ما دفعه لحصار المخيم.

 

المستجدات السياسية والدولية:

قال رئيس النظام السوري بشار الأسد الأحد، إن "الدستور غير خاضع للمساومة" قائلا إنه "لن يسمح للدول المعادية أن تحقق عبر عملائها الذين يحملون الجنسية السورية أيا من أهدافها"، كما شدد على رفضه أي حوار مع معارضي نظامه واصفا إياهم بـ"العملاء"، قائلا "لا حوار بين طرف وطني وآخر عميل".

ورحب "الأسد" بدور الأمم المتحدة "إذا كان مستندا إلى ميثاقها"، في إشارة إلى تشكيلها ثلث اللجنة الدستورية، وذلك في ظل استمرار النظام بعرقلة جهود تشكيل اللجنة عبر فرض شروط على اختيار أسماء قائمة "المجتمع المدني"، إذ أكد المبعوث الأممي السابق إلى سوريا ستافان دي ميستورا سابقا أن حكومة النظام رفضت أي دور للأمم المتحدة في إطلاق "اللجنة الدستورية".

من جهة أخرى، طالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأحد، دول الاتحاد الأوروبي باستعادة أكثر من 800 عنصر في التنظيم أسرتهم "قسد" ويحملون جنسيات تلك الدول، قائلا إنهم سيضرون للإفراج عنهم إذا رفضت دولهم استعادتهم.