الأخبار العاجلة
ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا إلى ثلاث إصابات (الحكومة السورية المؤقتة) - 20:56 وفاة رضيعة من مهجري الغوطة الشرقية نتيجة سوء التغذية بمخيم البل في مدينة الباب شرق حلب (مصادر محلية) - 20:06 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة كفربطيخ جنوب إدلب (مراصد عسكرية) - 18:22 تربية إدلب تعلق دوام المدارس والمعاهد حتى إشعار آخر بعد تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في المحافظة (بيان) - 15:09 فرض الحجر الصحي على أطباء في مدينة الباب بريف حلب بعد أخذ عينات منهم (مصدر خاص) - 11:34 حكومة النظام تطلق سراح ثمانية أشخاص من معتقلي مظاهرات السويداء إثر مفاوضات مع النظام (ناشطون) - 11:04 النظام يعلن تسجيل 22 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 394 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 11:00 الحكومة المؤقتة تدعو إلى اجتماع لخلية الأزمة بهدف تفعيل خطة الطوارئ بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" شمالي سوريا (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:24 إغلاق مشفى باب الهوى شمالي سوريا والسكن الخاص به بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:18 تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" في مشفى باب الهوى شمالي سوريا (بيان لوحدة تنسيق الدعم) - 17:01

جريح مدني بقصف للنظام على مدينة درعا وقتلى بمواجهات بين "تحرير الشام" وخلايا لـ"داعش" بإدلب

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |
access_time
تاريخ النشر: 2019/03/24 11:10

المستجدات المحلية والميدانية:

انطلاقا من جنوبي سوريا، جرح مدني بقصف لقوات النظام السوري على حي سكني بمدينة درعا.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الأحد، إن قوات النظام استهدفت حي الأربعين في منطقة درعا البلد بقذائف من عربة ناقلة للجند "بي أم بي" متمركزة في كتيبة الهجانة غربي درعا، ما أدى لإصابة مدني بجروح نقل على إثرها إلى نقطة طبية.

شمالا، قتل خمسة مسلحين الأحد، باشتباكات بين "هيئة تحرير الشام" وخلية نائمة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة بنش (9 كم شرق مدينة إدلب).

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن القتلى ينتمون للخلية النائمة التي تضم فارين من سجن إدلب المركزي، مشيرا أن أحد القتلى فجر نفسه بينما قتل الآخرون بالاشتباكات التي استخدمت فيها "تحرير الشام" الأسلحة المتوسطة مثل القواذف المحمولة على الكتف ومضاد الطيران عيار "23مم".

واغتال مجهولون السبت، مقاتلا من الجيش السوري الحر جنوب مدينة إدلب.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" أن المقاتل في "الفرقة الساحلية الأولى" أحمد محمود حمدان عثر عليه مقتولا بأعيرة نارية في الجزء الواصل بين مدينتي سراقب وأريحا من الطريق الرئيسي حلب – اللاذقية.

وفي حلب أكدت "الهيئة الطلابية العامة" لجامعة حلب "الحرة" السبت، تبعية جامعتهم للحكومة السورية المؤقتة في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري.

وقالت "الهيئة الطلابية" في بيان اطلعت "سمارت" على نسخة منه إن الحكومة السورية المؤقتة ومنطمتي "سامز ومداد" "كانوا وما يزالون الجهة الداعمة والراعية لهذه الجامعة".

وفي شأن آخر قتل شخصان ليل السبت – الأحد، بانفجار جسم مفخخ من ملفات تنظيم "الدولة الإسلامية" شرق مدينة حلب.

وأضاف ناشطون محليون لـ"سمارت" إن شخصين مجهولا الهوية قتلا بالانفجار الجسم المفخخ في قرية الشيخ الناصر التابعة لمنطقة الباب، مشيرين أن مكان الانفجار يعتبر خط مواجهات بين الجيش السوري الحر وقوات النظام السوري المتمركزة في بلدة العريمة و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) المتمركزة في قرية عون الدادات.

وفي سياق آخر نقلت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) السبت، عشرات المعتقلين من تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى مدينة عين العرب "كوباني" بحلب شمالي البلاد.

وقال مصدران في "قسد" لـ "سمارت" إن حافلة تقل 29 معتقلا بينهم أربع نساء يحملون جنسيات مختلفة من تنظيم "الدولة" رافقها رتل عسكري لـ"قسد"  توجه إلى مدينة كوباني، قادما من حقل العمر النفطي في دير الزور، دون أن يذكرا أسباب نقل المعتقلين أو ما اذا كان بينهم قيادات بارزة.

أما في الشمال الشرقي وصلت مئات العائلات السورية والعراقية بينها أسر لتنظيم "الدولة الإسلامية" إلى مخيم "الهول" (70كم جنوب مدينة الحسكة)، قادمين من شرقي محافظة دير الزور المجاورة.

وقال الإداري في المخيم التابع لـ"الإدارة الذاتية" الكردية نبيل حسن بتصريح إلى "سمارت" السبت، إن 239 عائلة سورية تضم 700 شخصا، و67 عائلة عراقية تضم 183 شخصا إضافة إلى 432 عائلة لعناصر من تنظيم "الدولة"، وصلوا إلى المخيم خلال الأسبوع الفائت.

المستجدات السياسية والدولية:

قال الائتلاف الوطني السوري إن المجزرة التي ارتكبتها الطائرات الحربية الروسية في بلدة كفريا شمال مدينة إدلب، ستوضع أمام المحكمة الجنائية الدولية، لمحاسبة وملاحقة المسؤولين المباشرين وغير المباشرين عنها.

وأضاف "الائتلاف" في بيان اطلعت عليه "سمارت" الأحد، أنهم يحملون المسؤولية عن هذه المجزرة وعن جميع الضحايا والمصابين الذين سقطوا فيها لروسيا، وستضاف إلى ملف جرائم الحرب المرتكبة في سوريا.

وقتل 15 مدنيا على الأقل وجرح 27 آخرون بينهم 13 طفلا الجمعة، بغارات لطائرات حربية يرجح أنها روسية على بلدة كفريا ( 8 كم شمال مدينة إدلب).

في شآن آخر قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار السبت، إن المنطقة الآمنة المزمع إقامتها بالتنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية شمالي شرقي سوريا يجب أن تكون تحت سيطرة الجيش التركي.

وأضاف "أكار" أن تركيا تتطلع لإقامة منطقة آمنة بعمق 30 - 40 كيلومترا ووضعها تحت سيطرة جيشها لضمان الأمن والاستقرار ومنع الخطر الذي يشكله وجود "الإرهابيين" على تركيا وحدودها الجنوبية (في إشارة إلى وحدات حماية الشعب الكردية)، بحسب وكالة الأناضول التركية.