الأخبار العاجلة
ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا إلى ثلاث إصابات (الحكومة السورية المؤقتة) - 20:56 وفاة رضيعة من مهجري الغوطة الشرقية نتيجة سوء التغذية بمخيم البل في مدينة الباب شرق حلب (مصادر محلية) - 20:06 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة كفربطيخ جنوب إدلب (مراصد عسكرية) - 18:22 تربية إدلب تعلق دوام المدارس والمعاهد حتى إشعار آخر بعد تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في المحافظة (بيان) - 15:09 فرض الحجر الصحي على أطباء في مدينة الباب بريف حلب بعد أخذ عينات منهم (مصدر خاص) - 11:34 حكومة النظام تطلق سراح ثمانية أشخاص من معتقلي مظاهرات السويداء إثر مفاوضات مع النظام (ناشطون) - 11:04 النظام يعلن تسجيل 22 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 394 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 11:00 الحكومة المؤقتة تدعو إلى اجتماع لخلية الأزمة بهدف تفعيل خطة الطوارئ بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" شمالي سوريا (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:24 إغلاق مشفى باب الهوى شمالي سوريا والسكن الخاص به بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:18 تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" في مشفى باب الهوى شمالي سوريا (بيان لوحدة تنسيق الدعم) - 17:01
ui.public.translatedTo

أسباب انهيار الليرة السورية منذ بداية الثورة السورية ومستقبلها

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

سمارت - سوريا

شهد الاقتصاد في سوريا منذ عام 2011 تراجعا ملحوظا في كافة المجالات، بدا بشكل واضح عبر انهيار الليرة السورية التي خسرت قرابة 92 بالمئة من قيمتها، فيما تراجع الناتج المحلي الإجمالي من 1385 مليار ليرة سورية عام 2011 (حوالي 29 مليار دولار أمريكي وفق سعر الصرف حينها) إلى نحو 517 مليار ليرة عام 2019 (حوالي 860 مليون دولار وفق سعر الصرف الحالي).

ولم يسبق أن شهدت الليرة السورية مثل هذا التراجع في قيمتها إلا بين عامي 1980 و1990، حيث خسرت نحو 92 بالمئة من قيمتها أيضا، ولم تساهم سياسيات النظام السوري الذي كان يرأسه حافظ الأسد حينها في تحسن قيمة الليرة، وإنما بقيت حول المستوى الذي وصلت إليه بعد انهيارها حتى عام 2011، لتشهد هذا الانهيار الجديد بعدها.

ورغم الانهيار الكبير في قيمة الليرة السورية منذ عام 2011، إلا أن معظم المحللين يتوقعون استمرار هذا الانهيار وتزايد حدته في الفترة القادمة، على الرغم من استقرار الأمور ظاهريا للنظام السوري مع سيطرته على معظم المناطق التي كانت خارجة عن سيطرته.

لقراء المزيد: اضغط هنا