الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

الانتشار الإيراني في سوريا على وقع العقوبات الأمريكية والتهديدات الإسرائيلية

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/09/29 23:48

سمارت - تركيا

شهد التدخل الإيراني في سوريا نقاط تحول عدة، حيث وسعت إيران من نشاطاتها منذ بدء الثورة السورية، إلا أن العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها والضغوط الإسرائيلية، ساهمت في الحد من نشاط ميليشيات الأخيرة وتغيير نقاط تمركزها في الأراضي السورية، وأرغمتها على الاستغناء عن متطوعين سوريين لديها في ظل إجراءات "تقشفية" اتخذتها للحد من الضائقة المالية التي تمر بها نتيجة تلك العقوبات.

انعكست التهديدات الأمريكية على تواجد الميليشيات المدعومة إيرانيا في سوريا، حيث أخلت ميليشيا "حزب الله" اللبناني و "حزب الله" العراقي و"الحرس الثوري" الإيراني المساندة لقوات النظام العديد من مقراتها بعد مخاوف من استهدافها.

بدورها، أعربت إسرائيل أكثر من مرة عن تخوفها من خطر ازدياد النفوذ العسكري الإيراني في سوريا، خاصة بعدما أنشأت إيران قواعد عسكرية لها قرب العاصمة دمشق، ما دفعها لشن ضربات جوية متكررة على مواقع ومقرات إيرانية وأخرى لقوات النظام السوري.

في ظل تصاعد الضغوطات الاقتصادية والعسكرية التي تمارس على إيران، اضطرت الأخيرة إلى اتخاذ خطوات لتبدي تجاوبها واستعدادها للتفاوض، فأخلت ميليشيا إيرانية وأخرى عراقية وأفغانية مدعومة من إيران عدة مقرات لها وأعادت انتشارها داخل الأراضي السورية، كما سحبت جزءا من عناصرها باتجاه الحدود السورية - العراقية.

 

لقراءة المزيد: اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة © 2019 وكالة سمارت للأنباء