الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

"الجيش الوطني" يؤكد اكتمال انسحاب "قسد" من رأس العين والولايات المتحدة تناقش إبقاء قوات لها عند حقول نفط في سوريا

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

المستجدات الميدانية والمحلية:

أكد الجيش الوطني السوري، الاثنين، اكتمال انسحاب "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) من مدينة رأس العين (73 كم شمال مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

وسبق أن أعلنت "قسد" الأحد عن سحب كامل عناصرها من مدينة رأس العين تنفيذا للاتفاق الأمريكي – التركي، فيما توعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باستئناف العمليات ضد "قسد" إذا لم تنسحب من "المنطقة الآمنة".

إلى ذلك، دخلت قوات روسية إلى المطار العسكري في مدينة القامشلي (82 كم شمال شرق مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، تتألف من نحو 50 جنديا في إطار التفاهم بين "قسد" من جهة وروسيا والنظام السوري من جهة أخرى، دون توفر تفاصيل إضافية.

كذلك أرسلت قوات النظام السوري و"وحدات حماية الشعب" الكردية، تعزيزات عسكرية إلى الريف الشمالي لمحافظة الرقة شمالي شرقي سوريا، كما بدأت  "قسد" بحفر أنفاق إنشاء تحصينات عسكرية على الأطراف الشمالية لناحية عين عيسى مستعينة بعمال من المخيمات بالمنطقة.

بالمقابل أخلت القوات الأمريكية قاعدتها العسكرية قرب قرية قصرك في منطقة تل تمر (شمال غرب الحسكة)، حيث انسحبت ثلاثة أرتال للقوات الأمريكية تضم أكثر من 200 شاحنة وعربة عسكرية وجنودا أمريكيين باتجاه معبر "سيمالكا" على الحدود السورية – العراقية.

وقبل ذلك أرسلت تركيا "قوات خاصة" (كوماندوز) رتلا عسكريا إلى قضاء "إصلاحية" في ولاية غازي عنتاب، ثم توجه إلى ولاية "كليس" الحدودية مع سوريا، لتعزيز الوحدات العسكرية المتمركزة هناك.

ونزحت معظم العوائل من ناحية الدرباسية (65 كم شمال مدينة الحسكة) الاثنين، تخوفا من استئناف العملية العسكرية التركية ضد "قسد"  في المنطقة، مع اقتراب إنتهاء مهلة اتفاق وقف إطلاق النار بين "قسد" والجيش التركي الذي يفترض به أن يكتمل عند الساعة الثانية عشر مساء غدا الثلاثاء.

إلى ذلك، اعتقلت "قسد" عناصر تابعين لها هربوا من على خطوط التماس مع الجيش الوطني السوري قرب بلدة عين عيسى شمال الرقة، حيث داهمت مزرعة القحطانية غرب الرقة، واعتقلت 12 عنصرا.

في الغضون، نظمت "الإدارة الذاتية" الكردية مظاهرة في قرية الباغوز شرق دير الزور شرقي سوريا ضد العملية العسكرية التي تشنها تركيا في مناطق سيطرة "قسد" شمالي شرقي سوريا.

وفي حلب، أجّل عشرات المقاتلين التابعين لـ "الجيش الوطني"، هجوما ضد "قسد" بعد أن تجمعوا قرب مدينة تل رفعت لاستعادة السيطرة عليها،  دون تحديد الموعد الجديد المحتمل للمعركة.

بالمقابل، انتهى إضراب نفذه معظم تجار مدينة منبج (84 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا احتجاجا على دخول قوات النظام السوري إلى المدينة، حيث أعادوا فتح محالهم عند الساعة العاشرة والنصف صباحا بعدما أغلقوها لساعات في سوق "السلالين" وشارع "الجزيرة" والطريق المؤدي إلى مدينة جرابلس.

في سياق آخر، قتل مدني بقصف مدفعي لقوات النظام السوري على قرية كفرسجنة (45 كم جنوب مدينة إدلب)، مصدرها قوات النظام المتمركزة في بلدة الهبيط.

من جهة أخرى، اشتكى مالكو مطاعم شعبية في العاصمة دمشق من فرض النظام السوري تسعيرة موحدة على بعض المأكولات، وقالوا إن السعر المحدد للبيع أقل من سعر التكلفة.

وقال أحد مالكي المطاعم لـ "سمارت"، إن "محافظة دمشق" التابعة لحكومة النظام السوري، أصدرت تسعيره موحدة لجميع المطاعم الشعبية، وهي أقل بـ 100 ليرة سورية من التسعيرة التي يعتمدها أصحاب المطاعم منذ سنة.

إلى ذلك، تسمم نحو 30 شخصا ليل الأحد – الاثنين، نتيجة تناولهم طعاما مضافا إليه كمية كبيرة من مادة "الكربونات" خلال حفل زفاف في بلدة احتميلات (52 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، بينهم أربعة بحال خطرة.

 

المستجدات السياسية والدولية:

قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر الاثنين، إنهم يناقشون إبقاء بعض قواتهم في الحقول النفطية شمالي شرقي سوريا.

وأضاف "إسبر" في تصريحات صحفية خلال رحلته إلى أفغانستان، أن القوات يمكن أن تبقى قرب حقول النفط التي تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) لضمان عدم سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" أو جهات أخرى على النفط، حسب وكالة "رويترز" للأنباء.

من جانبه قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاثنين، إنه سيقدم على الخطوات "اللازمة" في سوريا، بعد أن يبحث مع نظيره الروسي مستجدات الأوضاع في سوريا غد الثلاثاء.

وأشار "أردوغان" في كلمته في منتدى "تي آر تي وورلد" أن المدة المحددة لخروج "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) من المنطقة الآمنة (120 ساعة) بموجب الاتفاق التركي الأمريكي، أوشكت على الانتهاء.

إلى ذلك، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي الاثنين، إن بلاده ترفض إقامة مواقع عسكرية تركية في سوريا.

وأضاف "موسوي" في مؤتمر صحفي أسبوعي بثه التلفزيون الإيراني على الهواء مباشرة، "نحن نعارض إقامة أنقرة مواقع عسكرية في سوريا (...) يجب حل القضايا بالسبل الدبلوماسية، ويجب احترام وحدة أراضي سوريا".

وانتقد "موسوي" الخطة التركية بقوله: إن "الأتراك بوسعهم إقامة أي قواعد وفعل أي شيء على أراضيهم وداخل حدودهم، لكن إذا كنت تعني (...) إقامة قواعد عسكرية في سوريا فإن هذا غير مقبول".