الأخبار العاجلة
"الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ قرى الحلوبة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين ومدينة كفرنبل (ناشطون) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ بلدة كنصفرة وقريتي كفرعويد والموزرة جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين وبلدتي كفرنبل وشطحة (ناشطون) - 19:49
ui.public.translatedTo

معبر "نصيب" الحدودي بوابة للتهريب وبدون منطقة حرة لضعف الحركة

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

سمارت - تركيا 

سيطرت قوات النظام السوري بدعم من القوات الروسية قبل نحو عام على الجانب السوري من معبر نصيب – جابر الحدودي مع الأردن، عقب اتفاق بين روسيا والجيش السوري الحر، لتعلن كل من الحكومة الأردنية وحكومة النظام السوري منتصف تشرين الأول عام 2018 التوصل إلى اتفاق يقضي بعودة المعبر إلى العمل، ليتحول بعدها مباشرة إلى ممر لتهريب البضائع تحت أنظار الضباط والعناصر السوريين والأردنيين.

ومنذ عودة المعبر إلى العمل بدأ عشرات الأردنيين بالدخول إلى محافظة درعا لشراء بعض الحاجيات الأساسية والبضائع، نظرا لانخفاض أسعارها بشكل كبير مقارنة بأسعار المواد نفسها داخل الأردن، ما فتح أعين المهربين الذين استفادوا من إمكانية تعاون عناصر المعبر معهم مقابل مبالغ محددة يُتفق عليها، لتبدأ عمليات التهريب بشكل منظم بين البلدين.

آلاف السيارات والشاحنات تنقل المواد المهربة إلى الأردن

مع سهولة المرور من المعبر بالنسبة للمواطنين الأردنيين وسائقي السيارات التي تعمل بين جانبيه، بدأ عدد من هؤلاء السائقين باستغلال فرق الأسعار بين سوريا والأردن لنقل كميات متفاوتة من البضائع خلال تنقلاتهم اليومية المتكررة، حيث بات نقل تلك المواد هو مصدر دخلهم الأساسي، بينما أصبح نقل الركاب مجرد واجهة لتسهيل عمليات التهريب.

لقراءة المزيد: اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة © 2019 وكالة سمارت للأنباء