الأخبار العاجلة
النظام يعلن وفاة 3 حالات ليرتفع العدد لـ19 و تسجيل 23 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 416 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 12:25 انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38
ui.public.translatedTo

تهريب "الدواعش" من مخيم الهول.. مبالغ ضخمة وفساد في "الأسايش"

pictogram-avatar
Editing: أيهم ناصيف حسن برهان |

سمارت - الحسكة

يشهد مخيم الهول (70 كم جنوب مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، عمليات تهريب بشكل شبه يومي لعوائل عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى مناطق داخل سوريا أو خارجها، عبر تجار بشر مستغلين ثغرات أمنية ووساطات من شخصيات كردية وتسهيل من قوات "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية لقاء مبالغ مالية ضخمة.

ويضم المخيم أكثر من 70 ألف شخص وفق إحصائات إدارة المخيم، معظمهم نساء وأطفال لعناصر تنظيم "الدولة" ولاجئون عراقيون،  ويعتبر كـ"القنبلة الموقوتة" مع وجود عشرات آلاف الأشخاص الذين يحملون فكر "داعش" فيه، إذ يخضع لحراسة أمنية مشددة من "قوات سوريا الديمقراطية" التي تعمل بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

البحث عن وسيط 

بداية يلجأ الأشخاص اللذين يفكرون بالهروب من مخيم "الهول" إلى إيجاد المهرب المناسب، في هذه الحالة يتوجب وجود وسيط غالبا مايكون ضمن دائرة العلاقات الخاصة بالشخص نفسه، أو ممن عرفوا داخل المخيم بـ"الوسطاء" حيث يتم التواصل عبرهم مع المهرب.

لقراءة المزيد: اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة © 2019 وكالة سمارت للأنباء