الأخبار العاجلة
فصائل من "الجيش الحر" تعلن قرى في جبل الزواية جنوب إدلب منطقة عسكرية (بيان) - 18:54 وفاة طفل وجرح آخر نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحل تجاري في مدينة جرابلس شرق حلب (مكتب جرابلس الإعلامي) - 16:51 قوات النظام تستهدف بقذائف الهاون قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 11:45 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة الناجية غرب إدلب من مواقعها في تلة جب الأحمر (بوابة إدلب) - 11:18 الاشتباه بثلاث إصابات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 11:09 منسقو الاستجابة يستنكر تصريحات روسيا العدائية بحق سكان شمالي غربي سوريا (بيان) - 09:58 تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الرابعة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (ناشطون) - 08:13 الأمم المتحدة ترسل قافلة مساعدات إنسانية إلى إدلب (وسائل إعلام تركية) - 06:34 "الشبكة السورية لحقوق الانسان" توثق مقتل 125 مدنيا في أيار بينهم 26 طفلاً وست نساء (تقرير) - 18:50 "محلي الباب" يعلن ايقاف خدمات النت الفضائي والسماح بالأكبال الضوئية فقط بداية من شهر تموز المقبل (بيان ) - 16:34
ui.public.translatedTo

ضحايا بقصف مكثف للنظام في إدلب ودخول قوات روسية إلى بلدة عين عيسى بالرقة

pictogram-avatar
Editing: Hasan Borhan |
access_time
Publication date: 2019/11/04 19:19

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل وجرح مدنيون بينهم أطفال الأحد،  بقصف مكثف لطائرات النظام الحربية على محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال مصدر من الدفاع المدني لـ"سمارت" إن ثلاثة مدنيين قتلوا وجرح أربعة آخرين غالبيتهم أطفال ونساء، بقصف لطائرات النظام الحربية على قرية الكفير التابعة لمنطقة جسر الشغور، حيث عملت فرق الدفاع المدني على انتشال الجثث وإسعاف الجرحى إلى المشافي القريبة.

كذلك جرح سبعة أشخاص بينهم ثلاثة متطوعين بالدفاع المدني السوري الاثنين، بقصف صاروخي لقوات النظام السوري على مدينة جسر الشغور غرب محافظة إدلب شمالي سوريا.

كما تظاهر عشرات المدنيين وسط مدينة إدلب شمالي سوريا الأحد، احتجاجا على تخفيض "حكومة الإنقاذ" وزن ربطة الخبز وارتفاع أسعار المحروقات مع قدوم فصل الشتاء.

واعتصم نازحون من منطقة تل رفعت شمال مدينة حلب شمالي سوريا لليوم السادس على التوالي قرب معبر باب السلامة على الحدود السورية – التركية، للمطالبة بعودتهم إلى بلداتهم وقراهم.

كما التقت لجنة من نازحي منطقة تل رفعت شمال مدينة حلب شمالي سوريا، الاثنين، مسؤولين أتراك في ولاية غازي عينتاب التركية.

وقال أحد أعضاء اللجنة المكونة من خمسة أشخاص إنهم التقوا مسؤولين من الرئاسة التركية في أنقرة، حيث أبلغهم المسؤولون أن الاتفاق بين تركيا وروسيا يقضي بانسحاب "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) من منطقة تل رفعت وعدم دخول قوات النظام إليها.

وأبدت "الإدارة الذاتية" الكردية الاثنين، تخوفها من إحداث عملية تغيير ديمغرافي في المناطق التي سيطر عليها الجيشين التركي والوطني التابع للحكومة السورية المؤقتة شمالي شرقي سوريا.

وفي السياق أرسلت قوات النظام السوري الأحد، عددا كبيرا من الآليات العسكرية الثقيلة إلى منطقة تل تمر (37 كم شمال غرب مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

كما عززت قوات النظام السوري الاثنين، مواقعها المشتركة مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في منطقة الكنطري قرب بلدة عين عيسى (49 كم شمال مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا.

وفي ذات الوقت دخلت قوات روسية إلى بلدة عين عيسى (48 كم شمال مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا، برفقة سيارات لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

تزامنا مع ذلك انسحب رتل عسكري ضخم للجيش الأمريكي الاثنين، من منطقة عين العرب "كوباني" بمحافظة حلب شمالي سوريا، إلى "إقليم كردستان العراق".

كما سيّرت الولايات المتحدة الأمريكية الاثنين، الدورية العسكرية الثالثة لقواتها قرب مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا.

إلى ذلك انتشل "فريق الاستجابة الأولية" التابع لـ "مجلس الرقة المدني" الأحد، جثث جديدة من مقبرة جماعية غرب مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

و أصيب طفلان الأحد، نتيجة انفجار لغم من مخلفات "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) قرب مدينة تل أبيض (82 كم شمال مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا.

كما اشتكى أهال الاثنين، من قرار "الإدارة الذاتية" الكردية بفرض حظر تجول داخل مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

على صعيد آخر فجر مجهولون مبنى بلدية ذيبان التابعة لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) ليل الأحد - الأثنين، في منطقة ذيبان شرق مدينة دير الزور شرقي سوريا.

كما قتل ثلاثة عناصر من "قوات الصناديد" التابعة لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، ليل الأحد – الاثنين، بهجوم لخلايا من تنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا.

وكثفت قوات النظام السوري عمليات التدقيق على حواجزها المنتشرة في العاصمة دمشق بحثا عن مطلوبين للتجنيد.

وقتل شاب من محافظة حمص وسط سوريا الأحد، تحت التعذيب في سجون النظام السوري بعد شهر ونصف من اعتقاله.

أما جنوبا اغتال مجهولون الاثنين، رئيس مفرزة "أمن الدولة" التابعة لقوات النظام السوري بمدينة انخل (43 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا.

كما قتل عنصر وجرح اثنان آخران من قوات النظام السوري ليل الأحد - الأثنين، برصاص مجهولين في مدينة الصنمين (50 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا.

كذلك قتل مقاتل سابق في الجيش السوري الحر، بإطلاق النار عليه من قبل مجهولين في محافظة درعا الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي سوريا.

وأطلق أهالي في مدينة درعا جنوبي سوريا، مبادرة لإنارة الطرقات الرئيسية قي أحيائهم بمجهود فردي، وذلك لعدم استجابة حكومة النظام السوري بتقديم الخدمات لهم.

 

المستجدات السياسية والدولية:

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو الاثنين، إن بلاده ستعيد أسرى تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى دولهم حتى إذا ألغيت جنسياتهم، منتقدا نهج الدول الأوروبية بشأن المقاتلين الأجانب في صفوف التنظيم.