الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

"تحرير الشام" تهاجم مدينة كفرتخاريم بإدلب لرفضها دفع الزكاة

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |

سمارت - إدلب

هاجمت "هيئة تحرير الشام" التي يقودها "أبو محمد الجولاني" مدينة كفرتخاريم (24 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا بعد حصار فرضته على المدينة، على خلفية طرد ورفض أهالي المدينة لجنة الزكاة التابعة لـ "حكومة الإنقاذ".

وتسبب الهجوم الذي قادته "تحرير الشام" بسقوط ضحايا مدنيين وجرحى وإجبار قاطني الأحياء السكنية على إخلاء منازلهم، وتزامنت هذة الأحداث مع خروج مظاهرات حاشدة شهدتها محافظتي إدلب وحلب ردا على انتهاكات "تحرير الشام" وقصفها للمدينة، وانهت الأخيرة هجومها باتفاق مع الجيش السوري الحر بإيقاف الهجوم و فك الحصار عن المدينة.

وتتوزع السيطرة على محافظة إدلب بين الجيش الحر و "هيئة تحرير الشام" التي لها حصة الأسد من المحافظة، حيث شكلت ما يسمى "حكومة الإنقاذ" في تشرين الأول عام 2017 لإدارة المناطق التي تسيطر عليها "تحرير الشام"

أما "حكومة الإنقاذ" فقد أصدرت في آواخر تشرين الأول 2019 قرارا بتشكيل لجنة لجباية زكاة زيت الزيتون في كفر تخاريم، رغم استياء  الأهالي وتعبيرهم عن رفضها بالخروج في بمظاهرات و احتجاجات ضدها.

لقراءة المزيد: اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة © 2019 وكالة سمارت للأنباء