الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

تحقيق استقصائي يكشف تورط شركة أمن روسية بتعذيب وإعدام مدني سوري وأمريكا تدين قصف مخيم "قاح" بإدلب

المستجدات الميدانية والمحلية

كشف تحقيق استقصائي لوكالة أنباء روسية الجمعة، إن شركة أمن روسية (فاغنر) متواجدة في سوريا باتفاق مع حكومة النظام السوري، متورطة بتعذيب وإعدام مدني سوري شرق مدينة حمص وسط البلاد.

وقالت وكالة "نوفايا جازيت" الروسية في تحقيقها، إن عملية التعذيب والإعدام نفذها مجموعة من عناصر "فاغنر" الروسية ( وهي شركة روسية خاصة تعمل في عدة دول في الشرق الاوسط وافريقيا)، لافتة أنها استخدمت أدوات مفتوحة المصدر لتعقب الأشخاص الذين ظهروا في الفيديو وعثرت على أحدهم على منصة VK للتواصل الأجتماعي.

في حين صرح المتحدث باسم "الكرملين" الروسي ديمتري بيسكوف الخميس، أنهم لم يشاهدوا المقطع المصور الذي يظهر جنودا روسا يعذبون مواطنا سوريا قبل تقطيع أوصاله وقطع رأسه وحرق جثته، مضيفا أنهم لن يحققوا بالحادثة.

وقال "بيسكوف" إنه لم يشاهد هذه اللقطات، إلا أنه "متأكد أن عناصر الجيش الروسي الموجودين في سوريا لا علاقة لهم بهذه الحادثة" وفق قوله، دون تقديم أي سبب لهذا الاعتقاد، علما أن المقطع يظهر جنودا يتحدثون اللغة الروسية أثناء تعذيب الشاب وقتله وحرق جثته، في منطقة يرجح أنها عند حقل "شاعر" النفطي شرق حمص.

من جهة أخرى، قتل وجرح مدنيون بينهم طفلة الجمعة، نتيجة قصف لقوات النظام السوري وروسيا على بلدة وقرتين بمحافظة إدلب شمالي سوريا.

في سياق منفصل، قالت منظمة "الدفاع المدني السوري"، إن قوات النظام السوري وحلفائها مسؤولون عن ارتكاب المجزرة التي راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى نتيجة قصف صاروخي على مخيم قاح ومشفى يقع قربه شمال إدلب شمالي سوريا.

 وأضاف "الدفاع المدني" في بيان اطلّعت عليه "سمارت" الخميس، أن القصف على المخيم أسفر عن مقتل 12 مدنيا بينهم 7 أطفال و3 نساء، و 52 جريحا حيث أحالت فرقه الإسعافية الحالات الخطرة إلى المشافي التركية، مشيرا أن القصف أدى أيضا لاحتراق عدد من الخيم ودمار جزئي في مشفى "الأمومة" المختص بعلاج النساء والأطفال.

على صعيد آخر، اعتقلت هيئة "تحرير الشام" ناشط إعلاميا جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا بسبب انتقاد سياستها.

وقالت مصادر محلية وناشطون بتصريح إلى "سمارت" الجمعة، إن "تحرير الشام" اعتقلت الناشط كنانة الهنداوي المنحدر من بلدة إحسم جنوب إدلب خلال مراجعته أحد مراكزها بناء على بلاغ تلقاه منها بسبب انتقاده سياستها، مشيرة أنه جرى نقله إلى سجن "العقاب".

وفي حلب، تظاهر الجمعة، مئات الأشخاص في مدينتي الباب واعزاز بمحافظة حلب شمال سوريا، تضامنا مع ضحايا قصف قوات النظام السوري وروسيا في محافظة إدلب، كما طالبوا بإعادتهم إلى مناطقهم التي تسيطرعليها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وفي شمالي شرقي سوريا، قتل وجرح أكثر من ثلاثين شخصا بينهم مدنيون الخميس، بمواجهات دارت بين "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) والجيش الوطني السوري التابع للحكومة السورية المؤقتة، في محافظتي الرقة والحسكة شمالي شرقي سوريا.

كذلك قتل خمسة عناصر من قوات النظام السوري بقصف للقوات التركية و الجيش الوطني السوري المدعوم من تركيا في منطقة رأس العين (71 كم شمال مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

وقال ناشطون ومصدر أمني طلب بتصريح إلى "سمارت" الخميس، طلب عدم الكشف عن اسمه، إن "الجيش الوطني" قصف بقذائف الهاون والقوات التركية بالطائرات المسيرة مواقع تنتشر فيها قوات النظام بين قريتي الربيعات وتل وردة، ما أدى لمقتل خمسة منهم.

وقالت القيادة العامة لـ "قوات الحماية الذاتية" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية الجمعة، إنها أصدرت عفوا عن الفارين من التجنيد الإجباري بصفوفها شريطة أن يراجعوا مراكزها.

وأضافت "قوات الحماية" في بيان نشرته على موقعها الرسمي اطلعت عليه "سمارت"، إنها أصدرت عفوا عاما عن جميع حالات الفارين داخل وخارج سوريا شريطة مراجعة أولئك الفارين لمراكزها خلال مدة أقصاها 15 يوما فقط.

وعثر ذوو عنصر في "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على جثته الجمعة، مقتولا في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقال مصدر طبي في مستشفى الرقة العسكري بتصريح إلى "سمارت"، إن ذوي رمزي شيركو عثروا عليه مقتولا داخل منزله في حي رميلة بمدينة الرقة.

وفي جنوبي سوريا، اختطف مجهولون شابا وطبيبا في محافظة السويداء الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي سوريا، كما خطف عناصر للنظام السوري في محافظة درعا.

وأصيب متطوع في صفوف قوات النظام السوري ليل الخميس – الجمعة، بإطلاق النار عليه من قبل مجهولين شمال مدينة درعا جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية بتصريح إلى "سمارت"، إن المتطوع في فرع "أمن الدولة" التابع لقوات النظام أحمد شحادة أصيب بجروح خطرة نقل على إثرها إلى مشافي العاصمة دمشق لتلقي العلاج، نتيجة إطلاق النار عليه من قبل أشخاص مجهولي الهوية في مدينة جاسم (40 كم شمال مدينة درعا).

اقتصاديا، قال موظفون في مؤسسات حكومة النظام السوري الجمعة، إن القرار الرئاسي بزيادة المستحقات المالية للموظفين لن يغطي حاجتهم بعد انهيار قيمة الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي.

وأصدر رئيس النظام السوري بشار الأسد الخميس، المرسوم التشريعي رقم 23 لعام 2019 القاضي بإضافة مبلغ 20000 ليرة سورية إلى الرواتب والأجور الشهرية المقطوعة لكل من العاملين المدنيين والعسكريين، وزيادة 16 ألف ليرة سورية لأصحاب المعاشات التقاعدية من عسكريين ومدنيين أيضا.

من جهة أخرى، قالت وزارة الداخلية التركية الجمعة، إنها قبضت على قيادي "كبير" في تنظيم "الدولة الإسلامية" بسوريا.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو قوله، إن السلطات التركية قبضت على قيادي وصفته بـ "الكبير" بتنظيم "الدولة"، مشيرة أنه متهم بتدبير هجمات في روسيا وألمانيا، دون أن يذكر أين وكيف جرى اعتقال القيادي بدقة.

المستجدات السياسية والدولية

قال المبعوث البريطاني إلى سوريا مارتن لونغدون إن العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا في شمالي شرقي سوريا "عقّدت الأزمة في سوريا أكثر".

وأضاف "لونغدون" خلال لقائه مع مسؤولين في "الإدارة الذاتية" الكردية بمحافظة الحسكة الخميس، أن حكومة بلاده عبرّت عن موقفها من العملية العسكرية التركية مشيرا في الوقت ذاته "أن بريطانيا ضد أي تغيير ديمغرافي في المنطقة"، بحسب وسائل إعلام "الإدارة الذاتية".

كما حذر نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوتوف من عودة تنظيم "الدولة الإسلامية" في حال استأنفت تركيا العملية العسكرية التي تشنها ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في شمالي شرقي سوريا.

وقال "سيرومولوتوف" في حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية الجمعة، إن عناصر تنظيم "الدولة" الذين فروا من السجون "قسد" نتيجة العملية التركية في سوريا "يثيرون قلقا بالغا لدى روسيا، نظرا إلى إمكانية أن يساعد هؤلاء في استعادة التنظيم الإرهابي قدرته القتالية"، بحسب وكالة "روسيا اليوم".

وقالت بريطانيا إنها عازمة على استعادة الأطفال الأيتام لعوائل عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" الذين يقطنون بمخيمات تشرف عليها "الإدارة الذاتية" الكردية شمالي شرقي سوريا.

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، "إن بريطانيا رتبت لاستعادة بعض الأيتام من عائلات مقاتلي تنظيم  الدولة من سوريا لأن ذلك هو الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله (...) الحكومة البريطانية قامت بتسهيل عودة الأطفال والأيتام إلى بلدهم للسماح لهم بالخصوصية ومنحهم الدعم للعودة إلى الحياة الطبيعية"، بحسب وكالة "رويترز".

وأعلنت كازاخستان الجمعة، أنها ستستضيف جولة جديدة من محادثات "أستانا" في عاصمتها "نور سلطان" برعاية الدول الضامنة روسيا وتركيا وإيران الشهر المقبل.

وقال وزير خارجية كازاخستان مختار تليوبردي في تصريحات صحفية اطلعت عليها "سمارت"، إن بلاده ستستضيف جولة جديدة من محادثات السلام السورية برعاية روسيا وتركيا وإيران يومي 10 و11 كانون الأول المقبل، ولم يقدم تليوبردي أي تفاصيل حول جدول الأعمال أو المشاركين في المحادثات.