الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

توتر بين "حراس الدين" و"تحرير الشام" في إدلب والأمم المتحدة تعلن حاجتها لـ 25 مليون دولار لتأمين مساعدات منقذة للحياة في سوريا

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

المستجدات الميدانية والمحلية:

احتجز تنظيم "حراس الدين" التابع لتنظيم "قاعدة الجهاد" الجمعة، قياديا من "هيئة تحرير الشام" على خلفية توتر بين الطرفين في محافظة إدلب شمالي سوريا، حيث داهم عناصر من "حراس الدين" بلدة محمبل واحتجزوا قياديا في "الهيئة" بعد ضربه أمام منزله ثم اقتادوه إلى جهة مجهولة.

وسبق أن احتجزت "تحرير الشام" مسؤول ما يسمى بـ "قاطع الساحل" التابع لـ "حراس الدين" على أحد حواجزها، كما احتجزت قبل يومين سبعة عناصر من الفصيل قبل أن تطلق سراح ثلاثة منهم لاحقا.

وشهدت العلاقة بين "تحرير الشام" و"حراس الدين" توترا في الآونة الأخيرة، حيث احتجزت الأولى قياديا في الأخير قرب مدينة كفرزيتا شمال حماة، كما أعلن "حراس الدين" أنه رفض مقترحا قدمته "الهيئة" لتشكيل مجلس عسكري يقوده ضابط من الجيش السوري الحر، الأمر الذي نفته الأخيرة.

شرقا، وصلت دوريتان روسيتان، إحداهما برفقة ضباط من قوات النظام السوري إلى مطار القامشلي (82 كم شمال شرق مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، قادمتين من مدينة الحسكة وبلدة تل تمر.

في الغضون، اعتقلت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، 19 شخصا بينهم نساء وعناصر فارون من الخدمة العسكرية في صفوفها على طريق الـ "M4" جنوب ناحية سلوك شمال مدينة الرقة، أثناء محاولتهم التوجه إلى مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري.

وفي دير الزور، اشتكى طلاب من قلة المدارس في الأحياء الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، وبعد الموجودة منها عن منازلهم.

في سياق آخر، قتلت شقيقتان إحداهما طفلة تربطهما صلة قرابة برئيس النظام السوري بشار الأسد ، بإطلاق نار على يد شخص يرجح أنه كان خطيب الكبرى داخل منزلهما في مدينة القرداحة (30 كم شرق مدينة اللاذقية) غربي سوريا.

وفي حماة، قتل ثلاثة مدنيين برصاص عناصر تابعة لميليشيات إيرانية في ناحية السعن الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري شرقي محافظة حماة وسط البلاد.

إلى ذلك، اعتقلت قوات النظام السوري، عشرة تجار في المدينة الواقعة وسط سوريا بعد طردهم دورية للتموين خلال تنظيمها مخالفات بحقهم.

وتعاني مناطق سيطرة النظام السوري تدهورا في الوضع الاقتصادي، حيث فقدت مادة الزيت النباتي من أسواق العاصمة دمشق ومحافظة حماة الخاضعتين لسيطرة النظام، بينما يرى مواطنون أن التجار يحتكرونها لبيعها بثمن عال، كما اشتكى أهال في مدينة حماه من فقدان مواد التدفئة في المدينة.

في الغضون، استهدف مجهولون حواجز لقوات النظام السوري في بلدة كناكر جنوب محافظة ريف دمشق جنوبي البلاد تزامنا مع كتابة عبارات ثورية على جدران في البلدة.

من جهة أخرى، كتب مجهولون عبارات ضد النظام السوري وحكومته في بلدة تابعة لناحية الكسوة (16 كم جنوب العاصمة السورية دمشق) جنوبي البلاد.

 

المستجدات السياسية والدولية:

قدّرت الأمم المتحدة أعداد المحتاجين إلى المساعدات في سوريا خلال فصل الشتاء بنحو ثلاثة ملايين شخص، وأنها بحاجة إلى 25 مليون دولار إضافية لتلبية الاحتياجات المنقذة للحياة في الأشهر الباردة في جميع أنحاء البلاد، وخاصة في محافظة إدلب، ومخيم الهول بمحافظة الحسكة.

وقررت الحكومة اليابانية الخميس، تقديم منحة بقيمة 14 مليون دولار أمريكي على شكل مساعدات إنسانية لمناطق شمالي شرقي سوريا.

ويعاني قاطنو المخيمات شمالي سوريا من الأوضاع السيئة ونقص الخدمات، وتزداد المعاناة مع حلول فصل الشتاء، إذ سبق أن جرفت مياه الأمطار مخيمات عدة، كما أعلنت "الإدارة الذاتية" الكردية شمالي شرقي سوريا أن 275 ألف مدني  بينهم 70 ألف طفل نزحوا بسبب العمليات العسكرية التركية، دون توفر الرعاية الطبية اللازمة لهم بعد توقف معظم المراكز الطبية عن العمل.

في سياق آخر، قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الخميس، إن هناك معتقلين يتعرضون للتعذيب حتى الموت في سجون النظام السوري، وذلك خلال كلمة ألقاها أمام البرلمان الأوربي في العاصمة الألمانية برلين.

ووضع الاتحاد الأوروبي الثلاثاء، نظام عقوبات عالمي جديد ردا على انتهاكات حقوق الإنسان، وبموجبه يمكن فرض عقوبات "أقوى" في مناطق تشهد صراعات مثل سوريا، وذلك تزامنا مع الذكرى الحادية والسبعين لليوم العالمي لحقوق الانسان.

وقتل آلاف المعتقلين تحت التعذيب في سجون قوات النظام حيث وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير لها 26 حزيران 2018، مقتل أكثر من 13 ألف شخص بسبب التعذيب في سوريا، قضى غالبيتهم على يد قوات النظام.

من جهة أخرى، أسس رجال أعمال كويتيون شركة محدودة المسؤولية للخدمات السياحية والفندقية واستثمار الفنادق بريف دمشق جنوبي سوريا، بعد مصادقة حكومة النظام السوري عليها.

وقد تكون هذه الشركات عرضة للعقوبات الأمريكية في حال تم إقرار قانون "قانون قيصر لحماية المدنيين في سوريا"، الذي وافق عليه مجلس النواب الأمريكي ليل الأربعاء – الخميس، والذي يجيز للرئيس الأمريكي فرض عقوبات على أي شخص أو كيان يتعامل مع النظام السوري ومؤسساته.