الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

توثيق تسع وفيات مرتبطة بالبرد شمالي سوريا وتركيا تقول إنها ستهاجم من لا يلتزم باتفاق وقف إطلاق النار في إدلب

pictogram-avatar
Editing: أيهم ناصيف |
access_time
تاريخ النشر: 2020/02/13 19:00

المستجدات الميدانية والمحلية:

انطلاقا من شمالي البلاد، قال "فريق منسقو الاستجابة – سوريا" الخميس، إنه وثق تسع وفيات مرتبطة بموجة البرد وفصل الشتاء، في محافظتي إدلب، وذلك خلال شهر.

كما توفيت طفلة نازحة الخميس، نتيجة البرد الشديد في بلدة صوران (41 كم شمال مدينة حلب).

وفي سياق آخر، منعت السلطات التركية إنشاء مخيمات جديدة لإيواء النازحين شمالي وشرقي محافظة حلب.

وناشد المجلس المحلي لقرية تركمان بارح (42 كم شمال مدينة حلب)، الخميس، المنظمات الإغاثية لتقديم مساعدات لـ 500 عائلة نازحة في القرية.

عسكريا، سيّرت الشرطة الروسية دورية عسكرية منفرة الخميس، في منطقة "كوباني" عين العرب (130 كم شمال شرق مدينة حلب).

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 239 مدنيا خلال شهر، على يد قوات النظام السوري وروسيا في محافظتي إدلب وحلب، وذلك منذ 12 كانون الثاني الفائت وحتى 12 شباط الجاري 2020.

وقتل مقاتلان من الجيش الوطني السوري التابع للحكومة المؤقتة والمدعوم من تركيا ليل الأربعاء – الخميس، باشتباكات مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمالي محافظة حلب.

وبذات السياق شمالي شرقي سوريا، قتل مقاتلون لـ "الجيش الوطني السوري" خلال مواجهات مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

ومنع حاجز عسكري لقوات "سوريا الديمقراطية" (قسد) الأربعاء، عناصر لقوات النظام من الوصول إلى مدينة الرقة.

ونزح أكثر من 400 شخص من بلدة أبو راسين القريبة من مدينة رأس العين ( 71 كم شمال مدينة الحسكة)، خلال يومين، نتيجة قصف "الجيش الوطني السوري".

وانتشل "فريق الاستجابة الأولية" التابع لـ "مجلس الرقة المدني" الخميس، خمس جثث جديدة شرق مدينة الرقة، كما انتشل الأربعاء، أربع جثث من مقبرة جماعية ومن حديقة منزلية في المدينة.

شرقا، ارتفع سعر الطحين بنسبة 45 في المئة خلال عشرة أيام بمدينة البوكمال الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري قرب دير الزور.

واشتكى أهال في مدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري من عدم تشغيل الإنارة العمومية ليلا في بعض شوارع المدينة.

بالانتقال إلى جنوبي البلاد، أدخلت منظمة "الهلال الأحمر السوري"، قافلة مساعدات محملة بالمواد الغذائية إلى بلدات علما ومليحة العطش والصورة شمال شرق درعا.

واغتال مجهولون متطوعا مع "الفرقة الرابعة" التابعة لقوات النظام السوري في قرية جلين (25 كم غرب مدينة درعا).

وقتل رئيس مجلس محلي سابق في محافظة درعا، تحت التعذيب بأحد سجون قوات النظام السوري قرب العاصمة دمشق.

وحذر فصيل "قوات شيخ الكرامة"، قوات النظام السوري من التورط بخطف أحد عناصره بعد اختفائه في مدينة السويداء.

المستجدات السياسية والدولية:

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار الخميس، إنهم سيهاجمون أي طرف لا يلزم باتفاق وقف إطلاق النار في محافظة إدلب شمالي سوريا، بما فيهم "الجماعات الراديكالية".

من جانبها، قالت وزارة الدفاع الروسية الأربعاء، إن الوضع في محافظة إدلب شمالي سوريا يزداد سوءا بسبب تواجد القوات التركية فيها.

كما زعمت وزارة الخارجية الروسية الأربعاء، أنه لايوجد تدفق للنازحين من مناطق "خفض التصعيد" في إدلب باتجاه مناطق شمالي سوريا، متجاهلة بذلك مئات التقارير الدولية التي توثق عمليات النزوح بشكل يومي.

وفي سياق آخر، قالت وزارة الخارجية الإيرانية الأربعاء، إن إيران سترد بقوة على أي تحرك إسرائيلي ضد مصالحها سواء داخل  إيران أو في سوريا أو عموم المنطقة.

وأوقفت قوات الأمن اللبنانية الخميس، ثلاثة لاجئين سوريين لاحتجاجهم أمام مقر منظمة "المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين" في مدينة طرابلس شمال لبنان لمطالبتها بإعادة توطينهم.

وعاد 180 لاجئ سوري الخميس، من لبنان إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري.