الأخبار العاجلة
قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة بلدة كنصفرة جنوب إدلب من مواقعها في الحواجز المحيطة (ناشطون) - 16:26 حكومة النظام تسجل 14 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ما يرفع العدد لـ 293 إصابة (وسائل إعلام النظام) - 15:44 دورية أمريكية تعترض طريق دورية روسية قرب مدينة المالكية شمال الحسكة (مصدر خاص) - 10:50 تعزيزات عسكرية ولوجستية للجيش التركي إلى محافظة إدلب عبر معبر كفر لوسين (ناشطون ) - 10:04 مقتل طفلة برصاص النظام قرب مدينة الباب بحلب (تصريح) - 09:35 وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام إلى بلدة عين عيسى بالرقة (مصادر محلية) - 09:00 روسيا وتركيا تسيران دورية عسكرية مشتركة على طريق " m4" جنوب غرب إدلب (ناشطون) - 07:37 مقتل مقاتل سابق في "الحر" وإصابة مدني برصاص مجهولين غرب درعا (مصادر محلية) - 07:37 دعوات للتظاهر الأربعاء في مدينة درعا للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين بسجون النظام (ناشطون) - 19:31 اشتباكات بين فصائل "الحر" وقوات النظام في قرية الرويحة جنوب إدلب (ناشطون) - 16:07
ui.public.translatedTo

النظام يسيطر على كامل مدينة حلب ومناطق في ريفها الشمالي وتركيا تبلغ روسيا بضرورة وقف الهجمات على محافظة إدلب

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

المستجدات الميدانية والمحلية:

سيطرت قوات النظام السوري الأحد، على كامل مدينة حلب ومدينة عندان وبلدتي حريتان وحيان وعدد من القرى بريفها الغربي والشمالي الغربي.

وقالت مصادر عسكرية وأخرى محلية لـ "سمارت" إن قوات النظام سيطرت على كامل حي الراشدين وحي الليرمون وجمعية الزهراء، وبذلك تسيطر على كامل مدينة حلب.

وأشارت المصادر أن قوات النظام سيطرت على مدينة عندان وبلدتي حريتان وحيان وقرية شويحنة وتلتها وقرى كفر حمرة ومعارة الأرتيق وبيانون بالريف الشمالي الغربي، كما سيطرت على قريتي المنصورة وبابيص بالريف الغربي.

وسبق أن سيطرت قوات النظام في وقت سابق، على ثلاث قرى وموقع البحوث العلمية وضاحية سكنية غرب مدينة حلب شمالي سوريا.

وكثفت روسيا وقوات النظام قصفها على البلدات والقرى بريفي حلب الجنوبي والغربي منذ الجمعة 17 كانون الثاني 2020، ما تسبب بمقتل وجرح مدنيين، تلاه بعد أسبوع هجوم بري بهدف السيطرة على الطريق الدولي حلب - دمشق.

إلى ذلك، جرح أربعة مدنيين نتيجة قصف مدفعي من قبل قوات النظام السوري على مدينتي إدلب ومعرة مصرين شمالي سوريا، كما قتل مدني وجرح آخرون نتيجة قصف جوي من الطائرات الحربية الروسية على قرية غرب مدينة حلب.

كذلك قتل مدني وجرح آخرون بقصف لقوات النظام السوري على مخيم "المثنى" للنازحين قرب مدينة سرمدا (39 كم غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

بالمقابل، شنت فصائل عسكرية وكتائب إسلامية الأحد، هجوما على مواقع قوات النظام السوري غرب مدينة حلب شمالي سورياـ تزامنا مع قصف مدفعي وصاروخي للجيش التركي.

إلى ذلك، قتل نحو 15 عنصرا من قوات النظام السوري الأحد، بعد مهاجمة إحدى مقاطهم من قبل دورية تابعة لفصيل "جيش مغاوير الثورة" التابع للجيش السوري الحر، غرب منطقة التنف القريبة من الحدود السورية الأردنية (240 كم جنوب شرق مدينة حمص).

 

المستجدات السياسية والدولية:

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الأحد، إنه أبلغ نظيره الروسي سيرغي لافروف بوجوب وقف هجوم قوات النظام السوري وروسيا على محافظة إدلب شمالي سوريا.

إلى ذلك، قال تشاوويش أوغلو، إن بلاده تأمل أن تنجز اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب شمالي سوريا من خلال الدبلوماسية، مهددا في الوقت ذاته باتخاذ إجراءات إضافية في حال دعت الضرورة.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان  إن المشكلة في محافظة إدلب شمالي سوريا، لن تحل إلا بعد أن تنسحب قوات النظام السوري إلى ما وراء الحدود التي وضعتها تركيا وروسيا في اتفاق "سوتشي" عام 2018.

وقال شهود عيان لـ "سمارت"، إن أكثر من 30 آلية عسكرية تركية بينها مدرعات وناقلات جند وشاحنة تحمل معدات لوجستية، دخلت من معبر قرية كفرلوسين على الحدود التركية – السورية شمال مدينة إدلب، واستقرت في النقطة العسكرية التركية في قرية قميناس شرقها.

وأرسل الجيش التركي خلال الأسابيع الماضي، عدة أرتال عسكرية ضخمة إلى محافظة إدلب، كما أمهل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوات النظام السوري حتى نهاية شباط 2020، للانسحاب إلى خلف نقاط المراقبة.

في الغضون، أعلن النظام السوري البدء بأعمال صيانة الطريق الدولي دمشق – حلب "M5"، وذلك من جهة المدخل الغربي لمدينة حلب شمالي سوريا.

في سياق آخر، قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، إن بلاده لا تقوم بالترحيل القسري لمن يلجأ إليها في حال كانت حياته مهددة بالخطر في بلاده.