الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

مقتل 258 مدنيا بقصف للنظام شمالي سوريا خلال 35 يوما والسويد تدعو لوقف الهجمات على محافظة إدلب

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

المستجدات الميدانية والمحلية:

وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" مقتل 258 مدنيا بينهم 79 طفلا و33 امرأة خلال 35 يوما بقصف لقوات النظام السوري وروسيا على محافظتي إدلب وحلب شمالي سوريا.

بدورها قالت الأمم المتحدة الاثنين إن نحو أربعين ألف سوري معظمهم نساء وأطفال نزحوا خلال الأيام الأربعة الماضية شمالي سوريا هربا من الهجمات التي يشنها النظام السوري بدعم روسي.

قتل شخص وجرح آخران الثلاثاء نتيجة قصف مدفعي لقوات النظام على مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، حيث عملت فرق الدفاع المدني على إسعاف الجرحى.

وسبق أن قتل مدنيان وأصيب ثلاثة آخرون الاثنين، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري على مدينة دارة عزة وقريتي الأبزمو والسحارة غرب حلب شمالي سوريا.

كذلك قتل مدني وجرح أربعة آخرون بقصف مدفعي لقوات النظام السوري على مدينة الدانا الحدودية مع تركيا شمال مدينة إدلب من مقراتها في "الفوج 46".

في الأثناء، تداول ناشطون مقاطع مصورة لعناصر من النظام السوري ينبشون قبورا ببلدة حيان شمال مدينة حلب، حيث أظهر المقطع عناصر من ميليشيات موالية لقوات النظام السوري يحطموا شواهد عدد من القبور ونبش الجثامين من تحت التراب كنوع من "التشفي بالموتى".

واشتكى مواطنون سوريون يقيمون في مدينة حلب من بدء ميليشيات "الشبيحة" و"الدفاع الوطني" التابعة لقوات النظام السوري بنهب ممتلكاتهم ومنازلهم.

وفي دمشق، قتل شخص وجرح خمسة آخرون بانفجار عبوة ناسفة مزروعة بسيارة من نوع "أفانتي" في منطقة باب مصلى وسط العاصمة جنوبي البلاد.

إلى ذلك، قتل ضابط برتبة عميد في صفوف قوات النظام السوري مع أحد عناصره ليل الاثنين - الثلاثاء، برصاص مجهولين شمال مدينة درعا جنوبي سوريا.

وفي الحسكة، قتل رجل وإمرأة يعملان في مستودع لجمع الخردة بانفجار وقع داخل المستودع بمدينة القامشلي (75 كم شمال مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

من جهة أخرى، غادرت عشرات العوائل النازحة من مخيمي "الهول" و"العريشة" اللذين تشرف عليهما "الإدارة الذاتية" الكردية جنوب مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا.

وفي السويداء، طلب خاطفون في محافظة السويداء جنوبي سوريا، من عائلة طالب جامعي فدية مالية بلغت 30 مليون ليرة سورية مقابل الإفراج عنه.

 

المستجدات السياسية والدولية:

دعت وزير الخارجية السويدية آنا ليند الاتحاد الأوروبي للضغط على النظام السوري لوقف هجماته على محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقالت "ليند" على صفحتها الرسمية في "فيسبوك" الاثنين، إنه دعت الاتحاد الأوروبي خلال اجتماع وزراء خارجيته للتحرك والضغط على النظام السوري لوقف إطلاق النار والسماح بوصول المساعدات الإنسانية.

وأضافت "ليند" أن محافظة إدلب تتعرض لقصف عشوائي بما فيها المشافي، ما أدى لنزوح نحو مليون شخص، واصفة الوضع فيها بـ "مروع".

بدورها أعلنت تركيا أنها شددت على ضرورة خفض التوتر في محافظة إدلب شمالي سوريا، خلال محادثات تجريها مع الجانب الروسي لم تسفر عن نتائج حتى الآن.

في سياق آخر، أعلنت حكومة النظام السوري، عن إعادة تسيير رحلات من مطار حلب الدولي شمالي سوريا اعتبارا من يوم الأربعاء القادم، بعد توقفه عن العمل منذ عام 2012.

من جهة أخرى، اعتقلت السلطات التركية الثلاثاء، أربعة أشخاص يحملون الجنسية السورية أحدهم متهم بكونه قياديا في تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقالت وكالة الأناضول التركية وناشطون سوريين في تركيا لـ "سمارت"، إن الأمن التركي بالتعاون مع قسم "مكافحة الإرهاب" ألقى القبض على القيادي في تنظيم "الدولة" يوسف المرهون الملقب "أبو تقي الشامي" وذلك في قضاء "إيناغول" التابع لولاية بورصة غربي تركيا.