الأخبار العاجلة
إصابة 11 شخص بمرض "كورونا" في محافظة درعا (مصدر طبي) - 12:59 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة (ناشطون) - 12:16 حركة نزوح جديدة يشهدها جنوب إدلب إلى الشمال السوري ( منسقو الاستجابة) - 10:25 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية البارة جنوب إدلب من مواقعها في قرية بسقلا جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 10:24 19 حالة اشتباه جديدة بـ "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 08:48 فصائل من "الجيش الحر" تعلن قرى في جبل الزواية جنوب إدلب منطقة عسكرية (بيان) - 18:54 وفاة طفل وجرح آخر نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحل تجاري في مدينة جرابلس شرق حلب (مكتب جرابلس الإعلامي) - 16:51 قوات النظام تستهدف بقذائف الهاون قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 11:45 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة الناجية غرب إدلب من مواقعها في تلة جب الأحمر (بوابة إدلب) - 11:18 الاشتباه بثلاث إصابات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 11:09

قتيلان وجرحى من الجيش التركي بقصف على إدلب وتركيا تسعى لإنشاء منطقة أمنة على حدودها مع سوريا

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |

أهم المستجدات الميدانية والمحلية

قتل جنديان وجرح آخرون من الجيش التركي الخميس، بقصف جوي على محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان اطلعت عليها "سمارت"، إن جنديين قتلا وجرح خمسة آخرين، بقصف جوي على إحدى النقاط العسكرية التركية في محافظة إدلب، دون تحديد الجهة المسؤولة عن القصف ومكانه.

في سياق متصل، قتل عدد من عناصر قوات النظام السوري الجمعة، بقصف مدفعي لـ "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر على غرفة عمليات عسكرية للنظام في محيط قرية كفروما (33 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

في حين، قتل إعلامي وجرح اثنان آخران وامرأة الخميس، نتيجة قصف جوي من طائرات حربية تابعة لقوات النظام السوري ورسيا على قريتين في محافظة إدلب شمالي سوريا.

إلى ذلك، استعادت قوات النظام السوري الخميس، على كامل قرية النيرب (8 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا، بعد هجوم للجيشين التركي والسوري الحر.

ووثق "فريق منسقو الاستجابة - سوريا" تعرض 612 منشأه حيوية للاستهداف من قبل روسيا وقوات النظام السوري خلال 10 أشهر شمالي سوريا.

من جهة أخرى، تظاهر عشرات الأشخاص الجمعة، في مدينة إدلب شمال سوريا، دعما لعملية عسكرية يشنها الجيشين التركي والسوري الحر ضد قوات النظام السوري بالمنطقة.

كذلك تظاهر الجمعة، مئات الأشخاص شمال وشرق مدينة حلب شمالي سوريا، تنديدا بحملة النظام السوري وروسيا العسكرية على المنطقة، ودعما للجيشين التركي والسوري الحر.

إلى وسط سوريا، جرح راعي أغنام الجمعة، برصاص عناصر من قوات النظام السوري قرب منطقة التنف القريبة من الحدود السورية - الأردنية (240 كم جنوب شرق مدينة حمص).

أما في محافظة الرقة، قتل مدنيون برصاص مجهولين الجمعة، في منطقة السبخة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري شرق مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

واعتقلت قوات النظام السوري الجمعة، امرأتين على أحد حواجزها غرب محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقال أحد أقارب المعتقلتين بتصريح إلى "سمارت"، إن قوات النظام اعتقلت أماني السويد وشقيقتها فاطمة السويد، أثناء عبورهما صباح اليوم من حاجز صفيان التابع لقوات النظام غرب مدينة الرقة، وكانتا متوجهتين من كراج الطبقة نحو محافظة حماة، دون ذكر التهمة الموجهة لهما.

وفي جنوبي سوريا، جرحت طفلة الخميس، باشتباكات بين قوات النظام السوري ومقاتلين في مدينة الصنمين (50 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا.

أهم المستجدات السياسية والدولية

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة، إن بلاده تعمل على إقامة منطقة آمنة بعمق يتراوح بين 30 و 35 كم من الحدود السورية التركية.

و كررت الأمم المتحدة الجمعة مناشدتها لوقف الأعمال القتالية في شمال  سوريا، محذرة من أن "تنتهي بحمام دم".

وأدان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس، هجوم قوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا منذ أسابيع على محافظة إدلب شمالي سوريا، واصفا أن المحافظة "تعيش أسوأ مأساة إنسانية".

في حين،  زعمت وزارة الدفاع الروسية الجمعة، أن التقارير التي توثق نزوح مئات الآلاف من المدنيين من إدلب الحدود السورية التركية شمالي سوريا "غير صحيحة".

وقالت الولايات المتحدة الأميركية، إن إعادة تسيير النظام السوري، رحلات جوية إلى مطار مدينة حلب شمالي البلاد بأنها "وقاحة".