الأخبار العاجلة
الحكومة المؤقتة تدعو إلى اجتماع لخلية الأزمة بهدف تفعيل خطة الطوارئ بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" شمالي سوريا (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:24 إغلاق مشفى باب الهوى شمالي سوريا والسكن الخاص به بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:18 تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" في مشفى باب الهوى شمالي سوريا (بيان لوحدة تنسيق الدعم) - 17:01 مقتل عنصر من "قسد" برصاص مجهولين ببلدة البصيرة شرق ديرالزور(مصادرمحلية) - 10:52 مقتل شخص وإصابة أخر بانفجار عبوة ناسفة رزعها مجهولون بسيارتهم في درعا (مصادر محلية + ناشطون) - 10:51 الحجر على مريض قادم من تركيا في مشفى اعزاز الوطني شمال حلب لإصابته بأعراض مشابهة لاعراض "كورونا" (مصدر طبي) - 18:58 جرح إعلامي تابع لـ "لواء القدس" الإيراني بانفجار لغم في ريف حماة (وسائل إعلام النظام) - 18:44 "قسد" تعتقل شبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري) - 13:52 مظاهرة لمدرسي قرى أبو حمام والكشكية شرق مدينة دير الزور تطالب بـ "اقالة الفاسدين" (ناشطون) - 11:00 "الجبهة الوطنية للتحرير" تستهدف مواقع قوات النظام قرب جبل الزاوية في إدلب بالصواريخ وقذائف الهاون (ناشطون) - 10:27
ui.public.translatedTo

قوات النظام تنسحب من قريتين بإدلب و"أردوغان" يهدد باسترجاع "درع الربيع حال الإخلال بالوعود"

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2020/03/08 16:30

المستجدات الميدانية والمحلية:

انسحبت قوات النظام السوري ليل السبت - الأحد، من قريتي البريج ومعرة موقص في منطقة كفرنبل (36 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا، دون أي اشتباك مع الفصائل العسكرية.

وكانت قوات النظام سيطرت السبت 7 آذار 2020، على القريتين ومعمل السيراميك بقربهما، وذلك بثاني أيام الهدنة.

إلى ذلك، قتل مقاتل في "فرقة السلطان مراد" المنضوية ضمن "الجيش الوطني السوري" وجرح مدنيان الأحد، نتيجة انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في قرية الراعي (54 كم شمال شرق حلب) شمالي سوريا.

كما قتل مدني وجرح مدني آخر وطفل الأحد، بانفجار عبوة ناسفة في مدينة عفرين (44 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

بالانتقال إلى جنوبي البلاد، أصيبت امرأة وطفلها الأحد، نتيجة انفجار لغم أرضي من مخلفات قوات النظام السوري في مدينة الصنمين (50 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا.

في سياق منفصل، قتل مقاتلان وجرح آخران الأحد، نتيجة اشتباكات بين فصيلي "الجبهة الشامية" و"أحرار الشرقية" التابعين لـ"الجيش الوطني السوري" المدعوم من تركيا، في معبر مدينة تل أبيض الحدودي شمال الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقالت مصادر عسكرية لـ"سمارت" إن مشادة كلامية بين مقاتل من "أحرار الشرقية" وعناصر أمن المعبر التابعين لـ"الجبهة الشامية" تطورت لاشتباك بعد تدخل مقاتلين آخرين من الأول، ما أسفر عن مقتل مقاتلين اثنين من "الجبهة الشامية" وإصابة آخرين بجروح.

إلى ذلك قتل مقاتل وجرح آخران من "الجيش الوطني السوري" المدعوم من تركيا الأحد، باشتباكات مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في مدينة تل أبيض شمال الرقة شمالي شرقي سوريا.

وفي السياق، جرح أربعة عناصر من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) ليل السبت – الأحد، باشتباكات مع "الجيش الوطني السوري" المدعوم من تركيا على أطراف بلدة عين عيسى  شمال مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، بالتزامن مع قصف بالمدفعية للأخير على مواقع "قسد" وقوات النظام السوري على محاور قرى صيدا والمخيم والخالدية والهيشة والفاطسة.

وعززت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الأحد، مواقعها في منطقة عين عيسى شمال الرقة شمالي شرقي سوريا بعد مواجهات مع "الجيش الوطني السوري" المدعوم من تركيا.

وقال مصدر عسكري من "قسد" لـ"سمارت" إنهم أرسلوا مئة عنصر مدعومين بعربات عسكرية من منطقة الطبقة إلى منطقة عين عيسى وانتشروا في قرى "الهيشة والخالدية والأحمدي وخفية سالم ومخيم عين عيسى".

ووثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" الأحد، مقتل 28316 امرأة واعتقال واختفاء 9668 أخرى على يد الأطراف السورية منذ شهر آذار عام 2011 وحتى الآن.

وأوضحت المنظمة في تقرير لها بمناسبة يوم المرأة العالمي أن قوات النظام قتلت 21933 امرأة وروسيا 1578 امرأة وتنظيم "الدولة الإسلامية" 980 امرأة و"هيئة تحرير الشام" 81 امرأة و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) 250 امرأة، و"فصائل في المعارضة المسلحة" 1307 نساء والتحالف الدولي 959 امرأة إضافة إلى 1228 امرأة على يد جهات أخرى.

وقتل وأصيب 109 أشخاص بينهم عراقيون نتيجة حادث سير على طريق دمشق – حمص الدولي، حيث نقلت وسائل إعلام النظام عن رئيس فرع مرور ريف دمشق عبد الجواد عوض ليل السبت – الأحد، إن 32 شخصا قتلوا وأصيب 77 آخرين نتيجة حادث على جسر بغداد بطريق دمشق - حمص الدولي.

المستجدات السياسية والدولية:

قال الرئيس رجب طيب أردوغان الأحد، إن تركيا تحتفظ بحقها في تطهير محيط منطقة عملية "درع الربيع" في محافظة إدلب شمالي سوريا، حال عدم الالتزام بالوعود المقدمة لها.

وأضاف "أردوغان" في كلمة ألقاها خلال فعالية بمدينة إسطنبول بمناسبة "اليوم العالمي للمرأة"، "نحتفظ بحقنا في تطهير محيط منطقة عملية درع الربيع بطريقتنا الخاصة، حال عدم الالتزام بالوعود المقدمة لنا" (في إشارة إلى قوات النظام السوري وروسيا).

في السياق، دخل رتل عسكري تركي الأحد، إلى نقاط للجيش التركي في محافظة إدلب شمالي سوريا.

 وقال شهود عيان ومصادر محلية لـ"سمارت" إن الرتل مكون من عشرين آلية عسكرية وشاحنة ويضم دبابات ومدافع، حيث توزع على النقاط التركية بمحيط قرية المسطومة.