الأخبار العاجلة
الأمم المتحدة ترسل قافلة مساعدات إنسانية إلى إدلب (وسائل إعلام تركية) - 06:34 "الشبكة السورية لحقوق الانسان" توثق مقتل 125 مدنيا في أيار بينهم 26 طفلاً وست نساء (تقرير) - 18:50 "محلي الباب" يعلن ايقاف خدمات النت الفضائي والسماح بالأكبال الضوئية فقط بداية من شهر تموز المقبل (بيان ) - 16:34 انفجارعبوة ناسفة في بلدة جنديرس شمال حلب ولا أنباء عن إصابات (ناشطون) - 14:49 مصرف سوريا المركزي يهدد بالملاحقة القضائية لأي شخص يستلم حوالة مالية خارج الشركات المرخصة من قبله ( بيان ) - 13:38 حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع العدد إلى 123 شخصا (وزارة الصحة) - 12:34 تحركات لمجموعات مشاة من الجيش التركي في منطقة أريحا بإدلب (ناشطون محليون) - 11:47 ثلاثة قتلى بينهم طفل وجريح بانفجار قنبلة غرب إدلب (الدفاع المدني) - 11:19 "حكومة الإنقاذ" تعفي المركبات من رسوم التسجيل حتى منتصف حزيران(بيان) - 11:05 "صحة الحكومة المؤقتة" سيجرى اختبار عينات الإصابة بفيروس "كورونا" في الأراضي السورية - 08:46
ui.public.translatedTo

تسجيل أول إصابة بـ"كورونا – كوفيد 19" في سوريا "رسميا" والنظام يغلق معابر مع تركيا ولبنان و"قسد"

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |

سمارت - سوريا

سجلت "رسميا" أول حالة إصابة بمرض "كورونا – كوفيد 19" في العاصمة السورية دمشق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، وسط تضارب في التفاصيل ما إذا كانت ذكر أو أنثى، وهل كانت خارج البلاد؟، في وقت أغلق النظام عدد من المعابر التي تربط المناطق الخاضعة لسيطرته مع لبنان وتركيا والمحافظات الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

تضارب في تفاصيل أول حالة "كورونا" بسوريا

قال مصدر طبي خاص لـ"سمارت" إن حالة واحدة سجلت في مشفى المواساة لامرأة قادمة من محافظة الرقة إلى دمشق.

وأشار المصدر أن المصابة قدمت إلى دمشق من الرقة بحافلة نقل ركاب عامة (بولمان)، مما يرجح وجود مصابين آخرين نتيجة الاختلاط.

وبدوره، اعترف وزير الصحة في حكومة النظام السوري نزار يازجي بتسجيل أول إصابة بمرض "كورونا – كوفيد 19" في سوريا لشخص "قادم من خارج البلاد"، مضيفا أنه تم "اتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل معها".

وأضاف "يازجي" لوسائل إعلام النظام أن الشخص المصاب قدم من خارج سورية وهو بعمر يقارب 20 عاماً مشيراً أنه عندما دخل سورية لم تظهر عليه أي أعراض للمرض، دون إيضاح البلد القادم منه.

فيما شدد المصدر أن الإصابة امرأة وقادمة من محافظة الرقة، نافيا رواية وزير الصحة بحكومة النظام.

النظام يغلق معابر مع لبنان وتركيا و"قسد"

أعلنت وزارة الداخلية التابعة لحكومة النظام السوري عن إغلاق معبر "كسب" الحدودي مع تركيا وجميع المعابر أمام القادمين من لبنان باستثناء سيارات الشحن وذلك كإجراء احترازي لمواجهة مرض "كورونا – كوفيد 19".

ونقلت وسائل إعلام النظام السوري بيانا عن الوزارة ذكرت فيه، أن إغلاق معبر "كسب" الواصل بين مدينتي اللاذقية غربي سوريا وأنطاكيا التركية اعتبارا من الساعة الثانية عشر من ظهر الاثنين 23 آذار 2020 وحتى إشعار آخر.

وأشار البيان أن قرار إغلاق المعابر الحدودية مع لبنان يشمل المواطنين السوريين ويدخل حيز التنفيذ بدءاً من منتصف ليل الاثنين 23 آذار 2020 وحتى إشعار آخر،  واستثنى القرار سيارات الشحن مع إخضاع السائقين للفحوص الطبية اللازمة في المراكز الحدودية.

كما أغلقت قوات النظام السوري معبرا يربط المناطق الخاضعة لسيطرتها بمناطق "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا، كإجراء احترازي لمنع انتشار مرض "كورونا – كوفيد 19".

وقال مصدر عسكري خاص بتصريح إلى "سمارت"، إن قوات النظام أغلقت معبر السبخة (30 كم شرق مدينة الرقة)، أمام حركة المسافرين باستثناء الحالات المرضية والشاحنات التجارية دون أن يذكر إلى متى سيبقى المعبر مغلقا.

وأشار المصدر أن قوات النظام نصبت حواجزا في بلدة السبخة  ومدينة معدان وقريتي زور شمر و الخميسية تطبيقا لحظر التجوال.

إجراءات احترازية أخرى..

أعلنت حكومة النظام السوري عن تعليق إصدار الصحف الورقية حتى إشعار آخر كإجراء احترازي لمواجهة مرض "كورونا –كوفيد 19".

ونقلت وسائل إعلام النظام السوري عن وزارة الإعلام قولها إنها قررت تعليق إصدار الصحف الورقية باعتبار الورق من الأسطح الناقلة للمرض على أن يبقى النشر إلكترونياً حتى إشعار آخر وذلك في إطار الخطوات الاستباقية لمنع انتشار المرض.

إلى ذلك، أعلن المجلس المحلي لمدينة اعزاز في محافظة حلب شمالي سوريا، عن سلسلة من الإجراءات لمواجهة انتشار مرض "كورونا – كوفيد 19".

وقال المجلس في بيان اطلعت عليه "سمارت"، إن اختصر عمل المطاعم والاستراحات ومحلات المأكولات السريعة على تقديم الطعام للزبائن خارجها، كما طالبهم بإزالة الطاولات وأماكن الجلوس، كما أمهل محال الحلاقة حتى الثلاثاء 24 آذار 2020، الساعة السادسة مساءا لإغلاقها.

وأضاف البيان أن المجلس أوقف أعمال الأسواق التي يتجمع بها الناس مثل أسواق الماشية والدراجات النارية والسيارات، واستثنى أسواق الخضروات والمواد الغذائية.

كما أعلن المجلس المجلي لمدينة عفرين بمحافظة حلب عن تحويل المشفى الوطني إلى مركز استقبال للمصابين بمرض "كورونا – كوفيد 19".

وقال مدير الصحة في منطقة عفرين أحمد حسن في تصريح إلى "سمارت"، إنهم خصصوا قسم من المشفى يحوي 13 سريرا لمركز حجر صحي، مشيرا أنهم لم يكشفوا عن أي حالة إصابة بفيروس "سارس - كوف 2".

وأضاف "حسن" أنهم نصبوا خيام في محيط المشفى لفحص المرضى قبل دخولهم إلى المشفى، كما خصصوا خيام أخرى لفحص حرارة المرضى وتعقيمهم.

وبدورها، اتخذت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) سلسلة من الإجراءات الاحترازية في محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا لمنع انتشار مرض "كورونا - كوفيد19".

وقالت مصادر عسكرية في "قسد" لـ "سمارت"، إن "قسد" منعت دخول قوات النظام السوري إلى داخل مدن وبلدات منطقتي عين عيسى شمال الرقة والطبقة غربها، مشيرة أنها طلبت أيضا من المدنيين "عدم الاحتكاك أو الاقتراب" من عناصر النظام تفاديا لانتقال العدوى منهم.

ودعت "قسد" في بيان اطلّعت عليه "سمارت"، عناصرها إلى "التوقف بشكل مباشر" عن التنقل بين الأفواج والقطع العسكرية والامتناع عن زيارة عوائلهم و المشافي أو رفاقهم خارج القطعات التي يعملون فيها، وسمحت لهم التنقل في حال تعرضوا للهجوم أو أردوا نقل عناصر جرحى.

كذلك دعت "قسد" إلى التوقف عن الاجتماعات الموسعة للقيادات والمؤسسات العسكرية، وعدم الخروج من القطعات العسكرية بحجة تأمين مواد غذائية، مطالبة مؤسسة "التموين" بتأمين المواد الضرورية واحتياجات القطع بشكل عاجل حتى لا يخرج العناصر.

الشمال السوري فيه جهاز واحد للكشف عن المرض

قال مصدر طبي لـ"سمارت"، لا يوجد فيها سوى جهاز واحد للكشف عن فيروس "سارس – كوف 2" المسبب لمرض "كورونا – كوفيد 19" في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في الشمال السوري.

وأضاف المصدر الطبي بتصريح إلى "سمارت" أن الجهاز المعروف باسم "Polymerase chain reaction) "PCR) (بالعربية: تفاعل البوليميراز المتسلسل)، لا يوجد له "كواشف مخبرية" (كيتات) لإجراء التحاليل.

وأشار المصدر أن الجهاز لا يمكن أن يجري سوى عشرة تحاليل مخبرية في اليوم الواحد في حال توفر "الكواشف المخبرية".

ولفت المصدر أن هناك صعوبة بالغة بتأمين أماكن شاغرة لإنشاء غرف وخيام مخصصة لعزل المرضى في حال انتشار الوباء.

المرض يفتك بثلاثين شخصا في تركيا

أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة عن ارتفاع عدد الوفيات نتيجة إصابتهم بمرض "كورونا - كوفيد 19" إلى 30 والإصابات 1236.

وقال "قوجة" على حسابه الرسمي في "توتير"، إنهم أجروا تحاليل مرض "كورونا" على 20345 شخص، حيث أظهرت النتائج أن 1236 شخص مصابين بفيروس "سارس كوف 2"، وتوفي منهم 30 شخاص جميهم من المسنين.

وطالب "قوجة" الأهالي اتخاذهم التدابير اللازمة، كما شدد على ضرورة الالتزام بالمنازل لمواجهة انتشار مرض "كورونا".

وتفشى مرض "كورونا - كوفيد 19" (COVID-19) في مدينة ووهان الصينية في 31 كانون الأول 2019، إذ أصيب حتى تاريخ 23 آذار 2020، قرابة 360000 شخص في أكثر من 150 دولة في العالم، توفي منهم قرابة 16000 شخصا، حسب موقع (Worldometers).

ومرض "كورونا - كوفيد 19" (COVID-19) معد يسببه فيروس "سارس - كوف 2" المكتشف مؤخرا، ويمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى شخص عن طريق القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عندما يسعل الشخص المصاب بالمرض أو يعطس. وتتساقط هذه القُطيرات على الأشياء والأسطح المحيطة بالشخص، ويمكن حينها أن يصاب الأشخاص الآخرون بالمرض عند ملامستهم لهذه الأشياء أو الأسطح ثم لمس عينيهم أو أنفهم أو فمهم. كما يمكن أن يصاب الأشخاص إذا تنفسوا القُطيرات التي تخرج من الشخص المصاب بالمرض مع سعاله أو زفيره. ولذا فمن الأهمية بمكان الابتعاد عن الشخص المريض بمسافة تزيد على متر واحد (3 أقدام).

وتتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض كوفيد-19 في الحمى والإرهاق والسعال الجاف. وقد يعاني بعض المرضى من الآلام والأوجاع، أو احتقان الأنف، أو الرشح، أو ألم الحلق، أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً. ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض. ويتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.