الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

التطورات العسكرية والسياسية في سوريا تعود للإعلام بسبب "كورونا" وبدء الفحص للمرضى شمالي البلاد

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |

سمارت - سوريا

تعود التطورات العسكرية والسياسية في سوريا إلى وسائل الإعلام ولكن عن طريق نفس سبب الذي أبعدها عن نشرات الأخبار المتلفزة والصحف المكتوبة وواجهات المواقع الإلكتروني، وهو مرض "كورونا – كوفيد 19"، حيث بدأت مطالبات عدة بوقف إطلاق نار في سوريا، للتفرغ لمكافحة فيروس "سارس – كوف 2" المسبب للمرض، الذي يواصل حصد الأرواح حول دول العالم، بينما بدأ بالعمل الجهاز الوحيد للكشف عن المصابين داخل سوريا.

دعوات لهدن في سوريا لمكافحة "كورونا"

دعا المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، جير بيدرسون، إلى وقف فوري لإطلاق النار، والإفراج عن المعتقلين والمختطفين لدى قوات النظام السوري وقوات المعارضة، لتمكين الجهود الشاملة من مكافحة مرض "كورونا - كوفيد 19".

وقال بيدرسون في بيان إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ناشد الأطراف المتحاربة في جميع أنحاء العالم، ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار، لتمكين الأسرة البشرية من مواجهة عدو مشترك، مرض "كورونا - كوفيد 19".

وأضاف أن الأمم المتحدة تناشد على وجه التحديد لتحقيق وقف إطلاق نار كامل وفوري في جميع أنحاء سوريا، لتمكين الجهود الشاملة لمكافحة مرض "كورونا كوفيد 19".

إلى ذلك، قالت صحيفة "فيدوموستي" الروسية الأربعاء، إن هدف زيارة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إلى العاصمة السورية دمشق ولقاء رئيس النظام بشار الأسد مرتبط بضرورة ردع تفشي فيروس "سارس – كوف 2" المسبب لمرض "كورونا – كوفيد 19".

ونقلت الصحيفة عن مصدر مقرب من وزارة الدفاع الروسية قوله إن هدف الزيارة التي استغرقت يومين واختتمت الثلاثاء، "منع أي تصعيد من شأنه أن يصرف جهود روسيا وتركيا وسوريا عن تحديات أكثر خطورة تسبب فيها (مرض كورونا – كوفيد 19)".

وبحث "شويغو" مع "الأسد" الوضع في محافظة إدلب وتنفيذ الاتفاق المبرم بشأنها بين روسيا وتركيا، بالتزامن مع استمرار انتشار الفيروس الجديد في مختلف أنحاء العالم.

وبدورها، دعت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) جميع الأطراف في سوريا إلى "هدنة إنسانية"  والامتناع عن أية مبادرات أو أعمال عسكرية لمواجهة مرض "كورونا - كوفيد 19".

وقالت القيادة العامة لـ "قسد" في بيان اطلعت عليه "سمارت"، إنها ملتزمة بالجهود العالمية لمكافحة مرض "كورونا" بالدعم والاستجابة الفعالة. أمله أن تساعد هذه الهدنة الإنسانية على فتح باب الحوار والحل السياسي وإنهاء "حالة الحرب" في سوريا.

وأضاف البيان أن الوضع السوري لا يحتمل المزيد من الأعمال العسكرية، وأي تجدد للأعمال الحربية سيخلق موجات نزوح ستؤثر على ما تبقى من البنية التحتية الصحية، التي ستسرع من انتشار "كورونا"، مؤكدة تسهيل وصول العاملين في قطاع الصحة المحلي والدولي إلى كل المناطق التي تسيطر عليها.

وصول كواشف مخبرية لفحص عينات من المشتبه بإصابتهم بـ"كورونا"

أعلنت وزارة الصحة بالحكومة السورية المؤقتة عن وصل ثلاثة كواشف مخبرية إلى محافظة إدلب شمالي سوريا، لتشغيل الجهاز المعروف باسم "Polymerase chain reaction)"PCR) (بالعربية: تفاعل البوليميراز المتسلسل) هو الوحيد القادر على كشف فيروس "سارس – كوف 2" (SARS – COV 2) المسبب لمرض "كورونا – كوفيد 19".

وقال وزير الصحة مرام الشيخ على حسابه الرسمي بموقع التدوين المصغر "تويتر" إن الكواشف الثلاثة تكفي لإجراء الاختبارات للكشف عن المرض لدى 300 شخص فقط، حيث سلمت لـ"مخبر الإنذار المبكر" في مدينة إدلب" لبدء العمل غدا.

وأشار "الشيخ" أن الكواشف المخبرية "كيتات" وصلت عن طريق "وحدة تنسيق الدعم" التابعة للائتلاف الوطني السوري، وذلك بالتنسيق مع الوزارة، مطالبا "منظمة الصحة العالمية" بالإيفاء بوعودها وتأمين كواشف مخبرية لفحص الحالات التي يشتبه بإصابتها بمرض "كورونا – كوفيد 19".

في سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة في "الحكومة السورية المؤقتة" أن نتائج تحاليل أربعة أشخاص في محافظة إدلب شمالي سوريا ظهرت سلبية بعدما أجروا لهم اختبارات كشف عن مرض "كورونا كوفيد 19" (فيروس سارس كوف 2).

وقال وزير الصحة مرام الشيخ عبر حسابه الخاص بموقع "تويتر"، إنهم أرسلوا إلى مخبر شبكة الإنذار المبكر في إدلب، عينات لحالات مشتبه بإصابتها بمرض "كورونا" حيث ظهرت النتائج سلبية لأربعة أشخاص من منطقة أطمة، مشيرا أنهم يعملون على تحليل عينات لحالات أخرى مشتبه بإصابتها.

كما قال مصدر طبي إن نتيجة تحليل عينات من شخص توفي في محافظة حلب شمالي سوريا ظهرت سلبية بعدما أجروا له اختبار كشف عن مرض "كورونا كوفيد 19" (فيروس سارس كوف 2).

وأضاف المصدر بتصريح إلى "بوابة حلب" التابعة لمؤسسة "سمارت" الإعلامية، أن رجلا في الخمسين من عمره كان مصابا بمرض السرطان ويشتبه أيضا بإصابته بمرض "كورونا"، حيث توفي أثناء إسعافه إلى مشفى قرية الراعي، مشيرا أن نتيجة اختباره ظهرت أنها سلبية بعدما أرسلوها إلى المشافي التركية لتحليلها.

وفاة سوريين بأوروبا نتيجة المرض

نعى ناشطون سوريون وعرب الثلاثاء، شاب وطبيبين سوريين توفوا نتيجة مرض "كورونا – كوفيد 19" في الاتحاد الأوروبي.

ونشر أقارب الشاب سامر السيد سليمان (مواليد 1991) نعوته على حساباتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، مشيرين أنه توفي في العاصمة الإسبانية مدريد، نتيجة إصابته بفيروس "سارس – كوف 2".

إلى ذلك، نعى ناشطون سوريون وعرب الطبيب السوري عبد الغني مكي الذي وافته المنية في إيطاليا بعد إصابته بمرض "كورونا – كوفيد 19"، حيث يعتبر ثاني طبيب سوري يتوفى في إيطاليا نتيجة المرض بعد عبد الستار عيروض.

الإصابات بالمرض في تركيا تقترب من الـ2000

سجلت وزارة الصحة التركية سبع وفيات جديدة بسبب مرض "كورونا كوفيد 19" (فيروس سارس كوف 2)، ليرتفع العدد إلى 44 حالة وفاة.

وأضاف وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة في تغريدة نشرها على حسابه الخاص بموقع "تويتر"، أنهم أجروا اختبارات لـ 3,952 شخص لتظهر النتائج إصابة 342 حالة بالمرض حيث يرتفع عدد المصابين إلى 1,872.

الوفيات بإيران تتجاوز 2000 وعدد الإصابات يقترب من 30000

تجاوز الأربعاء، عدد الوفيات في إيران الـ 2000 شخص وعدد الإصابات يقترب من 30000 ألف شخص نتيجة مرض "كورونا – كوفيد 19".

ونقلت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية عنن المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور قوله إن عدد الاصابات بفيروس "سارس – كوف 2" في إيران، بلغ لغاية ظهر الأربعاء 27017 شخصا والمتوفين 2077 والمتعافين 9625 شخصا.

وبدوره أشار وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي أن الرئيس الإيراني حسن روحاني وافق على خطة "العزل الاجتماعي"، معربا عن أمله في تعاون المواطنين مع وزارة الصحة في تنفيذ هذه الخطة.

إلى ذلك، أعلن "روحاني" في كلمة له أمام مجلس الوزراء عن مجموعة جديدة من التدابير "الصعبة على الناس"، منوها أن المشروع للوقاية من المرض "قد يؤدي إلى خلق مشاكل في السفر بالنسبة للسكان وقد يطلب من الناس العودة في وقت أبكر إلى المناطق التي يتحدرون منها"، حسب الوكالة الفرنسية للأنباء (أ.ف.ب).

وتفشى مرض "كورونا - كوفيد 19" (COVID-19) في مدينة ووهان الصينية في 31 كانون الأول 2019، إذ أصيب حتى تاريخ 25 آذار 2020، قرابة 450000 شخص في أكثر من 150 دولة في العالم، توفي منهم قرابة 20000 شخصا، حسب موقع (Worldometers).

ومرض "كورونا - كوفيد 19" (COVID-19) معد يسببه فيروس "سارس - كوف 2" المكتشف مؤخرا، ويمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى شخص عن طريق القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عندما يسعل الشخص المصاب بالمرض أو يعطس. وتتساقط هذه القُطيرات على الأشياء والأسطح المحيطة بالشخص، ويمكن حينها أن يصاب الأشخاص الآخرون بالمرض عند ملامستهم لهذه الأشياء أو الأسطح ثم لمس عينيهم أو أنفهم أو فمهم. كما يمكن أن يصاب الأشخاص إذا تنفسوا القُطيرات التي تخرج من الشخص المصاب بالمرض مع سعاله أو زفيره. ولذا فمن الأهمية بمكان الابتعاد عن الشخص المريض بمسافة تزيد على متر واحد (3 أقدام).

وتتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض "كورونا - كوفيد 19" في الحمى والإرهاق والسعال الجاف. وقد يعاني بعض المرضى من الآلام والأوجاع، أو احتقان الأنف، أو الرشح، أو ألم الحلق، أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً. ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض. ويتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.