الأخبار العاجلة
جرحى من عناصر "قسد" بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارةعسكرية بالقرب من بلدة ذيبان شرق ديرالزور (مصادر محلية) - 15:04 إصابة 11 شخص بمرض "كورونا" في محافظة درعا (مصدر طبي) - 12:59 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة (ناشطون) - 12:16 حركة نزوح جديدة يشهدها جنوب إدلب إلى الشمال السوري ( منسقو الاستجابة) - 10:25 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية البارة جنوب إدلب من مواقعها في قرية بسقلا جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 10:24 19 حالة اشتباه جديدة بـ "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 08:48 فصائل من "الجيش الحر" تعلن قرى في جبل الزواية جنوب إدلب منطقة عسكرية (بيان) - 18:54 وفاة طفل وجرح آخر نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحل تجاري في مدينة جرابلس شرق حلب (مكتب جرابلس الإعلامي) - 16:51 قوات النظام تستهدف بقذائف الهاون قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 11:45 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة الناجية غرب إدلب من مواقعها في تلة جب الأحمر (بوابة إدلب) - 11:18
ui.public.translatedTo

اشتباكات في مدينة الباب بحلب على خلفية محاولة الشرطة إغلاق سوق ووفاة نتيجة "كورونا" داخل سوريا

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |

سمارت - سوريا

المستجدات الميدانية والمحلية:

أغلقت "الشرطة وقوى الأمن العام" السبت، سوقا محليا في مدينة الباب (39 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، ضمن الإجراءات الوقائية لمواجهة انتشار مرض "كورونا – كوفيد 19".

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن دوريات من "قوات الشرطة والأمن العام" أغلقت سوق "النوفتيه"، حيث اعترض أحد الأشخاص على قرار الإغلاق وأطلاق النار على الشرطة، ما أسفر عن إصابة عنصر بجروح، كما قتل مقاتل من "تجمع أحرار الشرقية" خلال تبادل إطلاق النار في السوق.

من جهة أخرى، أكد مصدر طبي في المشفى "الجامعة" في مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري شمالي سوريا، وفاة شخص وإصابة عشرة آخرين بمرض "كورونا – كوفيد 16".

وقال المصدر الطبي لـ "سمارت" السبت، إنه بعد إرسال عينات أشخاص مشتبه بإصابتهم بمرض "كورونا" إلى العاصمة السورية دمشق بينهم والد توفى بعد دخوله المشفى بساعات، تبين أن الوالد توفي نتيجة إصابته بـ "الكورونا"، كما أن زوجته وأحد أطفاله الثلاثة أظهرت التحاليل إصابتهما أيضا.

وأضاف المصدر أن تحاليل عينات 17 شخص آخرين وصلت أيضا، حيث تبين أن ثمانية أشخاص نتائجهم إيجابية وتسعة سلبية.

في إدلب المجاورة، نقل الجيش التركي السبت، إحدى نقاطه العسكرية التي انشأها في بلدة بداما غرب مدينة إدلب شمالي سوريا، إلى قرية الناجية المجاورة.

وقال شهود عيان لـ "بوابة إدلب" (إحدى المشاريع الإعلامية التابعة لمؤسسة سمارت)، إن الجيش التركي نقل أكثر من 20 آلية عسكرية بينها دبابات ومدافع ثقيلة ونحو 150 جنديا من بلدة بداما، إلى قرية الناجية، ليصبح في الأخيرة نقطتين عسكريتين.

وأضاف الشهود أن عدد من وجهاء بلدة بداما طالبوا الضباط الأتراك بالبقاء في البلدة إلا أنهم أبلغوهم أن قيادتهم أصدرت قرار بنقل النقطة من بداما إلى قرية عين الحور غرب مدينة إدلب الواقعة على خطوط التماس مع قوات النظام السوري.

وأشار الشهود أن الجيش التر نقل الآليات العسكرية من بداما إلى الناجية، تحضيرا لنقلها إلى قرية عين الحور لاحقا.

جنوبي البلاد، قتل عنصر متطوع في صفوف قوات النظام السوري، برصاص مجهولين في مدينة درعا جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية بتصريح إلى "سمارت"، إن مجهولين أطلقوا النار بشكل مباشر على المكنى "فؤاد أبو القياص" المتطوع في صفوف" الأمن العسكري" التابع لقوات النظام أمام منزله ، ما أدى لمقتله على الفور.

وأضافت المصادر أن "أبو القياص" كان سابقا مقاتل في الجيش السوري الحر، وانضم بعد إجراء "تسوية" في درعا إلى صفوف "الأمن العسكري".

في سياق آخر، منعت حكومة النظام السوري تنقل المواطنين في المحافظات الخاضعة لسيطرتها من يوم الأحد 29 آذار 2020، كإجراء احترازي لمواجهة انتشار مرض "كورونا – كوفيد 19".

وقالت وسائل إعلام النظام إن "الفريق الحكومي" المعني بمتابعة إجراءات مكافحة انتشار مرض "كورونا" قرر منع تنقل المواطنين بين مراكز المحافظات وجميع المناطق والأرياف الخاضعة لسيطرة قوات النظام في جميع الأوقات، اعتبارا من الساعة الثانية ظهرا الأحد 29 آذار 2020 وحتى إشعار آخر.

شرقي البلاد، اشتكى أهال من مدينة البوكمال (122 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا، من تأخر قدوم معتمدي بيع الخبز إلى بعض أحياء المدينة.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" السبت، إن بعض المندوبين يجلبون الخبر لتوزيعه خلال فترة حظر التجوال، ما يمنع الأهالي من الخروج من منازلهم وشراء الخبز خوفا من تعرضهم للمخالفة، لافتة أنه عندما يصل فيها المندوبين في وقتا مبكرا تشهد ازدحاما كبيرا وتدافعا بين الأهالي للحصول على الخبز، ما يزيد من احتمال إصابتهم بمرض "كورونا – كوفيد 19".

وأضافت المصادر أن بعض الأهالي الذين لا تصل سيارات الخبز إلى منازلهم، حاولوا الخروج خلال فترة الحظر واعترضتهم دوريات لقوات النظام السوري، وأجبرتهم على العودة إلى منازلهم دون شراء الخبز.

من جهة أخرى، قتل سبعة أشخاص جراء تشكل سيول جارفة بريف الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقال مصدر من فريق الإنقاذ التابع لفريق الاستجابة الأولية لـ "سمارت"، إن سبعة أشخاص بينهم طفل وامرأتين قتلوا نتيجة تشكل سيول جارفة في قرية العكيرشي ( 17 كم جنوب شرق الرقة) ، كما فقد ثلاثة أشخاص آخرين.

وأضاف المصدر أن الأهالي وعمال البلدية ما زالوا يبحثون عن المفقودين، ويساعدون الأهالي العالقين في بيوتهم جراء السيول