الأخبار العاجلة
جرحى من عناصر "قسد" بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارةعسكرية بالقرب من بلدة ذيبان شرق ديرالزور (مصادر محلية) - 15:04 إصابة 11 شخص بمرض "كورونا" في محافظة درعا (مصدر طبي) - 12:59 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة (ناشطون) - 12:16 حركة نزوح جديدة يشهدها جنوب إدلب إلى الشمال السوري ( منسقو الاستجابة) - 10:25 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية البارة جنوب إدلب من مواقعها في قرية بسقلا جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 10:24 19 حالة اشتباه جديدة بـ "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 08:48 فصائل من "الجيش الحر" تعلن قرى في جبل الزواية جنوب إدلب منطقة عسكرية (بيان) - 18:54 وفاة طفل وجرح آخر نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحل تجاري في مدينة جرابلس شرق حلب (مكتب جرابلس الإعلامي) - 16:51 قوات النظام تستهدف بقذائف الهاون قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 11:45 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة الناجية غرب إدلب من مواقعها في تلة جب الأحمر (بوابة إدلب) - 11:18
ui.public.translatedTo

"الإدارة الذاتية" الكردية تقرر حجر كل من يصل إلى الحسكة بسبب "كورونا" والمرض يؤثر على القطاع الزراعي

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |

سمارت - سوريا

منذ بدء الإعلان عن تفشي مرض "كورونا – كوفيد 19" في العالم، بدأت الجهات المسيطرة في سوريا بتطبيق إجراءات وقائية في المناطق التي تديرها، دون أي تنسيق فيما بينها، وآخرها قرارات "الإدارة الذاتية" الكردية بفرض الحجر الصحي على كل الواصلين إلى المناطق الخاضعة لها في محافظة الحسكة، حيث تسببت هذه القرارات بتفاقم الأوضاع الاقتصادية للسوريين سوءاً، في ظل غياب أي دعم من قبل هذه الجهات.

فرض الحجر الصحي على جميع الواصلين إلى الحسكة

أصدرت "الإدارة الذاتية" الكردية في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا، قرارا بالحجر الصحي على جميع المدنيين القادمين إليها عبر مطار القامشلي مدة 14 يوما للتأكد من خلوهم من مرض "كورونا - كوفيد 19" الذي يسببه فيروس "سارس - كوف 2".

وقال مصدر طبي بتصريح إلى "سمارت" إن جميع المدنيين القادمين إلى الحسكة عبر مطار القامشلي سيتم حجرهم لمدة أسبوعين في أماكن خاصة وآمنة، والتعامل معهم احترازيا معاملة المصاب بـ"كورونا".

وأضاف المصدر أن هذا الإجراء ينطبق فقط على المدنيين في حين يرسل العسكريين من قوات النظام السوري أو القوات الروسية للمراكز التابعة للنظام بالمدينة.

"كورونا" يؤثر على القطاع الزراعي

اشتكى فلاحون في محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا، من ارتفاع سعر السماد الزراعي مع دخول حظر التجوال الوقائي الذي فرضته "الإدارة الذاتية" الكردية يومه الخامس عشر بسبب مرض "كورونا - كوفيد 19".

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" الاثنين، إن سعر طن السماد (يوريا - ترابي) وصل إلى نحو 500 دولار أميركي، بينما كان سعره قبل فرض حظر التجول 400 دولار، بسبب زيادة الطلب في السوق الحرة مع توقف الدعم للفلاحين من قبل شركة التطوير الزراعي التابعة لـ "الإدارة الذاتية" والمنظمات الدولية واقتراب موسم الحصاد.

وأضافت أن الفلاحين يشتكون أيضا من غلاء أسعار الأدوية الزراعية التي ارتفعت بنسبة تجاوزت الـ 30 بالمئة وذلك بسبب احتكارها من قبل التجار مع إغلاق الصيدليات الزراعية والعيادات البيطرية.

تركيا تحد من حركة قواتها بسوريا بسبب "كورونا"

قالت وزارة الدفاع التركية الاثنين، إنها ستحد من تحركات قواتها في سوريا بسبب مرض "كورونا - كوفيد 19" الذي يسببه فيروس "سارس - كوف 2".

وقالت الوزارة إن قواتها المنتشرة في سوريا لن تدخل مناطق العمليات أو تخرج منها إلا بإذن من قائد الجيش التركي، مضيفة أنه تم إرسال أطباء إلى النقاط التركية في سوريا لإجراء تدريبات تتصل بمرض "كورونا - كوفيد 19".

"كورونا" يفتك برياضي سوري في السويد

توفي حارس منتخب سوريا السابق لكرة القدم جوزيف شمعون في السويد، وقالت مصادر إعلامية إنه توفي بمرض "كورونا - كوفيد 19" الذي يسببه فيروس "سارس - كوف 2".

ونعت أندية رياضية سورية ومصادر مقربة من المتوفي عبر حساباتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، "شمعون" البالغ 64 عاما حيث قالوا إنه توفي في السويد السبت 4 نيسان 2020.

وذكرت مصادر إعلامية ومهتمون بالشأن الرياضي أن "شمعون" المنحدر من مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا، ساءت حالته الصحية ودخل إلى إحدى مشافي السويد قبل أيام ليفارق الحياة بسبب إصابته بمرض "كورونا".

يذكر أن "شمعون" كان حارسا لمنتخب سوريا في فترة السبعينات كما لعب في أندية سورية عدة منها، "الجهاد وعمال رميلان والجيش" ثم اعتزل العمل الرياضي عام 1985، حسب مقربين منه.

ارتفاع أعداد الإصابات بتركيا والأردن والعراق

أعلنت تركيا عن 73 حالة وفاة  نتيجة إصابتهم بمرض "كورونا – كوفيد 19"، وإصابة 3135 شخصا خلال آخر 24 ساعة.

وقالت وزارة الصحة في بيان اطلعت عليها "سمارت" إن 73 توفوا نتيجة إصابتهم بمرض فيروس "كورونا" ليرتفع العدد الإجمالي المسجل إلى 574، بينما أجرت فحوصات لـ 20065 شخص، حيث أكدت التحاليل إصابة 3135 شخص بمرض "كورونا"، ليرتفع عدد المصابين إلى 27069 حالة، بينما شفي اليوم 256 مريض ليرتفع العدد الكلي إلى 1042.

وفي الأردن، ارتفع عدد الإصابات  بمرض "كورونا - كوفيد 19" الذي يسببه فيروس "سارس - كوف 2" إلى 345 شخصا.

وقالت وزارة الصحة الأردنية عبر حسابها الخاص بموقع "تويتر"، إنها سجلت 22 إصابة جديدة بمرض "كورونا" ليرتفع العدد إلى 345، فيما بلغ عدد المتعافين من المرض 36 حالة، مشيرة أنها ستبدأ بفحوصات عشوائية بالمحافظات الجنوبية للتأكد من عدم وجود حالات فيها.

كما سجلت وزارة الصحة العراقية، 73 إصابة جديدة بمرض "كورونا - كوفيد 19" الذي يسببه فيروس "سارس - كوف 2"، ليرتفع عدد المصابين إلى 961.

وقالت وزارة الصحة العراقية إن "الاصابات توزعت "إصابتين في الكرخ و 21 في الرصافة وأربعة في مدينة الطب وعشرة في محافظة البصرة وستة في النجف وواحدة في كل من السليمانية وأربيل وبابل وذي قار وستة في المثنى وخمسة في ديالى  وأربعة في كل من كربلاء و كركوك".

وأضافت وزارة الصحة أن مجموع الإصابات بالمرض في العراق بلغت 961 حالة ، وإن مجموع الوفيات بلغ 61 حالة ، فيما بلغ مجموع حالات الشفاء 279.

وتفشى مرض "كورونا - كوفيد 19" (COVID-19) في مدينة ووهان الصينية في 31 كانون الأول 2019، إذ أصيب حتى تاريخ 6 نيسان 2020، قرابة 1.300.000 شخص في 206 دولة وإقليم في العالم، توفي منهم قرابة 71000 شخص، حسب موقع (Worldometers).

ومرض "كورونا - كوفيد 19" (COVID-19) هو مرض معد يسببه فيروس "سارس - كوف 2" المكتشف مؤخرا، ويمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عندما يسعل الشخص المصاب بالمرض أو يعطس، أو عند ملامسة الأسطح التي تساقطت عليها هذه القطيرات، لذلك من المهم الابتعاد عن الشخص المريض بمسافة تزيد عن متر واحد، إضافة إلى تجنب ملامسة الأسطح غير المعقمة والاهتمام بغسيل اليدين بالصابون.

وتتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض "كورونا - كوفيد 19" في الحمى والإرهاق والسعال الجاف. وقد يعاني بعض المرضى من الآلام والأوجاع، أو احتقان الأنف، أو الرشح، أو ألم الحلق، أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً. ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض. ويتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.